الثلاثاء 17 شهر رمضان 1440هـ الموافق 21 مايو 2019م

القائمة الرئيسية

Separator
(وَلَا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ). د/ ياسر برهامي

بحث

Separator

القائمة البريدية

Separator

أدخل عنوان بريدك الالكتروني

ثم أدخل رمز الأمان واضغط إدخال

ثم فعل الاشتراك من رسالة البريد الالكتروني

شهر الخير
الاستعداد لرمضان. د/ أحمد فريد
كيف نرتقي في رمضان؟. د/ ياسر برهامي

خواطر حول رمضان هذا العام

المقال

Separator
خواطر حول رمضان هذا العام
912 زائر
27-07-2015
سعيد الروبي

خواطر حول رمضان هذا العام

كتبه/ سعيد الروبي

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

- شهر رمضان هذا العام مر أسرع مِن كل عام .. كان أخف مِن كل عام وأسهل وأسعد على رواد المساجد.

- عدد المصلين في صلاة التراويح ازداد في مساجد وقل في أخرى؛ فيجب على المساجد التي قلَّ روَّادها أن تعالج جوانب القصور عندها، وعلى من زاد عدد روادها أن تعمق لديهم الارتباط بالمسجد طوال العام.

- المسألة ليست أعدادًا فقط، ولكن لوحظ درجة تفاعل من المصلين مع الصلاة ومع أجواء المسجد أكثر من الأعوام الماضية.

- رمضان زمان فاضل ويكثر فيه رواد المساجد، ولذلك كان رجاؤنا في الله بشأن موتى رمضان أكثر تدركهم بإذن الله رحمات رمضان ويكثر عدد مَن يصلون عليهم الجنائز، رحم الله جميع موتى المسلمين.

- وتأتي مصليات العيد في مصر وفي عدد كبير من دول العالم لتشهد إقبالًا وحرصًا وتتم في مشهد مهيب لافت للنظر مختلف عن كل السنوات السابقة.

- هذه الأحوال في شهر رمضان وبعد شهر رمضان في هذا العام فيها المزيد من رحمة الله والعطاء مِن الله والتيسير مِن الله سبحانه لمن أقبلوا على الله واقتربوا منه وحرصوا على طاعته خاصة في وقت الهرج هذا ووقت الفتن والبلبلة والفوضى.

- هذه الملاحظات كلها تقول لنا أن مَن أقبل على الله في الفتن وهيجان الأمور وشتات العقول واشتعال الأحداث سيجد رحمة مضاعفة وسعادة زائدة وتيسيرًا وتسهيلًا زائدين .. مَن أقبل على الله سيشعر بالأثر، فلا ينبغي أن تمر علينا هذه الملحوظات والعلامات دون أن ننتبه إلى ما فيها مِن حِكَم وفوائد وعلامات وإشارات.

- وفي نهاية مقالي أسجل أغرب ملاحظاتي في شهر رمضان:

فعلى مدى الشهر جاء كثير مِن الأشخاص الذين كانوا يعارضون الدعوة السلفية ويقاطعون فاعلياتها منذ مدة فإذا بهم يأتون الواحد تلو الآخر فيصلوا معنا القيام، وتكرر هذا أيضًا في العيد.

نرجو أن يكون هذا التغيير نابعًا مِن إدراكهم المآلات التي نظرت إليها الدعوة السلفية حينما اتخذت قراراتها، فيكون هؤلاء قد أدركوها بعد أن صارت واقعًا.

وعلى أي فهو تغيير إيجابي وجدير بالتسجيل والتنويه، وأقول لهم ولغيرهم: عودًا حميدًا إن شاء الله.

هذه ملاحظاتي عن شهر رمضان هذا العام .. أسأل الله أن يعيده علينا وعلى كل المسلمين وقد تغيرت الأحوال للأحسن والأفضل.

كل عام والقُرَّاء وكل المسلمين بخير، وتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال.

موقع أنا السلفي

www.anasalafy.com

   طباعة 
2 صوت
الوصلات الاضافية
عنوان الوصلة استماع او مشاهدة تحميل
الشرح المفهم لما انفرد به البخاري عن مسلم

جديد المقالات

Separator
الفساد (12) - علاء بكر
زفرات مهموم! - سامح بسيوني

روابط ذات صلة

Separator

القرآن الكريم- الحصري

القرآن الكريم- المنشاوي

القرآن الكريم- عبد الباسط

القرآن الكريم- البنا

رمضان بالخير أقبل