السبت 6 شعبان 1439هـ الموافق 21 أبريل 2018م

القائمة الرئيسية

Separator
شرح صحيح البخاري - الشيخ سعيد السواح

بحث

Separator

القائمة البريدية

Separator

أدخل عنوان بريدك الالكتروني

ثم أدخل رمز الأمان واضغط إدخال

ثم فعل الاشتراك من رسالة البريد الالكتروني

وفي السماء رزقكم وما توعدون. الشيخ/ محمود عبد الحميد
فتنة الأولاد وكيفية التعامل معها. الشيخ/ محمد أبو زيد
مَن نحن؟ وماذا نريد... ؟!- كتبه/ أحمد حمدي

حلب لن تباد

المقال

Separator
حلب لن تباد
800 زائر
21-12-2016
محمد عياد

حلب لن تباد

كتبه/ محمد عياد

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

الشام مبعث النصر والطائفة المنصورة، عذرًا إخواني فإني أختلف معكم حين تقولون "حلب تباد"!!، فلو تتبعنا السنة النبوية الشريفة لعرفنا فضل الشام وموقعه من هذه المعركة، التي ما بدأت لتنتهي كما بدأت، ولكن قد تستمر لأمر جلل.

ارفعوا رءوسكم ولا تسمعوا لكذب عدوكم الذي يريد منكم أن تدفنوها في التراب وتصدقوه وتنسوا وعد الرب تبارك وتعالى ونبيه المصطفى صلى الله عليه وسلم، إنما هي جولة صغيرة في حرب كبيرة.

هل تصدقون الله.. أم تصدقون الروس والشيعة؟!

عشرون حديثًا صحيحًا في الشام ونصرها للأمة وأنها ملاذ المؤمنين، اللهم إني أصدقك مهما حلكت الظلمة أو طالت الغمة واستحكمت منهم الكذبة، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "يا ابن حوالة، إذا رأيتَ الخلافة قد نزلت أرض المقدَّسة فقد دنت الزلازل والبلابل والأمور العظام، والساعة يومئذ أقرب من الناس من يدي هذه من رأسك".

عن أبي الدرداء -رضي اللَّه عنه- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: "إن فسطاط المسلمين يوم الملحمة بالغوطة إلى جانب مدينة يقال لها: دمشق، من خير مدائن الشام"، عن سلمة بن نفيل -رضي اللَّه عنه- عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "لا تزال طائفة من أُمّتي ظاهرين على الناس يرفع الله قلوب أقوام يقاتلونهم، ويرزقهم الله منهم حتى يأتي أمر الله –عزوجل- وهم على ذلك، ألا إن عقر دار المؤمنين الشام، والخيل معقود في نواصيها الخير إلى يوم القيامة"، انشروا هذه الروح المؤمنة بدلًا من تلك الروح المنهزمة.

موقع أنا السلفي

www.anasalafy.com

   طباعة 
0 صوت
الوصلات الاضافية
عنوان الوصلة استماع او مشاهدة تحميل
الشرح المفهم لما انفرد به البخاري عن مسلم

روابط ذات صلة

Separator

جديد المقالات

Separator

القرآن الكريم- الحصري

القرآن الكريم- المنشاوي

القرآن الكريم- عبد الباسط

القرآن الكريم- البنا

ملف: المسجد الأقصى