الإثنين 6 شهر رمضان 1439هـ الموافق 22 مايو 2018م

القائمة الرئيسية

Separator
شرح صحيح البخاري - الشيخ سعيد السواح

بحث

Separator

القائمة البريدية

Separator

أدخل عنوان بريدك الالكتروني

ثم أدخل رمز الأمان واضغط إدخال

ثم فعل الاشتراك من رسالة البريد الالكتروني

وفي السماء رزقكم وما توعدون. الشيخ/ محمود عبد الحميد
فتنة الأولاد وكيفية التعامل معها. الشيخ/ محمد أبو زيد
مَن نحن؟ وماذا نريد... ؟!- كتبه/ أحمد حمدي

هل يستمر في خِطبة فتاة لأجل دينها والتزامها إذا كان لا يشعر بانجذابٍ نحوها؟

الفتوى

Separator
هل يستمر في خِطبة فتاة لأجل دينها والتزامها إذا كان لا يشعر بانجذابٍ نحوها؟
614 زائر
04-10-2015
د/ ياسر برهامي
السؤال كامل
السؤال: ذهبت لرؤية فتاة فوجدتها متميزة بدينها والتزامها وبكونها مطيعة، فأهم مميزاتها أنها شابة صغيرة وملتزمة ومنتقبة مِن أولى إعدادي، وهي تعليم أزهري، وتحرص على الزواج ومستعدة لطلب العلم والمعاونة عليه وترضى باليسير، لكن المشكلة أن عقلي يراها ذات دين ومناسبة، ولكن لا يعجبني شكلها فهي عاديه جدًّا ولا جاذبية فيها مِن ناحية الشكل، فأخاف أن أعلن قبولي لها ثم أندم بعد ذلك فأظلمها وأظلم نفسي... فما الحكم في ذلك؟ وهل ذات الدين تعوض عن عدم الارتياح والقبول لشكلها؟ وجزاكم الله خيرًا.
جواب السؤال

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فطالما ليست قبيحة ولا ترفضها، ولكن لا تراها جذابة؛ فأرى أن تستمر في الأمر، والغالب أنك رأيتها بلا زينة، فإذا تزينت تغير الأمر في نظرك، وأقول لك ما قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (فَاظْفَرْ بِذَاتِ الدِّينِ، تَرِبَتْ يَدَاكَ) (متفق عليه).

موقع أنا السلفي

www.anasalafy.com


جواب السؤال صوتي
   طباعة 
الشرح المفهم لما انفرد به البخاري عن مسلم

روابط ذات صلة

Separator

جديد الفتاوى

Separator

القرآن الكريم- الحصري

القرآن الكريم- المنشاوي

القرآن الكريم- عبد الباسط

القرآن الكريم- البنا

حمل تطبيق موقع أنا السلفي لأندرويد