الثلاثاء 24 جمادى الآخرة 1441هـ الموافق 18 فبراير 2020م

القائمة الرئيسية

Separator
شرح صحيح البخاري - الشيخ سعيد السواح

بحث

Separator

القائمة البريدية

Separator

أدخل عنوان بريدك الالكتروني

ثم أدخل رمز الأمان واضغط إدخال

ثم فعل الاشتراك من رسالة البريد الالكتروني

المسجد الأقصى هو
وقفات مع آية الكرسي
الانتحار

بالصور: أكاديمية أسس للأبحاث والعلوم تواجه الفكر المنحرف

الخبر

Separator
بالصور: أكاديمية أسس للأبحاث والعلوم تواجه الفكر المنحرف
696 زائر
08-11-2014

واجهت أكاديمية أسس للأبحاث والعلوم الفكر المنحرف والجماعات التي لا تراعي مصالح الشرع ولم تبال بالمفاسد التي تقع على المسلمين.

فقالت على صفحتها الرسمية على موقع الفيسبوك : أنكرت الجماعات الإسلامية المسلحة اعتبار المصالح والمفاسد سواء كان ذلك في الحسبة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر أو في مسألة الجهاد في سبيل الله أو في الخروج على الحكام أو المواجهة المسلحة مع الحكومات المدنية .

وأضافت : فما الصواب في هذه المسألة ؟ وما ضوابطها ؟ وما هو رؤية الدعوة السلفية في هذه القضية؟ وهل تستند هذه الرؤية إلى أدلة شريعة وواقعية؟ وكيف طبقتها في واقعنا المعاصر وما المراحل التي مرت بها هذه الجماعات حتى وصل بها الحال إلى ذلك؟

وأجابت أكاديمية أسس على هذه التساؤلات في كتابها اقرأ ذلك في رائعة أكاديمية أسس : (طليعة الشرح الأزهر لرسالة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر). .. فقالت : وانظره في هذه الصفحات على سبيل المثال : 40 - 113 – 147

ونوهت الأكاديمية على فصل خاص بكتابها المذكور فقالت : وانظر فيه الفصل الماتع : (مختصر في المصالح والمفاسد والموازنة بينها) وهو باب لم نسبق إليه في : تصنيفه وجديد طرحه وترتيبه وتبويبه

وعرفت أسس بكتابها المذكور بقولها : والكتاب شرح لرسالة فقه الأمر بالعروف والنهي عن المنكر لفضيلة الشيخ الدكتور ياسر برهامي وبه التفريغ الصوتي لشرح الدكتور ياسر على رسالته المذكورة وفيه زيادات وترتيبات وستة مباحث جديدة يحتاجها كل طالب علم سلفي

نسأل الله الإخلاص والقبول

https://www.facebook.com/osos.academy

   طباعة 
3 صوت
الوصلات الاضافية
عنوان الوصلة استماع او مشاهدة تحميل
العلمانية وتجديد الخطاب الديني

جديد الاخبار

Separator

روابط ذات صلة

Separator

القرآن الكريم- الحصري

القرآن الكريم- المنشاوي

القرآن الكريم- عبد الباسط

القرآن الكريم- البنا

(القُدْسُ) بَدَأَت إِسْلامِيَّة... وسَتَعُود إِسْلامِيَّة وَلَو كَرِهَ الكَافِرُون