الخميس 24 شهر ربيع الأول 1441هـ الموافق 21 نوفمبر 2019م

القائمة الرئيسية

Separator
شرح صحيح البخاري - الشيخ سعيد السواح

بحث

Separator

القائمة البريدية

Separator

أدخل عنوان بريدك الالكتروني

ثم أدخل رمز الأمان واضغط إدخال

ثم فعل الاشتراك من رسالة البريد الالكتروني

كتاب
الفاتح. د/ أحمد خليل خير الله
مؤلفات الدعوة السلفية في الميزان

حول فتوى: "هل تجهيز الأب بناته في زواجهن مِن النفقة الواجبة عليه؟"

الفتوى

Separator
حول فتوى: "هل تجهيز الأب بناته في زواجهن مِن النفقة الواجبة عليه؟"
1236 زائر
26-01-2017
د/ ياسر برهامي
السؤال كامل
السؤال: ذكرتَ فضيلتكم في فتوى سابقة أن تجهيز البنات والبنين مِن باب إحسان الأب، وعلى ذلك فإذا توفي زوج وترك زوجة وأولادًا، منهم واحدة فقط تم تجهيزها وتزويجها في حياة أبيها، وكان هناك بنتان لم تتزوجا، وولد في التعليم، وشاب يريد أن يتزوج. فالسؤال: ما هو الصواب مِن الآتي: 1- توزيع التركة والإنفاق على كل ولد مِن تركته (مع اعتبار أن البنت المتزوجة ستستفيد مرة أخرى مِن الميراث بخلاف الآلاف التي أنفقتْ عليها في جهازها). 2- توزيع الميراث مع تفضيل بعض الأولاد بشيءٍ زائدٍ مقابل تجهيزهم وتعليمهم كما فعل مع البنت الأولى. 3- ترك توزيع الميراث، والاستفادة مِن العوائد التي تعود منه (إيجارات ونحوها) للإنفاق على باقي الأولاد ثم توزيع الميراث في النهاية؟
جواب السؤال

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فإذا طلب أحد الورثة التقسيم وجب إجابته إلى ذلك، والأولى والأفضل لهم أن يُخرجوا مِن التركة مثل الهبة التي أخذها بعضهم "البنت المتزوجة" للآخرين الذين لم يأخذوا؛ ليكون الوالد عادلاً بيْن أولاده في الهبة، وهم بالتأكيد يعلمون أنه لو بقي لوهب الباقين والباقيات مثل مَن وهبها، والأولى في الأب أنه إذا وهب بعض أولاده شيئًا لحضور حاجته إلى الهبة؛ فإنه يَهب الباقين مثل ذلك، ويبلغهم بأن لهم عنده مثل ما أعطى أحدهم، فتكون دينًا عليه تخصم مِن التركة جبرًا على الورثة، ولا تترك لاختيارهم.

موقع أنا السلفي

www.anasalafy.com

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
الفكر الصوفي الفلسفي وأثره السيىء في الأمة

جديد الفتاوى

Separator

روابط ذات صلة

Separator

القرآن الكريم- الحصري

القرآن الكريم- المنشاوي

القرآن الكريم- عبد الباسط

القرآن الكريم- البنا

سلسلة مقالات (ذكريات). د/ ياسر برهامي