الثلاثاء 6 صفر 1440هـ الموافق 16 أكتوبر 2018م

القائمة الرئيسية

Separator
(وَلَا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ). د/ ياسر برهامي

بحث

Separator

القائمة البريدية

Separator

أدخل عنوان بريدك الالكتروني

ثم أدخل رمز الأمان واضغط إدخال

ثم فعل الاشتراك من رسالة البريد الالكتروني

(فاستقم كما أمرت) ..ونظرة في تاريخ البشرية. د/ ياسر برهامي
حكم إعطاء الزكاة للأخت المتزوجة
 متى يكون الذبح شركا؟ (دقيقة عقدية). الشيخ/ سعيد محمود

اشترط عليه أبو زوجته أن تستمر في عملها، فلم يوفِّ بذلك مع رضاها، فهل يصح الزواج

الفتوى

Separator
اشترط عليه أبو زوجته أن تستمر في عملها، فلم يوفِّ بذلك مع رضاها، فهل يصح الزواج
1477 زائر
16-02-2011
السؤال كامل
أسأل فضيلتكم عن رجل تقدم لخطبة فتاة تسلمت للتو عملها كمعيدة في الكلية، وكان يعلم أن أباها يشترط على من يتزوجها أن يدعها في الوظيفة، ولكن الفتاة لم تكن تريد العمل إلا إرضاءً لأبيها المريض ومساعدة له في مصاريف زواجها، وأخبرت بذلك المرأة الواسطة في الزواج؛ لأنها تسافر إلى الكلية ساعتين يوميًا، وتعود متأخرة بعد العشاء ليس معها محرم، ولوجود الاختلاط في الكلية. فلما تقدم الرجل للخطبة لم يناقش أباها في مسألة وظيفتها، وفي نفس الوقت لم يعده بشيء، ولكن عرض عليه وتكلم بكلام مجمل، وبعد الزواج منعها من الوظيفة وهي راضية بذلك، ولكن أباها غضب، وسماه خائنًا، ودعا عليه، ودعا من توسط في هذا الزواج. مع العلم أن أباها قد منعها من قبل مرات من الزواج بإخوة أكفاء ملتزمين لأجل الوظيفة، وفسخ خطبة بعضهم لأجل ذلك، ثم يندم بعد ذلك ويحزن؛ لأنها لم تتزوج مثل زميلاتها. 1- فهل هذا الزواج صحيح؟ 2- وهل يأثم الزوج والوسطاء في الزواج؟ 3- وهل يقبل دعاء الأب عليهم؟
جواب السؤال


السؤال:

أسأل فضيلتكم عن رجل تقدم لخطبة فتاة تسلمت للتو عملها كمعيدة في الكلية، وكان يعلم أن أباها يشترط على من يتزوجها أن يدعها في الوظيفة، ولكن الفتاة لم تكن تريد العمل إلا إرضاءً لأبيها المريض ومساعدة له في مصاريف زواجها، وأخبرت بذلك المرأة الواسطة في الزواج؛ لأنها تسافر إلى الكلية ساعتين يوميًا، وتعود متأخرة بعد العشاء ليس معها محرم، ولوجود الاختلاط في الكلية.

فلما تقدم الرجل للخطبة لم يناقش أباها في مسألة وظيفتها، وفي نفس الوقت لم يعده بشيء، ولكن عرض عليه وتكلم بكلام مجمل، وبعد الزواج منعها من الوظيفة وهي راضية بذلك، ولكن أباها غضب، وسماه خائنًا، ودعا عليه، ودعا من توسط في هذا الزواج.

مع العلم أن أباها قد منعها من قبل مرات من الزواج بإخوة أكفاء ملتزمين لأجل الوظيفة، وفسخ خطبة بعضهم لأجل ذلك، ثم يندم بعد ذلك ويحزن؛ لأنها لم تتزوج مثل زميلاتها.

1- فهل هذا الزواج صحيح؟

2- وهل يأثم الزوج والوسطاء في الزواج؟

3- وهل يقبل دعاء الأب عليهم؟

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

1- الزواج صحيح.

2- والزوج لا يأثم، ولا الوسطاء.

3- والأب مُعتدٍ في الدعاء عليهم.

salafvoice
جواب السؤال صوتي
   طباعة 
الشرح المفهم لما انفرد به البخاري عن مسلم

جديد الفتاوى

Separator

روابط ذات صلة

Separator

القرآن الكريم- الحصري

القرآن الكريم- المنشاوي

القرآن الكريم- عبد الباسط

القرآن الكريم- البنا

ملف: المسجد الأقصى