الثلاثاء 15 شهر ربيع الأول 1441هـ الموافق 12 نوفمبر 2019م

القائمة الرئيسية

Separator
ختمة مرتلة من صلاة التراويح- رمضان 1438ه

بحث

Separator

القائمة البريدية

Separator

أدخل عنوان بريدك الالكتروني

ثم أدخل رمز الأمان واضغط إدخال

ثم فعل الاشتراك من رسالة البريد الالكتروني

كتاب
الفاتح. د/ أحمد خليل خير الله
مؤلفات الدعوة السلفية في الميزان

مُتألقٌ .. رغم الصعاب

المقال

Separator
مُتألقٌ .. رغم الصعاب
1030 زائر
21-12-2014
مصطفى دياب

مُتألقٌ .. رغم الصعاب

كتبه/ مصطفى دياب

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده صلى الله عليه وسلم:

يتسابق الشباب للوصول إلى القمة وإلى التألق والتميز، والوصول للقمة ليس صعبًا كما يظن الكثير ولكن التألق والتميز والنجاح الحقيقي أن تستقر على تلك القمة. فالطالب في جامعته أو مدرسته قد يتميز في اختبار مادة ما ويخفق في الاختبار الذي بعده. والشاب المسلم قد يتميز في صلاة النافلة وقيام الليل وصيام الاثنين والخميس لكنه سرعان ما يتوقف لا يستمر على القمة وأحدهم يقرأ من القرآن ما تيسر له ولكن ليس له ورد فيتوقف بعد فترة و"أحب الأعمال إلى الله أدومها وإن قلَّ" أخي الشاب المتميز:

كن علمًا وسط الشباب متميزًا متألقًا بصدقك وإيمانك وتدينك وأخلاقك وسط الغُثاء والهُراء والضياع حافظ على خُلقك ودينك ومبادئك وقيمك العظيمة

سأعيش رغم الداء والأعداء فوق القمة الشمخـــــــــاء

أخي الشاب:

كن متميزًا بإيمانك وبفهمك السلفي وبصبرك وصمودك أمام الشهوات والشبهات في زمان كثرت فيه الفتن، فتن الشهوات والشبهات، فكن كيوسف الصديق في بيت العزيز (معاذ الله) وكن متمسكًا بالتزامك

القابض على دينه كالقابض على الجمر).

كن متميزًا متألقًا بذكرك لله والناس في غفلة، وبالتزامك والناس في انحلال وبعملك لله وخدمتك ودعوتك لدين الله والناس في هم الدنيا وبرسالتك وتعبيد الناس لله وإرشادهم لطريق الله والناس منصرفون (مَثَلُ الذاكر في الغافلين مِثلُ الشجرة الخضراء في الهشيم) فكن شامة بين الرفاق والأقران فأنت وحدك أمة كإبراهيم عليه السلام وكصاحب يس {وجاء من أقصى المدينة رجل يسعى} ...

كن متميزًا متألقًا ثابتًا صامدًا تسأل ربك الثبات (ثبت قلبي على دينك) ونافعًا لإخوانك (من استطاع منكم أن ينفع أخاه فليفعل) والله عز وجل يحبك (أحب الناس إلى الله أنفعهم).

كن ذا أثرٍ إيجابي قوي فيمن حولك غَيِّر أخلاقهم وسلوكهم وقيمهم إلى أفضل الأخلاق والسلوك والقيم (إن هذا القرآن يهدي للتي هي أقوم)

كن كالشمس متميزًا في السماء، في سماء مليئة بالنجوم لكن أثرها ضعيف تحت شعاع الشمس المشرقة النافعة تكشف همًا أو تنقذ عبدًا من النار بكلماتك المخلصة، تعرف الناس بربهم وتدلهم عليه.

أخي المتألق:

حافظ على تألقك وتميزك ونجاحك وأنت في خلواتك لا يغرك صمت أعضائك فإنها ستنطق يومًا من الزمان {يوم نختم على أفواههم وتكلمنا أيديهم وتشهد أرجلهم بما كانوا يكسبون} واعلم أن (شرف المؤمن قيامه بالليل وعزه استغناؤه عن الناس)

فتألق واعلم أن خلواتك سبب رفعتك أو سبب نقمتك ففي خلواتك .. من أنت ؟!

أنت من ذكر الله خاليًا ففاضت عيناه أم أنت ممن كانوا إذا خلوا بمحارم الله انتهكوها؟!

أخي الحبيب تألق:

تألق رغم الصعاب والشهوات وسن الشباب تألق رغم الشبهات والمنحنيات تألق رغم رفقة السوء التي تحيط بك وتخلص منها، تألق وغض بصرك رغم تبرج المتبرجات وفتن النساء وسهولة الاتصال بهن فتألق وتميز وكن واحدًا من سبعة إن لم تكن السبعة:

شاب نشأ في طاعة الله، ورجلٌ ذكر الله خاليًا ففاضت عيناه، ورجل دعته امرأة ذات منصب وجمال فقال إني أخاف الله ..

تميز بإيمانك والقرآن يصنعك

تميز بالتزامك والله يحفظك

تميز بتقواك لله والله يجعل لك مخرجًا

واحذر أن تقتلك الشبهات أو أن تذوب وسط الشهوات واحذر أن يموت منك قلبك وأنت تألف المعاصي فكم على مدرجات الجامعة ماتت قلوب يانعة !!.

أخي المتألق:

تألق وتميز وتابع النجاح واصمد واثبت وسل ربك التوفيق والثبات (ثبت قلبي على طاعتك) وتوكل على ربك الرقيب {وتوكل على العزيز الرحيم * الذي يراك حين تقوم * وتقلُبك في الساجدين * إنه هو السميع العليم}

تألق .. أخي الشاب

واجعل التوكل والمراقبة لك منهج حياة {وتوكل على الحي الذي لا يموت وسبح بحمده وكفى به بذنوب عباده خبيرًا}

تألق .. وتحَصّن رغم وساوس الشيطان بالإخلاص واحذر الرياء والنفاق وبالعلم احذر الجهل وبالذكر احذر الغفلة وبلزوم الصالحين احذر إخوان المردة والشياطين ورفقاء السوء.

(ولا تطع الكافرين والمنافقين ودع أذاهم وتوكل على الله وكفي بالله وكيلا)

وأخيرًا:

تألق .. وقد يضيق صدرك لشعورك بالغربة (فطوبى للغرباء) ويضيق صدرك بكلام الناس عليك واستهزائهم بك وإعراضهم عنك ويضيق صدرك لذنوبك وهمومك ويضيق صدرك لتقصيرك وتفريطك ويضيق صدرك لعاداتك السيئة التي ما تركتها ويضيق صدرك لنظراتك الآثمة التي ما عاتبتها وصرفتها ويضيق صدرك ... ويضيق صدرك

فتب وعد إلى ربك الغفور الودود الذي يراك حين تقوم ويعلم سرك وجهرك وأصلح عملك وأطع ربك يصلح قلبك ويزول همك ويغفر ذنبك {ولقد نعلم أنك يضيق صدرك بما يقولون * فسبح بحمد ربك وكن من الساجدين * واعبد ربك حتى يأتيك اليقين}

وصلِ اللهم على محمد وعلى آله وصحبه وسلم ..

موقع أنا السلفي

www.anasalafy.com

   طباعة 
1 صوت
الوصلات الاضافية
عنوان الوصلة استماع او مشاهدة تحميل
الفكر الصوفي الفلسفي وأثره السيىء في الأمة

جديد المقالات

Separator

روابط ذات صلة

Separator

القرآن الكريم- الحصري

القرآن الكريم- المنشاوي

القرآن الكريم- عبد الباسط

القرآن الكريم- البنا

سلسلة مقالات (ذكريات). د/ ياسر برهامي