الأربعاء 10 شعبان 1439هـ الموافق 25 أبريل 2018م

القائمة الرئيسية

Separator
(وَلَا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ). د/ ياسر برهامي

بحث

Separator

القائمة البريدية

Separator

أدخل عنوان بريدك الالكتروني

ثم أدخل رمز الأمان واضغط إدخال

ثم فعل الاشتراك من رسالة البريد الالكتروني

وفي السماء رزقكم وما توعدون. الشيخ/ محمود عبد الحميد
فتنة الأولاد وكيفية التعامل معها. الشيخ/ محمد أبو زيد
مَن نحن؟ وماذا نريد... ؟!- كتبه/ أحمد حمدي

الإغراق في الجزئيات نوع من الاستغلال الفكري

المقال

Separator
الإغراق في الجزئيات نوع من الاستغلال الفكري
548 زائر
23-01-2017
وليد عبد الجواد

الإغراق في الجزئيات نوع من الاستغلال الفكري

كتبه/ وليد عبد الجواد

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

الإغراق في الجزئيات نوع خبيث من أنواع السياسات التي يستخدمها أهل الشرّ والمكر والخديعة مع المسلمين في العموم، ومع أبناء التيار الإسلامي على وجه الخصوص، وقد شاع استخدامه في الآونة الأخيرة، وأظهر نجاحًا كبيرًا، من أجل ذلك لزم التنويه ولفت النظر.

كما هو واضح من العنوان، يجد الإنسان نفسه عاجزًا عن التصرف إلا في الطريق الذي يريده واضع هذا النوع من السياسات، فهو أشبه بالغريق، وكلما استفاق من جزئية يكون في انتظاره أجزاء أخرى، وتأتي تباعًا حتى لا يستطيع أن يرفع رأسه ولا يستفيق.

مارس الإعلام هذا النوع مع أبناء التيار الإسلامي باقتدار، وكل يوم يُلقي لك جزئية أو قضية من قضايا التدين وتقوم الدنيا ولا تقعد، وتكثر المناوشات والقيل والقال، ويحدث التشتيت، وينبري أقوام للرد من هنا أو هناك، وكل ما يريدونه أن يُشتِّتوا الانتباه عن قضايا أخرى!.

وفي اليوم التالي ينجرف الشارع والناس في كل الحلقات النقاشية، فمن لم يستمع من قبل يجد نفسه الآن مجبراً على الرد ودحض الشبهة، إلى هنا لا يزال الأمر يسيرًا، ولكن أن تصير هذه القضية ولاءً و براءً، وخلافًا وشدًّا وجذبًا، وشغل شاغلِ الأخ، يقتطع لها وقته، ويُعِدّ فيها الأبحاث وتشغله عن دعوته وعمله؛ فهذا أسمى أماني القوم، وهوالذى يريدونه.

لا مانع أبدًا من أن يكون هناك تنويه، أو تعليق بسيط لكل أمر مستجد أو طارئ في الإعلام أو السياسة أو غيره، على أن لا يتجاوز الأمر مجرد التعليق ولفت الانتباه؛ حتى يستمر العطاء، وتبقى الدعوة متجددة متصلة بقضايا العصر ومستجداته، لكن الذي نرفضه أن يغرق الأخ وأن ينجرف في هذه الهُوّة ولا يرفع رأسه مرة أخرى، وينشغل عن دعوته وهموم وطنه وقضايا أُمّته.

إن أهم ما يميز أبناء الدعوة السلفية حرصهم الدائم والمستمر على تلقي العلم وتطبيقه -بفضل الله وعونه- وهذا من أهم الركائز التي تُحصِّن من هذه الأمواج العاتية من الفتن المظلمة، وتدفع عنهم الغرق في خضم هذه الأمواج .

موقع أنا السلفي

www.anasalafy.com

   طباعة 
1 صوت
الوصلات الاضافية
عنوان الوصلة استماع او مشاهدة تحميل
الشرح المفهم لما انفرد به البخاري عن مسلم

روابط ذات صلة

Separator

جديد المقالات

Separator
أبناؤنا ميدان جهادنا! - علاء الدين عبدالهادي

القرآن الكريم- الحصري

القرآن الكريم- المنشاوي

القرآن الكريم- عبد الباسط

القرآن الكريم- البنا

حمل تطبيق موقع أنا السلفي لأندرويد