الأحد 14 ربيع الثاني 1442هـ الموافق 30 نوفمبر 2020م
مصر والشام وعز الإسلام (8) شمس الإسلام تشرق على مصر => ركن المقالات الفساد (75) سلبيات أبرزتها أزمة كورونا (3) ازدياد تدهور العدالة الاجتماعية (3-3) => علاء بكر باعت عمته أرضًا لوالده منذ سنوات ولم تأخذ إلا جزءًا من ثمنها ثم توفيت فهل يستحق الورثة القيمة القديمة أم قيمة الأرض الحالية؟ => د/ ياسر برهامى 008- إباحة قتلهم وتحريم مواريثهم من المس (الرد على الجهمية- الإبانة الكبرى). الشيخ/ عصام حسنين => 003- الرد على الجهمية كيف حاربت قريش دعوة النبي؟ (مقطع). الشيخ/ سعيد محمود => سعيد محمود الإمام أحمد.. نموذج يحتذى به (مقطع). الشيخ/ علي حاتم => مقاطع مميزة 038- تابع باب قوله -تعالى- (لما خلقت بيدي) (كتاب التوحيد من صحيح البخاري). د/ ياسر برهامي => كتاب التوحيد من صحيح الإمام البخاري 051- الآية (92) (سورة النحل- ابن كثير). د/ ياسر برهامي => 016- سورة النحل 114- تابع الآية (97) (سورة النساء- ابن جرير). د/ ياسر برهامي => 004- سورة النساء (شرح جديد) عاقبة الغفلة عن الطاعة (مقطع). د/ أحمد فريد => أحمد فريد

القائمة الرئيسية

Separator
ختمة مرتلة من صلاة التراويح- رمضان 1438ه

بحث

Separator

القائمة البريدية

Separator

أدخل عنوان بريدك الالكتروني

ثم أدخل رمز الأمان واضغط إدخال

ثم فعل الاشتراك من رسالة البريد الالكتروني

كيف نتعامل مع القرآن؟
هل سيذكرك التاريخ ؟
كيف تكون ناجحًا ومحبوبًا؟

شعبان.. وعرض الأعمال

المقال

Separator
شعبان.. وعرض الأعمال
1096 زائر
07-06-2015
نور الدين عيد

شعبان.. وعرض الأعمال

كتبه/ نور الدين عيد

الحمد لله وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، أما بعد :

فعن أبي سعيد المقبري قال حدثني أسامة بن زيد قال قلت : يا رسول الله لم أرك تصوم شهرا من الشهور ما تصوم من شعبان قال " ذلك شهر يغفل الناس عنه بين رجب ورمضان وهو شهر ترفع فيه الأعمال إلى رب العالمين فأحب أن يرفع عملي وأنا صائم " رواه أحمد والنسائي وحسنه الألباني

إن العبد يرقب مآله ومنقلبه بين يدي الله غداً، وكيف الحال حين العرض والسؤال ؟ وقتها تنقطع الحجج وتبطل الادعاءات وتسقط الأقنعة التي لطالما تزين بها أمام الناس، يبدأ العرض وتظهر الشفقة على النفس، ويقع الوجل أي الأعمال قُبِل ؟ وأيها رُد ؟ وأي الآثام غُفر ؟ وأيها سينكشف عنه الستر ؟ هذا مشهد العرض وبدأ الحصاد " يَوْمَئِذٍ تُعْرَضُونَ لَا تَخْفَى مِنْكُمْ خَافِيَةٌ " (18) الحاقة.

هذا مشهد لطالما ينتفع العبد بذكره، وينصلح حاله بتمثله، فتتساوى عنده المدائح والمذام أمامه، إنه اللقاء فإما البشرى والسرور أو الكرب والكدور، وقتها يكثر الابتهال والتضرع، ويقع من أشرف الخلائق عليهم السلام الانكسار وإظهار الفقر قبل أن يعرضوا ، اذكر هذا اليوم وما فيه ، هذا رسول الله صلى الله عليه وسلم يجلس إلى أصحابه ويرفع الطعام إلى فيه فيذكر اللقاء وما يحل فيه كما في حديث الشفاعة الطويل الذى يأت الناس فيه لأنبياء الله حتى يشفعوا في بدأ الحساب من شدة ما وقع بهم ، مساكين لا يحتملون مقدم البلاء فكيف يطيقون ديمومته؟!!.

قال أبو هريرة رضى الله عنه: أتى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يوما بلحم فرفع إليه الذراع وكانت تعجبه فنهس منها نهسة فقال « أنا سيد الناس يوم القيامة وهل تدرون بم ذاك يجمع الله يوم القيامة الأولين والآخرين في صعيد واحد فيسمعهم الداعي وينفذهم البصر وتدنو الشمس فيبلغ الناس من الغم والكرب ما لا يطيقون وما لا يحتملون فيقول بعض الناس لبعض ألا ترون ما أنتم فيه ألا ترون ما قد بلغكم ألا تنظرون من يشفع لكم إلى ربكم .."متفق عليه

لكن عظيم الحسرة أنه لا يزيل هذا الكرب إلا ما قدمت يداه في دنياه ، فيحمل ذِكر المشهد العبدَ على العمل والاغتنام قبل نزول الكرب ، وشهود الأهوال، فبادر قبل الفوات، قبل أن تنازعك السكرات، وتقول رب ارجعون فيقال لك :هيهات هيهات.

فإن ذكرت هاهنا اللقاء فليكن ذكرك إياه بإصلاح العمل، وكثرة خبء الصالحات كما قال الزبير رضى الله عنه :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "من استطاع منكم أن يكون له خبء من عمل صالح فليفعل" رواه الضياء وصححه الألباني.

والله أسأل أن يستعملنا في مراضيه والحمد لله رب العالمين.

موقع أنا السلفي

www.anasalafy.com

   طباعة 
0 صوت
الوصلات الاضافية
عنوان الوصلة استماع او مشاهدة تحميل
الفوائد

جديد المقالات

Separator

روابط ذات صلة

Separator

القرآن الكريم- الحصري

القرآن الكريم- المنشاوي

القرآن الكريم- عبد الباسط

القرآن الكريم- البنا

نظرة على واقع المسلمين