الأربعاء 5 شوال 1441هـ الموافق 27 مايو 2020م
نعم الله لا تحصى (مقطع). د/ ياسر برهامي => ياسر برهامي مظاهر القسوة في مجتمعاتنا (30) آيات من القرآن في ذم القسوة (8) => ياسر برهامي حكم النوم عن أداء الصلاة حتى يخرج وقتها بسبب السهر على المذاكرة وكتابة الأبحاث => د/ ياسر برهامى حكم ائتمام النساء في شقتهن بإمام في شقة أخرى في نفس العمارة عبر الهاتف المحمول => د/ ياسر برهامى حكم ما تقوم به بعض الجمعيات من إخراج زكاة الفطر على صنف واحد دون اعتبار لعدد الأفراد والأصناف => د/ ياسر برهامى كيف تم تقدير صاع زكاة الفطر الحالي؟ => د/ ياسر برهامى ما مقدار الإطعام الواجب في كفارة الفطر عمدًا في رمضان وكفارة الظهار؟ => د/ ياسر برهامى الرد على مَن يقول بعدم مشروعية صلاة العيد في البيوت، وأنها لا تصلى في البيت إلا قضاءً => د/ ياسر برهامى هل يشترط الخلاء أو المسجد وعدد معين لصحة صلاة العيد؟ وهل تصح من المنفرد؟ => د/ ياسر برهامى هل الخطبة من شروط صحة صلاة العيد؟ وهل تشرع عند صلاتها في البيوت؟ => د/ ياسر برهامى

القائمة الرئيسية

Separator
شرح صحيح البخاري - الشيخ سعيد السواح

بحث

Separator

القائمة البريدية

Separator

أدخل عنوان بريدك الالكتروني

ثم أدخل رمز الأمان واضغط إدخال

ثم فعل الاشتراك من رسالة البريد الالكتروني

السابقون في رمضان
فقه الصيام وأعمال شهر رمضان
من ألطارق؟ أنا رمضان

العقوبة بنقيض القصد

المقال

Separator
العقوبة بنقيض القصد
982 زائر
07-12-2015
علي حاتم

العقوبة بنقيض القصد

كتبه/ علي حاتم

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

هي قاعدة عظيمة من قواعد الشرع، دلَّت عليها أمثلة كثير من كتاب الله عز وجل، ومعناها أن الله عز وجل يعاقب شخصًا أو مجموعة من الأشخاص يسلكون مسلكًا يقصدون فيه مخالفة الشرع ويبتغون بذلك تحقيق مصلحة دنيوية، فيعاقبهم الله عز وجل بالحرمان الكامل أو بالحرمان الغالب؛ فلا يتحقق لهم شيء يُذكَر من المصالح والمنافع.

وأختار من بين الأمثلة التي توضح لنا هذه القاعدة قصة أصحاب البستان الذين خرجوا ليلًا وقبل طلوع الفجر ليحصدوا ثمار بستانهم في الخفاء حتى لا يراهم المساكن وبذلك يوفرون هم لأنفسهم ما يحصل عليه المساكين إذا حضروا الحصاد.

وقد أقسم أصحاب البستان على الحصاد في الخفاء، ولكنهم لم يستثنوا في قَسَمهم، بمعنى أنهم لم يقولوا: «إن شاء الله» أو كلمة الاستثناء التي كانت تُقال على عهدهم.

ورغم أنهم أقسموا على ذلك بصوت منخفض يسمع بعضهم بعضًا، قال عنه ربنا عز وجل: (فَانْطَلَقُوا وَهُمْ يَتَخَافَتُونَ . أَنْ لَا يَدْخُلَنَّهَا الْيَوْمَ عَلَيْكُمْ مِسْكِينٌ) لكن السميع العليم قد سمعهم وعلم عزمهم القوي على الحصاد في الخفاء لحرمان المساكين، قال عز وجل مبينًا ذلك العزم: (وَغَدَوْا عَلَى حَرْدٍ قَادِرِينَ)، فكانت العقوبة بنقيض القصد؛ حيث أرسل الله إلى بستانهم آفة وهم نائمون حولته إلى قطعة سواء خالية من أي ثمر، قال عز وجل: (فَطَافَ عَلَيْهَا طَائِفٌ مِنْ رَبِّكَ وَهُمْ نَائِمُونَ . فَأَصْبَحَتْ كَالصَّرِيمِ) لدرجة أنهم لما رأوها على هذه الحال ظنوا أنه ليس بستانهم وأنهم قد ضلوا الطريق (فَلَمَّا رَأَوْهَا قَالُوا إِنَّا لَضَالُّونَ) ثم انتبهوا إلى أنه بستانهم فقالوا: (بَلْ نَحْنُ مَحْرُومُونَ) لقد أدركوا أنهم عوقبوا بنقيض قصدهم.

إن من أعظم الدروس المستفادة من هذه القصة أن نؤمن بيقين أن حقوق الفقراء والمساكين في أموالنا لا تُنقِصها ولكنها تزيدها بحصول البركة فيها وتفادي عقوبة الله عز وجل والتي تأخذ أشكالًا متعددة، منها: محق بركة المحصول أو التجارة أو غيرها من الأموال، ومنها كثرة المصائب والكوارث والأمراض التي قد تصيب صاحب المال فينفقه أو ينفق الكثير منه في أمور لو كان قد أعطى حق المساكين ما كان أنفقه.

إلى أصحاب الزروع والثمار والمحاصيل، وإلى أصحاب المال المستثمر أو المدخر، إليهم أقول: تفطنوا لهذا الأمر وبادروا بإعطاء زكاة الزروع والثمار وزكاة المال المدخر والمستثمر وفق الأنصبة الشرعية حتى لا يصيبكم الندم حين لا ينفع الندم لا في الدنيا ولا في الآخرة.

لقد استمعتُ إلى قول القائل: إن الأغنياء أصحاب الأموال بشتى أنواعها لو أعطوا حقوق الفقراء والمساكين في أموالهم وفق ما شرع الله ما بقي في بلادنا فقير واحد.

موقع أنا السلفي

www.anasalafy.com

   طباعة 
0 صوت
الوصلات الاضافية
عنوان الوصلة استماع او مشاهدة تحميل
وظائف رمضان

جديد المقالات

Separator

روابط ذات صلة

Separator

القرآن الكريم- الحصري

القرآن الكريم- المنشاوي

القرآن الكريم- عبد الباسط

القرآن الكريم- البنا

مشكاة علوم القرآن الكريم. للدكتور أحمد حطيبة