الجمعة 18 شهر ربيع الأول 1441هـ الموافق 15 نوفمبر 2019م
196 فى قوله تعالى: "ما كان للنبى والذين آمنوا أن يستغفروا للمشركين" (مسند الإمام أحمد). د/ أحمد حطيبة => مسند الإمام أحمد 197 فى قوله تعالى: "وعلى الثلاثه الذين خلفوا" (مسند الإمام أحمد). د/ أحمد حطيبة => مسند الإمام أحمد 198 تابع قوله تعالى: "وعلى الثلاثه الذين خلفوا" (مسند الإمام أحمد). د/ أحمد حطيبة => مسند الإمام أحمد 199 فى قوله تعالى : "وعلى الثلاثه الذين خلفوا " قصة كعب (مسند الإمام أحمد). د/ أحمد حطيبة => مسند الإمام أحمد 200 تابع قصة كعب بن مالك (مسند الإمام أحمد). د/ أحمد حطيبة => مسند الإمام أحمد 013- وما يؤمن أكثرهم بالله إلا وهم مشركون (وقفات مع قصة يوسف- عليه السلام) => وقفات إيمانية مع قصة يوسف- عليه السلام- 005- الآيات ( 13- 16 ) (سورة الأنعام- تفسير السعدي). الشيخ/ إيهاب الشريف => 006- سورة الأنعام 157- الذين لا يستحقون الزكاة (2) الأصول والفروع والزوجة (دقيقة فقهية). الشيخ/ سعيد محمود => دقيقة فقهية 026- تابع- الآية (7) (سورة الإسراء- ابن جرير). د/ ياسر برهامي => 017- سورة الإسراء 019- مجزأة بن ثور- رضي الله عنه (صور من حياة الصحابة). المكتبة الناطقة => صور من حياة الصحابة

القائمة الرئيسية

Separator
ختمة مرتلة من صلاة التراويح- رمضان 1438ه

بحث

Separator

القائمة البريدية

Separator

أدخل عنوان بريدك الالكتروني

ثم أدخل رمز الأمان واضغط إدخال

ثم فعل الاشتراك من رسالة البريد الالكتروني

كتاب
الفاتح. د/ أحمد خليل خير الله
مؤلفات الدعوة السلفية في الميزان

المجتمع يجنى عاقبة انحراف بعض أبنائه

المقال

Separator
المجتمع يجنى عاقبة انحراف بعض أبنائه
961 زائر
23-10-2014
أحمد الشحات

المجتمع يجنى عاقبة انحراف بعض أبنائه

كتبه / أحمد الشحات

الحمد لله والصلاة والسلام علي رسول الله وعلي آله وصحبه ومن والاه أما بعد :-

تناقلت وسائل الإعلام ذلك الخبر المفجع بخصوص الشاب الذى لم يتجاوز عمره الـ 17 عاماً والذى قام بالهجوم على شقة جارته محاولاً الاعتداء عليها بالقوة وعندما فشل فى ذلك قام بقتلها ، وقد جاء ذلك الفعل الإجرامى من الشاب فور مشاهدته أحد الأفلام المصرية الماجنة الذى يصور فيه صاحب الفيلم مشهداً لممارسة محرمة بين مراهق عمره 14عاما وبين سيده تقطن بجوار مسكنه ، فما كان من الشاب إلا أن إندفع ليجرب ما رآه فى الفيلم لتوه وكان ما كان ، نسأل الله أن يتقبل هذه المرأه عنده من الشهداء.

والعجيب أن هذا الفيلم القبيح قد ُأُثيرت عنه ضجة كبيرة فى الشارع المصرى عقب عرضه على شاشات السينما ، وقد تكلم عنه كثير من المتخصصين فى علم النفس وعلم الاجتماع والتربية وكذلك خبراء الأمن والتصدى للجرائم ، بل بعض أهل الفن أنفسهم تكلموا عنه ، وقد فُجع هؤلاء جميعاً من كم الجرأة والانحطاط والتحريض على الرذيلة بهذه الصورة الفجة الصريحة التى أظهرتها مشاهد الفيلم ، وقد أطلقوا صيحات تحذير متعددة من أن نشر مثل هذه المشاهد سوف يهدد الركائز الأخلاقية للمجتمع وينذر بتفسخ أخلاقي عميق يدمر المجتمع ويأتى على البقية الباقية من دينه وخلقه.

وقد تفاعل رئيس مجلس الوزراء مشكوراً مع هذا الحراك وأمر بإيقاف عرض الفيلم وقام بتشكيل لجنة لفحص المقاطع الموجودة به ، وهدأت الأمور قليلاً إلا أننا فوجئنا بأن الفيلم يُعرض على كثير من الفضائيات والقنوات بدعوى أنه قد حُذفت منه بعض المقاطع المثيرة ، وكأن شيئاً لم يكن وضاعت نصائح وتحذيرات المخلصين من أبناء البلد هباء منثوراً ، هذا فضلاً على أن الفيلم موجود بتمامه وكماله على شبكة الانترنت بل يوجد من يحرص على نشر رابط الفيلم بكثافة عالية.

وهكذا يستمر مسلسل الإهمال المتعمد والتخريب المقصود للبناء الأخلاقى والسلوكى لأجيال كاملة من الشباب كان من المفترض أن يجدوا الرعاية الأمينة والنصيحة المخلصة ممن سموا أنفسهم نجوم المجتمع وقادة الفكر ورواد الثقافة.

وإذا جاز لنا أن ننضم لقوافل المحذرين من هذا الوبال المستطير فها هى مجموعة من الرسائل السريعة على ضوء الحدث :-

1. رسالة إلى عموم المجتمع :- متى يدرك الناس أن الأخذ على يد الظالم والتحذير منه ومقاومته نوع من العلاج الوقائى من المخاطر التى ربما تصيب الإنسان فى أى وقت ، وأن المجتمع إذا لم يقف وقفته أمام فئة فاسدة تريد تخريب عقول الشباب وأخلاقهم باسم الثقافة تارة وباسم الفن تارة فإنهم لن يفيقوا إلا إذا عمهم الله بعذاب من عنده ، وقد سألت زينب رضى الله عنها النبى صلى الله عليه وسلم فقالت " أنهلك وفينا الصالحون ؟ قال نعم إذا كثر الخبث " وبالتالى فشرور الفساد والانحلال إذا عمت فى مجتمع لن تقتصر على من يمارسه أو يرضى به فقط ، بل سينصب أذاها على الجميع وفى ذلك يقول الله تعالى " واتقوا فتنة لا تصيبن الذين ظلموا منكم خاصة " ، وها نحن نرى فى قصة هذه السيدة التى ربما لم يكن لها دور فى الحادثة وربما كانت ممن يرفضون هذه الأعمال ولكنها أصيبت به ولا حول ولا قوة إلا بالله.

2. رسالة إلى الآباء أن يقوموا بدورهم فى رقابة أبنائهم وتربيتهم على الفضيلة والطهارة وأن يحافظوا عليهم من أن ينزلقوا إلى حبائل الهوى وطرق الشيطان وأصدقاء السوء.

3. رسالة إلى النساء بضرورة الاحتشام والالتزام بالحجاب الشرعى الذى أمر الله به نساء النبى ونساء المؤمنين ، وليعلمن أن معظم ما يطلق عليه الناس اليوم حجاباً لا يمت بأى صلة إلى الحجاب الكامل الذى فرضه الله ، والذى يحقق للمرأة العفاف والوقاية ، وربما كان فى تبرج النساء اليوم بهذه الطريقة البشعة وهذه الملابس المثيرة - التى أصبحت شبه مألوفة فى طرقات وشوارع المسلمين - دور كبير فى التفسخ الأخلاقى الذى يشهده المجتمع.

4. رسالة إلى الدولة وأجهزة الحكم :- متى تقوم الدولة بدورها فى صيانة الأخلاق وحفظ الآداب ومنع الانحراف والإجرام ، ومعلوم أن الدور الأصيل فى ذلك لا يقتصر فقط على عقوبة الجاني بعد ارتكاب جريمته ، بل يقوم فى الأساس على وقاية المجتمع من الجريمة وتجفيف المنابع التى تغذيها ، وخصوصاً رجال الأزهر ودعاة الأوقاف ، أولئك الذين انشغلوا بحروب جانبية لإخراج الدعاة المعتدلين من مساجدهم وترك الساحة الدينية فوضى لكل مخرب يريد نشر الفساد والرذيلة.

5. رسالة إلى أهل الفن والثقافة :- متى يقلع صناع السينما والمخرجين عن هذا الهراء والدجل الذى يرددونه دائماً من أنهم ينقلون فى أفلامهم نبض المجتمع ويجسدون أحداث تتم فى الواقع ، وقد رد عليهم مراراً وتكراراً وقد بيّن لهم أن مقاومة المنكرات والانحرافات الموجودة عند آحاد من الأفراد فى المجتمع لا تكون بعرض هذا المنكر على باقى الأفراد ممن عافاهم الله من هذا الانحراف أو لم ينتبهوا له أو لم يجترئوا عليه ، وبالتالي فإن الفيلم أو المسلسل يأتى ليعمم ذلك على كل الفئات والأعمار فتنتشر الرذيلة ويكثر الخبث خصوصاً وأن العمل السينمائى يعرض الأفعال الإجرامية بشكل منمق وجذاب ولا تحتل مساحة العظة والعبرة منه إلا بضع دقائق فى آخر الفيلم غالباً لا يشاهدها أحد.

6. رسالة لأصحاب الفكر والرأى :- أين المطالبون بالحرية الساعون لتحرر المجتمع ، هاهى معدلات التحرش والقتل والاغتصاب ترتفع وأخبارها تزكم الأنوف ، وما زال الكثيرون منكم يرون أن المجتمع البعيد عن ضوابط الشرع وقيوده التى جاءت من لدن حكيم عليم أفضل حالاً وأحسن مآلاً.

www.anasalafy.com

موقع أنا السلفي

   طباعة 
4 صوت
الوصلات الاضافية
عنوان الوصلة استماع او مشاهدة تحميل
الفكر الصوفي الفلسفي وأثره السيىء في الأمة

جديد المقالات

Separator

روابط ذات صلة

Separator

القرآن الكريم- الحصري

القرآن الكريم- المنشاوي

القرآن الكريم- عبد الباسط

القرآن الكريم- البنا

سلسلة مقالات (ذكريات). د/ ياسر برهامي