الجمعة 25 شهر ربيع الأول 1441هـ الموافق 22 نوفمبر 2019م

القائمة الرئيسية

Separator
ختمة مرتلة من صلاة التراويح- رمضان 1438ه

بحث

Separator

القائمة البريدية

Separator

أدخل عنوان بريدك الالكتروني

ثم أدخل رمز الأمان واضغط إدخال

ثم فعل الاشتراك من رسالة البريد الالكتروني

كتاب
الفاتح. د/ أحمد خليل خير الله
مؤلفات الدعوة السلفية في الميزان

الأخ "الفيمص famous"

المقال

Separator
الأخ "الفيمص famous"
2247 زائر
14-10-2016
مصطفى دياب

الأخ "الفيمص famous"

كتبه/ مصطفى دياب

الحمدلله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده -صلى الله عليه وسلم-

كلمة رائعة وبشرى صالحة تلك التي قالها عبدالله بن مسعود لتلميذه الربيع بن خثيم مما رأى من صلاحه واستقامته وعلمه وورعه وزهده وتقواه وإخلاصه؛ فقال له: (يا أبا يزيد لو رآك رسول الله -صلى الله عليه وسلم- لأحبك، وما رأيتُك إلا ذكرتُ المخبتين)

أخي الحبيب: تُرى: لو رآك رسول الله -صلى الله عليه وسلم- لأحبك ؟!

ولماذا يحبك؟ ومن أنت وماذا تفعل حتى يحبك؟

إن الربيع بن خثيم كان يصلي من الليل ويبكي بكاء من قتل قتيلاً وندم على قتله، ولما تراه أمه باكياً وتريد أن تهوِّن عليه يقول لها: بل قتلت نفسي .. يظن أنه قتلها بقِلّة إخلاصه وكثرة تقصيره وتلوثه بالذنوب والمعاصي، وهو ذلك العبد التقي النقي الورِع الصادق المخلِص الشاب الذي يعجبُ ربهُ منهُ إذ ليس له صبوة.

أخي الحبيب: لو رآك لأحبك؛ لصِدقِك في قولِك وفعلِك، وصبرِك عن المعاصي وعلى الأقدار وعن ماحرم الله.

لو رآك لأحبك: فليكن عملُك في السر أعظم وأكثر من عملِك جهراً؛ فقد كان عمل الربيع كله سراً، وإن كان ليجيئُ الرجلُ وقد نشر المصحف فيغطيه بثوبه، لقد كان حرصهم على إحفاء طاعتهم أشد من حرص أحدنا على إخفاء معاصيه.

أخي الحبيب: كن كرجلٍ تصدق بصدقة فأخفاها حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه، واجعل دائماً هدفك مرضاة الله والعمل لله وحده عزّ وجلّ؛ ينير الله لك الدرب، فإذا اطّلع الخبير على الضميرِ فلم يجد في الضميرِ غيرَ الخبيرِ جعل فيه سراجاً منيراً.

أخي الحبيب: إذا اطلع الخبيرُ على ضميري وضميرك فماذا سيجد؟!

إن أُناساً في عصرنا أصبحوا يهتمون بأرشفة أعمالهم الصالحة والافتخار بها وإظهارها، بخلاف ما كان عليه السلف الصالح (من استطاع منكم أن يكون له خبءٌ من عمل صالح فليفعل)

فقد ترى أحدهم وقد وقف أمام الكعبة ليأخذ صورة (سِيلفي) معها أو مع المقام، أو يطلب منك وأنت تطوف بالبيت أن تلتقط له صورة وقد رفع أكُفَّ الضراعة إلى الله أو صورة حال سجوده في حجر إسماعيل أو وهو ملتصق بالكعبة؛ تُرى: لو رآه رسول الله صلى الله عليه وسلم لأحبه؟!

أخي: لا تثلث على حسناتك وأعمالك فهي لن تضيع، (فَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ...)

قال الفُضيل: إذا كان الله يسأل الصادقين عند صدقهم (لِّيَسْأَلَ الصَّادِقِينَ عَن صِدْقِهِمْ) مثل إسماعيل وعيسى عليهما السلام؛ فكيف بالكذابين من أمثالنا؟!

وقرأ الفضيل قوله تعالى: (وَنَبْلُوَ أَخْبَارَكُمْ) فقال: اللهم إنك إن بلوت أخبارنا فضحتنا وهتكت أستارنا وأنت أرحَم الراحمين.

وقال يحيي بن كثير: تعلّموا النية فإنها أبلغ من العمل.

أحبتي: قولوا لمن لم يكن صادقاً: "لا تتعنّى"، فلما سُئل الإمام أحمد عن الصدق والإخلاص؟ قال: "بهذا ارتفع القوم".

أخي الحبيب، باختصار : "الإخلاص نسيان رؤية الخلق، بدوام النظر إلى الخالق"

باختصار: "حركتك وسكونك في سرك وعلانيتك لله لا يمازجها شيئ، لا نفس ولا هوى ولا دنيا"

وقال ابن عباس: "إنما يُحفظ الرجُل على قدر نيته"

الأخ "الفيمص EL.famous": قال ابراهيم بن أدهم: ما صدَق الله عبدٌ أحبَّ الشهرة.

وقال ابن مُحيريز : اللهم إنى أسالك ذكراً خاملاً.

وقال بشر الحافي: اللهم اسُتر واجعل تحت الستر ما تحب.

قيل للحسن بن زياد: (احفظ لسانك، وأقبل على شانك، واعرف زمانك، وأخفِ مكانك).

أخي الحبيب: احرص على أن تكون ممن إذا رآه النبي صلى الله عليه وسلم أحبه؛ لصدقه وإخلاصه وتقواه وورعه وحسن عبادته.

وصدق الحبيب صلى الله عليه وسلم: (كما لا يُجتنى من الشوكِ العنب؛ كذلك لا ينزل الأبرار منازل الفجار. فاسلكوا أي طريق شئتم؛ فأي طريق سلكتم وردتم على أهله).

اسلك سبيل الهدى ولا يضرك قلة السالكين .. وإياك وسُبل الضلالة ولا يغرنّك كثرة الهالكين.

وصلى الله على محمد وآله وصحبه وسلم.

موقع أنا السلفي

www.anasalafy.com

   طباعة 
2 صوت
الوصلات الاضافية
عنوان الوصلة استماع او مشاهدة تحميل
الفكر الصوفي الفلسفي وأثره السيىء في الأمة

جديد المقالات

Separator

روابط ذات صلة

Separator

القرآن الكريم- الحصري

القرآن الكريم- المنشاوي

القرآن الكريم- عبد الباسط

القرآن الكريم- البنا

سلسلة مقالات (ذكريات). د/ ياسر برهامي