الإثنين 22 صفر 1441هـ الموافق 21 أكتوبر 2019م

القائمة الرئيسية

Separator
ختمة مرتلة من صلاة التراويح- رمضان 1438ه

بحث

Separator

القائمة البريدية

Separator

أدخل عنوان بريدك الالكتروني

ثم أدخل رمز الأمان واضغط إدخال

ثم فعل الاشتراك من رسالة البريد الالكتروني

الإلحاد غير مستطاع
الفاتح. د/ أحمد خليل خير الله
لَمْ ولَن نكونَ دُعَاةَ هَدم

حكم ترك إلقاء السلام على مَن لا يرد السلام ويقع في سب المشايخ والعلماء

الفتوى

Separator
حكم ترك إلقاء السلام على مَن لا يرد السلام ويقع في سب المشايخ والعلماء
830 زائر
15-11-2015
د/ ياسر برهامي
السؤال كامل
السؤال: 1- هناك رجل إخواني جار لي في المسجد يقع في المشايخ والعلماء ويسبهم "وخصوصًا مشايخ الدعوة السلفية"، وأنا لما أمر عليه ألقي السلام عليه مع ضيقي الشديد منه، ووصل به التعصب إلى أنه لا يرد عليَّ السلام، وأنا لا أحب الخصام مع أحد، لكن على هذا الحال لا أحتمل المعاملة معه ولا إلقاء السلام عليه الذي لا يرده عليَّ؟ فما حكم القطيعة في هذا الحال؟ مع العلم أنني أقاطعه لله؛ لأن الكلام معه بلا فائدة. 2- البعض يقول لا تلقى عليه السلام لأنك تجعله يرتكب ذنبًا؛ لأنه لا يرد عليك السلام، فهل هذا صحيح؟
جواب السؤال

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

1- بل ينبغي أن يقاطع ويهجر ويزجر وينهى عن المنكر حتى يتوب؛ لأن ما يفعلونه غيبة ونميمة وكذب وزور.

2- إنما تترك إلقاء السلام عليه هجرانًا له حتى يتوب إلى الله مِن غيه وجهله.

موقع أنا السلفي

www.anasalafy.com


جواب السؤال صوتي
   طباعة 
من تاريخ الصراع بين السلفية والإخوانية

جديد الفتاوى

Separator

روابط ذات صلة

Separator

القرآن الكريم- الحصري

القرآن الكريم- المنشاوي

القرآن الكريم- عبد الباسط

القرآن الكريم- البنا

سلسلة مقالات (ذكريات). د/ ياسر برهامي