السبت 19 ذو الحجة 1441هـ الموافق 8 أغسطس 2020م

القائمة الرئيسية

Separator
شرح صحيح البخاري - الشيخ سعيد السواح

بحث

Separator

القائمة البريدية

Separator

أدخل عنوان بريدك الالكتروني

ثم أدخل رمز الأمان واضغط إدخال

ثم فعل الاشتراك من رسالة البريد الالكتروني

تكبيرات العيد - تقبل الله منا ومنكم

Separator
وقفات مع آية الكرسي
حاجتنا إلى عبادة الله. د/ ياسر برهامي
ودق ناقوس الخطر! التربية الجنسية

"أزمة!"

المقال

Separator
"أزمة!"
2165 زائر
28-11-2013
ياسر برهامي
مفترق طرق... "أزمة!"
25-محرم-1435هـ 28-نوفمبر-2013

كتبه/ ياسر برهامي

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فأزمة تعيشها أمتي...

تئن... تترنح... تنزف...

تهوي إلى هاوية خطيرة...

فهل من مشفق، ناصح، رءوف، رحيم؟!

أزمةٌ في طائفة منها: تبيع دينها بعَرَض من الدنيا، وتبيع وطنها وشعبها بأبخس الأثمان لصالح الأعداء!

تهدم هويتها... !

تستحل محارمها... !

تمزق وحدتها... !

أزمةٌ في طائفة أخرى: تكيل بمكيالين، فكل ما كان مُبعِدًا للأمة عن دينها، ولو كان إجرامًا وسفكًا للدماء، وتدميرًا للأموال، واعتداءً على كل الحُرُمَات... فالتعامل معه بكل الرفق والحنان، والعطف، والحكمة!

وكل ما كان منتسبًا إلى الدين، ولو كان قذفًا بحَجَر أو هتافًا مخالفًا أو إشارة غير مُرضية؛ فالتعامل معه بقسوة بالغة، وحدَّة لا مثيل لها "ولو كان المتهم من الأطفال والنساء!".

أزمة في طائفة أخرى: لا تعرف إلا الانتقام، ولا تتعامل إلا بالحقد، ولا تتخاصم إلا بالفجور، ولا ترى في الكذب ونقض العهد وتضييع الأمانة بأسًا! فهذا عالم السياسة!

أزمة في الأخلاق والقيم، أزمة في العدل والإنصاف، أزمة في احترام حقوق الناس وحرماتهم، أزمة في فقد روح التراحم والود، أزمة في العفة والنقاء والطهارة، وعفة اللسان، وعفة اليد، وعفة البطن، وعفة الفرج، وعفة العين، وعفة القلب عن سوء الظن، والبغضاء، والحسد.

هذه الأزمات هي سبب الأزمة السياسية، والاقتصادية، والقضائية، والإعلامية، وغيرها... فإلى أين الملجأ؟!

اللهم لا منجى ولا ملجأ منك إلا إليك، اللهم أنت حسبنا ونعم الوكيل، اللهم إليك المشتكى، وأنت المستعان وعليك التكلان.

اللهم أغثنا، اللهم أغثنا، اللهم أغثنا.

إخوتي وأبنائي...

أكثروا من الصلاة، أكثروا من الدعاء، أكثروا من الذكر، أكثروا من الصيام.

اللهم إنك وعدت محمدًا -صلى الله عليه وسلم- أنك سترضيه في أمته ولا تسوؤه، اللهم فهيئ لأمتنا أمر رشد يُعز فيه أهل طاعتك، ويُهدى فيه أهل معصيتك، ويؤمر فيه بالمعروف... ربنا آتنا من لدنك رحمة، وهيئ لنا من أمرنا رَشدًا.

www.anasalafy.com

موقع أنا السلفي

   طباعة 
10 صوت
الوصلات الاضافية
عنوان الوصلة استماع او مشاهدة تحميل
العلمانية وتجديد الخطاب الديني

جديد المقالات

Separator

روابط ذات صلة

Separator
المقال السابق
المقالات المتشابهة المقال التالي

القرآن الكريم- الحصري

القرآن الكريم- المنشاوي

القرآن الكريم- عبد الباسط

القرآن الكريم- البنا

مشكاة علوم القرآن الكريم. للدكتور أحمد حطيبة