الجمعة 18 شهر ربيع الأول 1441هـ الموافق 15 نوفمبر 2019م
مظاهر القسوة في حياتنا... أسباب وعلاج -4 => ياسر برهامي حكم مشاهدة البرامج التي تستضيف مَن يقوم بأعمال الكهانة والسحر => د/ ياسر برهامى شرح المنة سؤال وجواب => امتحانات 004- الآيات ( 10- 12 ) (سورة الأنعام- تفسير السعدي). الشيخ/ إيهاب الشريف => 006- سورة الأنعام 029- تابع- منهج تربوي خاص بالنساء. الشيخ/ عصام حسنين => منهج تربوي خاص بالنساء 156- الذين لا يستحقون الزكاة (1) الأغنياء (دقيقة فقهية). الشيخ/ سعيد محمود => دقيقة فقهية 001- مقدمة وعليه توكلنا (تزكية الجنان). الشيخ/ شريف الهواري => تزكية الجنان بالجذور والأغصان 025- تابع- الآية (7) (سورة الإسراء- ابن جرير). د/ ياسر برهامي => 017- سورة الإسراء 045- تابع- باب- من روى أن المستحاضة تغتسل لكل صلاة (كتاب الطهارة- زوائد أبي داود). د/ ياسر برهامي => 001- الطهارة 123- تابع- الباب الموفي (30) في ذكر الفطرة الأولى ومعناها واختلاف الناس في المراد بها... (نهاية الكتاب- شفاء العليل). د/ ياسر برهامي => شفاء العليل في مسائل القضاء والقدر والحكمة والتعليل. للإمام/ ابن قيم الجوزية

القائمة الرئيسية

Separator
ختمة مرتلة من صلاة التراويح- رمضان 1438ه

بحث

Separator

القائمة البريدية

Separator

أدخل عنوان بريدك الالكتروني

ثم أدخل رمز الأمان واضغط إدخال

ثم فعل الاشتراك من رسالة البريد الالكتروني

كتاب
الفاتح. د/ أحمد خليل خير الله
مؤلفات الدعوة السلفية في الميزان

العقوبة بنقيض القصد

المقال

Separator
العقوبة بنقيض القصد
837 زائر
07-12-2015
علي حاتم

العقوبة بنقيض القصد

كتبه/ علي حاتم

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

هي قاعدة عظيمة من قواعد الشرع، دلَّت عليها أمثلة كثير من كتاب الله عز وجل، ومعناها أن الله عز وجل يعاقب شخصًا أو مجموعة من الأشخاص يسلكون مسلكًا يقصدون فيه مخالفة الشرع ويبتغون بذلك تحقيق مصلحة دنيوية، فيعاقبهم الله عز وجل بالحرمان الكامل أو بالحرمان الغالب؛ فلا يتحقق لهم شيء يُذكَر من المصالح والمنافع.

وأختار من بين الأمثلة التي توضح لنا هذه القاعدة قصة أصحاب البستان الذين خرجوا ليلًا وقبل طلوع الفجر ليحصدوا ثمار بستانهم في الخفاء حتى لا يراهم المساكن وبذلك يوفرون هم لأنفسهم ما يحصل عليه المساكين إذا حضروا الحصاد.

وقد أقسم أصحاب البستان على الحصاد في الخفاء، ولكنهم لم يستثنوا في قَسَمهم، بمعنى أنهم لم يقولوا: «إن شاء الله» أو كلمة الاستثناء التي كانت تُقال على عهدهم.

ورغم أنهم أقسموا على ذلك بصوت منخفض يسمع بعضهم بعضًا، قال عنه ربنا عز وجل: (فَانْطَلَقُوا وَهُمْ يَتَخَافَتُونَ . أَنْ لَا يَدْخُلَنَّهَا الْيَوْمَ عَلَيْكُمْ مِسْكِينٌ) لكن السميع العليم قد سمعهم وعلم عزمهم القوي على الحصاد في الخفاء لحرمان المساكين، قال عز وجل مبينًا ذلك العزم: (وَغَدَوْا عَلَى حَرْدٍ قَادِرِينَ)، فكانت العقوبة بنقيض القصد؛ حيث أرسل الله إلى بستانهم آفة وهم نائمون حولته إلى قطعة سواء خالية من أي ثمر، قال عز وجل: (فَطَافَ عَلَيْهَا طَائِفٌ مِنْ رَبِّكَ وَهُمْ نَائِمُونَ . فَأَصْبَحَتْ كَالصَّرِيمِ) لدرجة أنهم لما رأوها على هذه الحال ظنوا أنه ليس بستانهم وأنهم قد ضلوا الطريق (فَلَمَّا رَأَوْهَا قَالُوا إِنَّا لَضَالُّونَ) ثم انتبهوا إلى أنه بستانهم فقالوا: (بَلْ نَحْنُ مَحْرُومُونَ) لقد أدركوا أنهم عوقبوا بنقيض قصدهم.

إن من أعظم الدروس المستفادة من هذه القصة أن نؤمن بيقين أن حقوق الفقراء والمساكين في أموالنا لا تُنقِصها ولكنها تزيدها بحصول البركة فيها وتفادي عقوبة الله عز وجل والتي تأخذ أشكالًا متعددة، منها: محق بركة المحصول أو التجارة أو غيرها من الأموال، ومنها كثرة المصائب والكوارث والأمراض التي قد تصيب صاحب المال فينفقه أو ينفق الكثير منه في أمور لو كان قد أعطى حق المساكين ما كان أنفقه.

إلى أصحاب الزروع والثمار والمحاصيل، وإلى أصحاب المال المستثمر أو المدخر، إليهم أقول: تفطنوا لهذا الأمر وبادروا بإعطاء زكاة الزروع والثمار وزكاة المال المدخر والمستثمر وفق الأنصبة الشرعية حتى لا يصيبكم الندم حين لا ينفع الندم لا في الدنيا ولا في الآخرة.

لقد استمعتُ إلى قول القائل: إن الأغنياء أصحاب الأموال بشتى أنواعها لو أعطوا حقوق الفقراء والمساكين في أموالهم وفق ما شرع الله ما بقي في بلادنا فقير واحد.

موقع أنا السلفي

www.anasalafy.com

   طباعة 
0 صوت
الوصلات الاضافية
عنوان الوصلة استماع او مشاهدة تحميل
الفكر الصوفي الفلسفي وأثره السيىء في الأمة

جديد المقالات

Separator

روابط ذات صلة

Separator

القرآن الكريم- الحصري

القرآن الكريم- المنشاوي

القرآن الكريم- عبد الباسط

القرآن الكريم- البنا

سلسلة مقالات (ذكريات). د/ ياسر برهامي