تفجيرات لندن والبعد الغائب (تفريغ). د/ محمد إسماعيل المقدم
مع القرآن بين يدي رمضان. م/ سعيد حماد

خضاب اليدين بالحناء للرجال

الفتوى
    خضاب اليدين بالحناء للرجال
    5849 زائر
    27-07-2011
    السؤال كامل
    يشيع في مراسم الزفاف هذه الأيام ما يسمى بليلة الحنة، ويقوم فيها العريس بوضع الحناء، وسمعنا مِن أحد الشيوخ الأفاضل أنها للنساء فقط، ولا يجب للرجال هذا. فهل هذا صحيح؟ وهل استخدام الحناء للرجال في غير ذلك مباح أم مكروه أم حرام؟ وجزاكم الله خيرًا.
    جواب السؤال

    السؤال:

    يشيع في مراسم الزفاف هذه الأيام ما يسمى بليلة الحنة، ويقوم فيها العريس بوضع الحناء، وسمعنا مِن أحد الشيوخ الأفاضل أنها للنساء فقط، ولا يجب للرجال هذا. فهل هذا صحيح؟ وهل استخدام الحناء للرجال في غير ذلك مباح أم مكروه أم حرام؟ وجزاكم الله خيرًا.

    الجواب:

    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

    فاستعمال الحناء للرجال ينبغي أن يمنع منه؛ لأن هذا ليس من زينة الرجال، بل من زينة النساء، وقد "لَعَنَ رَسُولُ اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- الْمُتَشَبِّهِينَ مِنْ الرِّجَالِ بِالنِّسَاءِ وَالْمُتَشَبِّهَاتِ مِنْ النِّسَاءِ بِالرِّجَالِ" (رواه البخاري).

    وعن أبي هريرة -رضي الله عنه- أَنَّ النَّبِيَّ -صلى الله عليه وسلم- أُتِيَ بِمُخَنَّثٍ قَدْ خَضَّبَ يَدَيْهِ وَرِجْلَيْهِ بِالْحِنَّاءِ، فَقَالَ النَّبِيُّ -صلى الله عليه وسلم-: (مَا بَالُ هَذَا؟). فَقِيلَ: يَا رَسُولَ اللهِ، يَتَشَبَّهُ بِالنِّسَاءِ، فَأَمَرَ بِهِ فَنُفِيَ إِلَى النَّقِيعِ، فَقَالُوا: يَا رَسُولَ اللهِ، أَلاَ نَقْتُلُهُ؟ فَقَالَ: (إِنِّي نُهِيتُ عَنْ قَتْلِ الْمُصَلِّينَ) (رواه أبو داود، وصححه الألباني).

    وعن عائشة -رضي الله عنها- أَنَّ امْرَأَةً مَدَّتْ يَدَهَا إِلَى النَّبِيِّ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- بِكِتَابٍ فَقَبَضَ يَدَهُ. فَقَالَتْ: يَا رَسُولَ اللَّهِ مَدَدْتُ يَدِي إِلَيْكَ بِكِتَابٍ فَلَمْ تَأْخُذْهُ؟ فَقَالَ: (إِنِّي لَمْ أَدْرِ أَيَدُ امْرَأَةٍ هِيَ أَوْ رَجُلٍ؟). قَالَتْ: بَلْ يَدُ امْرَأَةٍ. قَالَ: (لَوْ كُنْتِ امْرَأَةً لَغَيَّرْتِ أَظْفَارَكِ بِالْحِنَّاءِ) (رواه أبو داود والنسائي، وحسنه الألباني).

    قال في "عون المعبود": "وَفِي الْحَدِيث شِدَّة اِسْتِحْبَاب الْخِضَاب بِالْحِنَّاءِ لِلنِّسَاءِ" انتهى. وقال السندي: "(لَوْ كُنْت اِمْرَأَة) أَيْ: لَوْ كُنْت تُرَاعِينَ شِعَار النِّسَاء لَخَضَّبْت يَدك" انتهى.

    www.anasalafy.com

    موقع أنا السلفي

    جواب السؤال صوتي
       طباعة 
ليصلك جديد موقع أنا السلفي على واتساب
ملف: عشر ذي الحجة