الخميس 15 شهر ربيع الثاني 1441هـ الموافق 12 ديسمبر 2019م

القائمة الرئيسية

Separator
ختمة مرتلة من صلاة التراويح- رمضان 1438ه

بحث

Separator

القائمة البريدية

Separator

أدخل عنوان بريدك الالكتروني

ثم أدخل رمز الأمان واضغط إدخال

ثم فعل الاشتراك من رسالة البريد الالكتروني

كتاب
وقفات مع آية الكرسي
الانتحار

تعليق د."ياسر برهامي" على تصريحات أ."نادر بكار" حول الغناء والتمثيل

الفتوى

Separator
تعليق د."ياسر برهامي" على تصريحات أ."نادر بكار" حول الغناء والتمثيل
7327 زائر
23-02-2014
ياسر برهامي
السؤال كامل
السؤال: ما هو موقفكم من تصريحات الأخ "نادر بكار" مِن أنه لا يجد غضاضة في مشاهدة الأفلام، وأن سماع الأغاني خلاف سائغ؟
جواب السؤال

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فهذا الكلام خطأ مِن قائله أيًّا مَن كان، وعليه أن يراجع الحق في ذلك، فإن مسألة المعازف والأغاني كما يشاهده الناس ليست من الخلاف السائغ؛ فإن الله -سبحانه- ذم مَن اختلف بعد مجيء البينات فقال: (وَلا تَكُونُوا كَالَّذِينَ تَفَرَّقُوا وَاخْتَلَفُوا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْبَيِّنَاتُ) (آل عمران:105)، والبينات هي: نصوص الوحي المنزل على الرسول -صلى الله عليه وسلم- كتابًا وسنة، والإجماع كاشف عن ذلك، والقياس الجلي من الميزان الذي أنزله الله، فالخلاف السائغ هو ما لا يصادِم نصًّا من كتاب أو سنة أو إجماع أو قياس جلي، وأما ما صادم نصًّا من كتاب أو سنة أو إجماعًا أو قياسًا جليًّا؛ فهو خلاف غير سائغ، وغير معتبر؛ ولذا لا يعتد به.

ومسألة المعازف "الموسيقى" وإن كان فيها خلاف -قال بالجواز ابن حزم الظاهري، وسبقه بعض علماء أهل المدينة- إلا أنه خلاف ضعيف جدًّا؛ لقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: (لَيَكُونَنَّ مِنْ أُمَّتِي أَقْوَامٌ، يَسْتَحِلُّونَ الحِرَ وَالحَرِيرَ، وَالخَمْرَ وَالمَعَازِفَ) (رواه البخاري معلقـًا مجزومًا به، ووصله الطبراني والبيهقي وابن عساكر، وصححه الأئمة: كالنووي، وابن حجر، والألباني -رحمهم الله-)، وقوله -عليه الصلاة والسلام-: (إِنَّمَا نَهَيْتُ عَنْ صَوْتَيْنِ أَحْمَقَيْنِ فَاجِرَيْنِ: صَوْتٍ عِنْدَ نَغَمَةِ مِزْمَارِ شَيْطَانٍ وَلَعِبٍ، وَصَوْتٍ عِنْدَ مُصِيبَةٍ: خَمْشُ وُجُوهٍ وَشَقُّ جُيُوبٍ، وَرَنَّةُ شَيْطَانٍ) (رواه الترمذي والحاكم واللفظ له، وصححه الألباني).

ولا عبرة بتأويل مَن ضعـَّف هذه الأحاديث بلا دليل! أو عارضها مع صراحتها بأقوال الرجال؛ فإن ما خالف نص السنة لم يكن الخلاف فيه سائغًا.

إضافة إلى أن الأغاني المعاصِرة عامتها تتضمن غناءً من نساءٍ بالغات متبرجات، غالبًا يخضعن بالقول، مع كلمات الحب والهيام، ووصف المحاسن؛ إضافة إلى ما يوجد فيما يعرف "بالفيديو كليب" ونحوها، والحفلات مِن حركات لا يقول عاقل فضلاً عن عالم بجوازها أو بوجود خلاف فيها.

وقد صرَّح لي الأخ "نادر" أنه اختلط عليه أمر إثبات الخلاف في مسألة المعازف بمسألة كون الخلاف سائغًا أم لا؟

أما مسألة أنه لا يجد غضاضة في مشاهدة الأفلام! فالغضاضة كل الغضاضة في مشاهدة النساء المتبرجات اللاتي لا يخلو فيلم ولا مسلسل منهن، وكذا في سماع الموسيقى المصاحبة كما سبق بيان حكمها؛ إضافة إلى أن موضوعات الأفلام إنما تدور حول الجنس والجريمة، وتمجيد الصراع حول المال والسلطة، مع أن أصل مسألة التمثيل فيها خلاف بين أهل العلم المعاصِرين "لو خلت مِن كل ما ذكرنا"، وكيف تخلو مِن كل ذلك؟!

ومِن أهل العلم مَن يراها كذبًا محرمًا خاصة إذا كانت مؤلفات وروايات غير حقيقية سواء كانت تاريخية أو واقعية، ومنهم مَن يقول: إنها مِن باب ضرب المثال، وأنا أرى في هذه الجزئية الاقتصار على الأفلام ذات القصص التاريخي أو الواقعي الاجتماعي ليكون على سبيل الحكاية النافعة، ولا أعلم فيلمًا واحدًا خلا من المحرمات واُلتزم فيه ما ذكرنا من الحقيقة عدا ما ذكروا عن بعض نسخ فيلم "عمر المختار".

وظني بالأخ "نادر" أن يكون رجَّاعًا إلى الحق، قابلاً للنصح، مستجيبًا للبيان، ولا يعيبه أبدًا أن يقر بخطأ ارتكبه أو سبقه لسانه به أو بديهته في وسط إعلام يتصيد مثل هذه المواقف.

وظني بإخوانه أن يرفقوا به -إذا فعل ذلك-، ولا يكيلوا بمكيالين؛ فإذا قال بنفس الكلام أو فعله آخرون قَبِلوه وعدوه اجتهادًا، ولم يقيموا الدنيا عليه ويسعوا إلى هدمه -كما يفعل البعض-، وإذا فعله "نادر"؛ ذبحوه وقطعوه!

فالإنصاف خلق عزيز نادر!

اللهم أعزنا ونادرًا بطاعتك، وبالعودة إلى الحق، والتوبة إليك على مر الأنفاس.

www.anasalafy.com

موقع أنا السلفي

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
الواضح في أصول الفقه (جديد)

جديد الفتاوى

Separator

روابط ذات صلة

Separator

القرآن الكريم- الحصري

القرآن الكريم- المنشاوي

القرآن الكريم- عبد الباسط

القرآن الكريم- البنا

الفكر الصوفي الفلسفي وأثره السيىء في الأمة