الأربعاء 4 جمادى الآخرة 1441هـ الموافق 29 يناير 2020م

القائمة الرئيسية

Separator
شرح صحيح البخاري - الشيخ سعيد السواح

بحث

Separator

القائمة البريدية

Separator

أدخل عنوان بريدك الالكتروني

ثم أدخل رمز الأمان واضغط إدخال

ثم فعل الاشتراك من رسالة البريد الالكتروني

الإلحاد غير مستطاع
وقفات مع آية الكرسي
الانتحار

رسالة من طالب إلى شيخه الذي دخل البرلمان

الخبر

Separator
رسالة من طالب إلى شيخه الذي دخل البرلمان
3701 زائر
20-04-2012
غير معروف

من رسائل الزوار :

بسم الله الرحمن الرحيم
شيخي الحبيب:
لا جرم أن هذه الفترة الأخيرة من حياتك كانت من أكثر فترات حياتك تعباً وإرهاقاً وتضحية وبذلاً، وكذلك الحال بالنسبة لكل من يحمل هَمّ الدين وهَم تطبيق شريعة رب العالمين . وطوال فترة الانتخابات حتى ظهور النتيجة كانت تختلج قلبى بعض المشاعر لطالما وددت أن أنقلها لك ، هى ثلاث امور :
اشفـــق عليـــك - أخـــاف عليـــك - أرجـــوا منـــك
• اشفـــق عليـــك :
أول هذه المشاعر أحسست بها لما رأيت تعبك وإرهاقك ، لما رأيت صولاتك وجولاتك فى مختلف ربوع الدائره ، ولكن عندما ظهرت النتيجة وعمت الفرحة أحسست بأن الأمر قد بدأ وأن الجهاد قد حان وقته ،
نعم ؛ المشوار لم ينته وإنما بدأ طريق الكفاح لم ينتهى وإنما كانت تلك إشارة البدء إيذاناً بانطلاق مسيرة جهاد لك ولأمثالك ، شرفكم الله – تعالى – بخوض غمار حربها ، والنزول فى ميدانها.
أشفقت عليك شيخى الكريم – من هول ما تحمّلت . ومن عظيم أمرٍ قد اخترت ، من أمانة لا يعلم مدى ثقلها ولا مقدار حجمها إلا الله – سبحانه وتعالى – فمصر عروس قد تمنى الجميع زواجها ، وأخذ على عاتقه نوالها ، حتى وإن كان ذلك بغير إذن أوليائها ، حتى وإن كان ذلك على حساب دماء ذويها وأقربائها . مصر درة فى محل مطمع الطامعين ، وموطن تدبير الكائدين ، و موضع تخطيط المستعمرين ، الكل يلحَظ هواها ، ويرقب خطاها . وأنت شيخى الفاضل قد وُضِعت فى خندق المدافعين وفى طليعة المجاهدين ، ترسم لها طريق الحياة ، وتخط لها معالم النجاة , الحياة والنجاة فى تطبيق شرع الله ، الحياة والنجاة فى العوده والتمسك بسنة حبيبه ومصطفاه ، الحياة والنجاة فى الدين ( قل إن صلاتى ونسكى ومحياى ومماتى لله رب العالمين ) . وإنى - وكلى يقين – أقولها بملء الفم والفؤاد : أنت لها أنت لها شيخنا الكريم – إن شاء الله رب العالمين – ، فما حملك على هذا الأمر إلا هذه الغاية النبيلة ، والمهمة الجسيمة وهى تحكيم شريعة رب العالمين فى رقاب المسلمين.
• أخـــاف عليـــك :
إنى والله – لا أخاف عليك سحر المنصب والجاه ، ولا بريق الذهب و الفضه ، فقد عرفتك منذ أربع سنوات ( قمة ) فى كل خلق حسن وخصوصاً فى التواضع ، ومثلى لا يزكى مثلك ، ومثلى لا يثنى على مثلك ، ( فالذهب ليس محتاجاً لثناء الثرى كما أن النبى صلى الله عليه وسلم ليس محتاجاً لثناء الورى) .
لا أخاف عليك إلا الباب الرهيب الذى أصبح مفتوحاً لديك ، فقد أصبحَتْ مئات القرى تنتظر منك الزيارة وتنتظر منك الخدمات ، وتنتظر منك النفقات ، أصبحْتَ مسؤلا عن مئات الألاف . ونظراً لأن شعب مصر طيب بطبيعته ، وشهم بسجيته فلا يرضون منك إلا بذل نفسك ومالك فى خدمته ، وتخصيص ما يزيد على ساعات اليوم فى اليوم لقضاء طلباتهم ، وسد حوائجهم وذلك المحال بعينه .
أخاف عليك الانخراط فى هذا الأمر ، وأن يضيع وقتك كله فى هذا الشغل ، وأنت لم تخلق لهذا ، فلحظات عمر العالِم أثمن من الدر ، ونقاط وحروف كلامه أثمن من التبر . إى – والله – ( إن لحظات عمر العالِم أثمن من الدر ، وحروف كلامه أثمن من التبر ) . وأما رجال الخدمات العامة فهم كثر – ولله الحمد –
• أرجـــو منـــك :
وأخيرا فإن ابنك الذى ربيته يطلب منك رجاء . ابنك الذى رسمتَ له طريق الحياة ، ابنك الذى لقنته سبل النجاة ، ابنك الذى عوضته عاطفة الابوة التى حرمها صغيرا ، وهو الذى بدأ طلب العلم على يديك ، وتربى فى كنفك وتحت عينيك ، ووجّهته الى سبيل طلب العلم المستقيم ، وصراطه القويم ، ونصحته بعدم الاستعجال فاستجاب وبعدم اليأس والقنوط فالطريقَ الوعر إستطاب . كلماتك تدوى فى آذانه ، ونصائحك تملأ أركانه وتحرك وجدانه .
ولكن أخذتك منه واخذته منك الانتخابات على حيت غره ، فاستوحش الطريق ، وأحس بالغربه ، وأدرك الخطر وأيقن وقوع المكروه بعد أن قُطِعت عنه أسباب حياته وشرايين إحساسه .
لا أرجو منك إلا غيضاً من فضلة وقتك ، وبصيصاً من نور علمك ليضىء لى فى طريقى الذى رسمته لى ، حتى لا تزل بى القدم ، وأعطب فى مهاوى الهلاك ، وحينئذ لا ينفع الندم .
أطال الله عمرك ، وأعانك على نصرة قضيتك ، وفى سبيل خدمة دينه ونشر العلم واستعملك .

   طباعة 
7 صوت
الوصلات الاضافية
عنوان الوصلة استماع او مشاهدة تحميل
الواضح في أصول الفقه (جديد)

جديد الاخبار

Separator

روابط ذات صلة

Separator

القرآن الكريم- الحصري

القرآن الكريم- المنشاوي

القرآن الكريم- عبد الباسط

القرآن الكريم- البنا

الواضح في أصول الفقه (جديد)