الأربعاء 23 شهر ربيع الأول 1441هـ الموافق 20 نوفمبر 2019م

القائمة الرئيسية

Separator
ختمة مرتلة من صلاة التراويح- رمضان 1438ه

بحث

Separator

القائمة البريدية

Separator

أدخل عنوان بريدك الالكتروني

ثم أدخل رمز الأمان واضغط إدخال

ثم فعل الاشتراك من رسالة البريد الالكتروني

كتاب
الفاتح. د/ أحمد خليل خير الله
مؤلفات الدعوة السلفية في الميزان

أخي.. لا تقتلني

المقال

Separator
أخي.. لا تقتلني
1169 زائر
06-12-2014
مصطفى دياب

أخي .. لا تقتلني

كتبه/ مصطفى دياب

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

هناك من لا يستطيع أن يثبت وجوده ويظهر في مجتمع البشر إلا إذا أطفأ جميع المصابيح المضيئة حوله لتظهر شعلته الضعيفة الباهتة فلا مانع عنده أن يقتل كل الطاقات من حوله أو أن يقتل كل خير يراه في غيره، أو يقتل غيره إذا رأى نعمة الله عليه (إن لنعم الله أعداء) قيل ومن أولئك؟؟ قال الذين يحسدون الناس على ما آتاهم الله من فضله قال تعالى: (واتل عليهم نبأ ابني آدم بالحق إذ قربا قُربانًا فتُقُبِّلَ من أحدهما ولم يُتقبل من الآخر قال لأقتلنك .. )

إن ثورة الغضب في نفس الحاسد تدفعه إلى قتل أخيه دون مراعاة للأخوة التي بينهما والرحم، وهذا شعور الحسد الأعمى الذي لا يقيم للأخوة ولا للعلاقات الاجتماعية وزنًا فالحاسد تراه دائمًا مضطرب المشاعر يعاني من الخلل النفسي، و كيف لا وهو متسخط على قضاء الله لا يحب الخير لغيره بل ويتمنى زواله؟! وكثيرًا ما ترى الحاسد مغمومًا إذا رأى نعمة على أخيه (أم يحسدون الناس على ما آتاهم الله من فضله ..) وفي صحف موسى قال تعالى: (الحاسد عدو نعمتي، متسخطٌ لقضائي، غيرُ راضٍ بقسمتي التي أقسم بين عبادي) ولا تصدر العين إلا من حاسد خبيث النفس، قال تعالى:( ومن شر حاسدٍ إذا حسد) والحسد داء الأمم قديمًا قال صلى الله عليه وسلم:( سيصيب أمتي داء الأمم .. التحاسد ) وقد نهانا صلى الله عليه وسلم عن التحاسد فقال:( لا تحاسدوا ولا تدابروا ولا تباغضوا ..)

أخي الحبيب: الإيمان والحسد لا يجتمعان في قلب عبد، فالحاسد لا يرضى بما قسم الله ولا بقضاء الله .

فعين الحاسد عدوة لكل خير يصيب غيرها فترى الطالب إذا علم أن صاحبه أنهى بابًا من مادة أو وَفّقَهُ الله في مذاكرة مادة والنجاح في اختبارها؛ شق ذلك عليه وتثور ثورته، فسرعان ما ترى هذا المسكين وقد تعثر في مذاكرته ولا يستطيع فتح كتاب أو ربما رسب العام بعد العام ولا حول ولا قوة إلا بالله .

والعامل يرى زميله وقد حصل على مكافئة لسهره وجهده وتفوقه وإتقانه، فيشق ذلك عليه وتثور ثورة حسده فتضيع الأموال أو ينفقها الرجل على العلاج أو يعجز بعدها عن العمل وتكون آخر مكافئة.

و ترى المرأة تزور جارتها وتدخل بيتها فترى فيه الأثاث والفاكهة ومرح الأولاد مع الهدوء والسكينة؛ فتقول لها: بيتك هادئ لا أسمع فيه صخبًا ولا ضجيجًا، وأولادك يا ليت عندي مثلهم إنهم رجال لا أطفال، فإذا خرجت سرعان ما دب الخلاف بين الزوجين وتشاجر الأبناء، وتغير البيت الهادئ إلى نار ربما لا تخمد إلا بالطلاق، ولربما تحطم بعض الأثاث، ولربما أصيب بعض الأولاد أو ربما مرضت هي أو زوجها .

و ترى التاجر ينظر إلى تجارة أخيه ويستكثر مكسبه أو ربحه، فربما قال له في وجهه: لقد أحسنت اختيار التجارة وأنت كذلك دائمًا (باضت لك بيضة من ذهب) والسوق رابح وربحك كثير و .. و .. حتى يخسر الرجل تجارته أو تُسرق أمواله أو تُحرق مخازنه أو يُصاب هو أو يُصاب بعض أهله فينفق الأرباح على العلاج والدواء والأطباء وربما أنفق رأس المال .

و ترى الأخ يرى مع أخيه سيارة جديدة أو ساعة جديدة أو موبيل جديدًا أو ثوبًا جديدًا فينظر إليه مستكثرًا نعمة الله عليه فيقول في نفسه أو أمامه: وسيارة جديدة !!! ( و كمان موبيل !! ) لا لا ( وبدلة جديدة ) فربما تحرك صاحبنا بسيارته فاصطدمت أو احترقت وضاعت هي والموبيل والبدلة الجديدة!

وبين الشباب لو وجدوا شابًا منهم شرع في الزواج لم يسلم من غمزهم ولمزهم (صاحبنا ورث....وقع واقفًا..) إلى غير هذا حتى يشتري الرجل شبكته ويفسخ خطوبته والله المستعان قتلوا الفرح والسرور في قلب صاحبهم وهم لا يشعرون .

و صدق النبي صلى الله عليه وسلم (عَلَامَ يقتل أحدُكم أخاه) و قد أعطانا العلاج فقال: ( إذا رأى أحدكم من أخيه ما يعجبه فليدعُ له بالبركة) ولكن يبدو أن صاحبنا الحاسد يظن نفسه صاحب قدرات خارقة أو موهبة أو صاحب إنجاز فترى أحدهم يقول لأصدقائه (أحسد لكم فلانًا؟) وكأن الأمر مزاح، والعين أو الحسد قد يتسبب في إهلاك الأنفس أو هدم الأُسر والبيوت، قال يعقوب لأبنائه ( يا بني لا تدخلوا من بابٍ واحد وادخلوا من أبوابٍ متفرقة ..)

إخواني الأحباب:

قال صلى الله عليه وسلم (العين حق) تستنزل الفارس عن فرسه، العين حق ( إنها تُورِدُ الجَمَلَ القدر و تُورِدُ الرَجُلَ القبر) فالعين قد تتسبب في هلاك الجمل وذبحه وطهيه وقد تُورِدُ الرجل القبر.

أخي الحبيب :

إذا خِفتَ العين والحسد فارْقِ نفسك بالفاتحة وآية الكرسي وسورة الإخلاص والمعوذتين، وإذا رأيت أخًا لك محسودًا فارْقِهِ كما فعل النبي صلى الله عليه وسلم بالحسن أو الحسين قال:( باسم الله أرقيك من كل شيء يؤذيك و من شر كل نفسٍ أو عين حاسد الله يشفيك باسم الله أرقيك) و قال للحسن والحسين معًا( أُعيذكما بكلمات الله التامة من كل شيطانٍ وهامة ومن كل عينٍ لامة ) وماء زمزم لما شُرِبَ له ( طعام طُعمٍ وشفاء سقم ) فاشربه بنية الشفاء من العين والحسد.

والأعجب: أن الحاسد قد يحسد نفسه فربما يوفق أحدنا لقيام الليل فيُحَدِّث نفسه فلا يقوم بعدها أو يوفق في ختمة القرآن فلا يُبرِّك على نفسه، بل ينظر لها مُعجبًا، فلا يَشرُف بختمة مرة أخرى، أو يرزقه الله سيارة فيقف أمامها مفتخرًا بقوتها وصلابتها فسرعان ما يصيبها مكروه أو يذكر أنها في تاريخها ما توقفت ولا عطلت فيصيبها العطل العُضال، وربما نظر إلى بيته أو حديقته أو أرضه وزرعه أو ولده أو زوجته أو هدوء بيته وسكون حياته واستقرارها فلم يُبَرِّك بل نظر معجبًا فقد يُعينُ نفسه (يحسد نفسه) ( ولولا إذ دخلت جنتك قلت ما شاء الله لا قوة إلا بالله) وقال صلى الله عليه وسلم: ( إذا رأى أحدكم في نفسه أو ماله أو من أخيه ما يعجبه فليدعُ له بالبركة فإن العين حق)

أخي الحبيب:

لا تتأخر عن نفع إخوانك فإذا ابتلاك الله وكنت ممن ينظر فيحسد فلا تستمر في ذلك بل قاوم هذا الشعور بأن ترضى بما قسم الله لك ولإخوانك وكن على ثقة بما عند الله وأجمع الإياس مما في أيدي الناس، قال أبو حازم: خيرُ مالي ثقتي بالله تعالى وإياسي مما في أيدي الناس .

و اعلم أنه لا ينفع يوم الدين(إلا من أتى الله بقلبٍ سليم) لا غِّلَ فيه ولا حسد.

وعَوِّد نفسك الدعاء بالخير لإخوانك قل(ما شاء الله تبارك الله) وسل ربك يرزقك ما ينفعك فإنك لا تدري أين الخير وإذا طلب منك أخوك ماء وضوئك ليبرأ من حسدك وعينك فلا تتردد، فعندما كان سهل بن حنيف يغتسل رآه عامر بن ربيعة ورأى جلده الأبيض فقال ما رأيت كاليوم جلدًا! فصُرِعَ سهل فلما بلغ النبي صلى الله عليه وسلم دعا عامرًا وأمره بالوضوء؛ ثم أخذ الماء فصبه على سهل بن حنيف فقام كأنما نشط من عقال فإذا طلب منك الوضوء فلا تتردد .

أخي الحبيب:

لا حسد إلا في اثنتين (ولا نقصد تمني زوال هذه النعمة بل الغبطة أن ترجو بقاءها وأن يكون لك مثلها) رجلٌ آتاه الله مالًا فهو ينفقه آناء الليل وآناء النهار، ورجلٌ آتاه الله القرآن فهو يقوم به آناء الليل وآناء النهار)

أخي الحبيب:

لا تُعرِّض نفسك للعين والحسد ثم تأتي و تشتكي قال صلى الله عليه وسلم: (استعينوا على إنجاح الحوائج بالكتمان فإن كل ذي نعمة محسود) حديث صحيح .

وقال الأصمعي: إذا أردت أن تسلم من الحاسد فَعَمِّ عليه أمورك.

لا للوهم!

لا توهم نفسك بأنك محسود وأصابتك عين فلان فتتأخر دراسيًّا وتقول حسد، وتُصاب بعقده دراسية وترسب في الاختبارات وتقول حسد، وإذا مرضت قلت حسد، وإذا فشلت في تجارة أو في الحياة الزوجية تقول حسد، لا للهروب من مواجهة المشاكل، ربما يكون الحسد أو العين أحد الأسباب الكثيرة التي أدت إلى فشلك وتأخرك الدراسي ورسوبك وكذا وكذا، ولكن ربما لا يكون هو دائمًا السبب الرئيسي، فابحث عن أسباب المشكلات الحقيقية فَرُبَّ ذنب واحد حال بينك وبين الطاعة (قيدتكم خطاياكم) ربما قرناء السوء ربما ضعف العزيمة والإرادة ربما .. ربما .. ابحث عن الأسباب الحقيقية ولا تُعوّل دائمًا على العين والحسد والزم الأذكار وحَصِّن نفسك وارْقِها وتوكل على الله يحفظك الله.

وصلِّ اللهم على محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

موقع أنا السلفي

www.anasalafy.com

   طباعة 
0 صوت
الوصلات الاضافية
عنوان الوصلة استماع او مشاهدة تحميل
الفكر الصوفي الفلسفي وأثره السيىء في الأمة

جديد المقالات

Separator

روابط ذات صلة

Separator
المقال السابق
المقالات المتشابهة المقال التالي

القرآن الكريم- الحصري

القرآن الكريم- المنشاوي

القرآن الكريم- عبد الباسط

القرآن الكريم- البنا

سلسلة مقالات (ذكريات). د/ ياسر برهامي