الأربعاء 7 صفر 1440هـ الموافق 17 أكتوبر 2018م

القائمة الرئيسية

Separator
تأملات في النصيحة- د/ ياسر برهامي - word- pdf

بحث

Separator

القائمة البريدية

Separator

أدخل عنوان بريدك الالكتروني

ثم أدخل رمز الأمان واضغط إدخال

ثم فعل الاشتراك من رسالة البريد الالكتروني

(فاستقم كما أمرت) ..ونظرة في تاريخ البشرية. د/ ياسر برهامي
حكم إعطاء الزكاة للأخت المتزوجة
 متى يكون الذبح شركا؟ (دقيقة عقدية). الشيخ/ سعيد محمود

حول حديث: (لَا تُصَاحِبْ إِلَّا مُؤْمِنًا، وَلَا يَأْكُلْ طَعَامَكَ إِلَّا تَقِيٌّ)

الفتوى

Separator
حول حديث: (لَا تُصَاحِبْ إِلَّا مُؤْمِنًا، وَلَا يَأْكُلْ طَعَامَكَ إِلَّا تَقِيٌّ)
792 زائر
01-11-2016
د/ ياسر برهامي
السؤال كامل
السؤال: 1- ما الموقف من العصاة المقصرين الذين خيرهم أكثر مِن شرهم، ويصلون ويصومون ويفعلون الخير، لكنهم يستمعون الموسيقى والمعازف، فهل نهجرهم أم نستمر على دعوتهم ومخالطتهم، وكيف نجمع بين ذلك وبين حديث: (لَا تُصَاحِبْ إِلَّا مُؤْمِنًا، وَلَا يَأْكُلْ طَعَامَكَ إِلَّا تَقِيٌّ) (رواه أبو داود والترمذي، وحسنه الألباني)؟ فإن هذا الحديث معناه عدم مصاحبه هؤلاء ولا الأكل معهم؟ 2- وبالنسبة لنفس الحديث: (لَا تُصَاحِبْ إِلَّا مُؤْمِنًا، وَلَا يَأْكُلْ طَعَامَكَ إِلَّا تَقِيٌّ)، فماذا نفعل مع الأهل الفسقة وغير الملتزمين، والأكل معهم لا بد منه؟
جواب السؤال

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

بل نستمر على دعوتهم ومخالطتهم، ونصبر على ذلك، والمقصود في الحديث النهي عن الصحبة مع وجود المنكر، وعدم الإنكار حال الجلوس معهم والصحبة لهم، أما مع الأمر والنهي؛ فليس داخلاً في النهي، قال الله -تعالى-: (وَإِذَا رَأَيْتَ الَّذِينَ يَخُوضُونَ فِي آيَاتِنَا فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ حَتَّى يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ وَإِمَّا يُنْسِيَنَّكَ الشَّيْطَانُ فَلَا تَقْعُدْ بَعْدَ الذِّكْرَى مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ) (الأنعام:68)، فإذا كان الجلوس مع الكفار الخائضين في آيات الله محرمًا حال خوضهم في آيات الله فقط وإذا خاضوا في حديث غيره جاز الجلوس معهم؛ فالمسلمون الذين خيرهم أكثر مِن شرهم أولى.

موقع أنا السلفي

www.anasalafy.com

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
الشرح المفهم لما انفرد به البخاري عن مسلم

جديد الفتاوى

Separator

روابط ذات صلة

Separator

القرآن الكريم- الحصري

القرآن الكريم- المنشاوي

القرآن الكريم- عبد الباسط

القرآن الكريم- البنا

ملف: المسجد الأقصى