السبت 20 صفر 1441هـ الموافق 19 أكتوبر 2019م
100 النهي عن ضرب الوجه وتقبيحه والوسم فيه => قسم الترهيب والتخويف مما يفعله الإنسان من الكبائر والذنوب 101 الأمر بالتوبة وفرح الله عز وجل بها => قسم الترهيب والتخويف مما يفعله الإنسان من الكبائر والذنوب 102 تابع ما جاء في التوبة => قسم الترهيب والتخويف مما يفعله الإنسان من الكبائر والذنوب 019- فاعبد الله مخلصا (8) درجات الإخلاص (3) (جسر التعب). الشيخ/ إيهاب الشريف => جسر التعب من الآية (1) إلى الآية (16) (سورة الطور- تفسير ابن كثير). الشيخ/ عصام حسنين => 052- سورة الطور 142- زكاة الحبوب والثمار (دقيقة فقهية). الشيخ/ سعيد محمود => دقيقة فقهية فضل كلمة التوحيد (وقفات مع آية الكرسي-3). الشيخ/ محمد أبو زيد => وقفات مع آية الكرسي 044- الآيات ( 128- 130) (سورة طه- ابن كثير). د/ ياسر برهامي => 020- سورة طه 045- الآيتان ( 131- 132) (سورة طه- ابن كثير). د/ ياسر برهامي => 020- سورة طه 118- فصل- في إبطال ذكر الرافضي حديث (تطليق علي الدنيا ونحوه وبيان ما فيها) (مختصر منهاج السنة النبوية). د/ ياسر برهامي => مختصر منهاج السنة النبوية

القائمة الرئيسية

Separator
شرح صحيح البخاري - الشيخ سعيد السواح

بحث

Separator

القائمة البريدية

Separator

أدخل عنوان بريدك الالكتروني

ثم أدخل رمز الأمان واضغط إدخال

ثم فعل الاشتراك من رسالة البريد الالكتروني

الإلحاد غير مستطاع
الفاتح. د/ أحمد خليل خير الله
لَمْ ولَن نكونَ دُعَاةَ هَدم

هل ثبت الخلاف في نجاسة الخنزير؟!

الفتوى

Separator
هل ثبت الخلاف في نجاسة الخنزير؟!
558 زائر
18-02-2017
د/ ياسر برهامي
السؤال كامل
السؤال: عندي تساؤل هام لفضيلة شيخنا، وهو عما نقرؤه مِن الإجماع المنقول في بعض المسائل في كثير مِن الكتب ثم نجد مع ذلك خلافًا لكبار العلماء من السلف المتقدمين لا ندري أهو سابق لهذا الإجماع أم لاحق؟ فمثلاً: نقل الإمام ابن المنذر الإجماع منقول على نجاسة الخنزير عينًا في حين أن الإمام مالك -رحمه الله- يرى طهارة الخنزير، وهو أحد الأئمة الأربعة! فهل يصح مع ذلك نقل الإجماع على نجاسة الخنزير مع مخالفة الإمام مالك -رحمه الله- أم يشكك في هذا الإجماع ويحكم بخطأ مَن نقله أم يُقال: لعل الإجماع قبل قول الإمام مالك -رحمه الله-؛ فلا يعتبر قوله بطهارة الخنزير، أم يقال: بل من نقل الإجماع ربما هو لم يصله قول الإمام مالك فلا يعتد بنقله للإجماع في هذه المسألة؟ أم ما هو الموقف الصحيح في مثل ذلك؟
جواب السؤال

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فالإجماع المنقول مِن آحاد العلماء مقبول ما لم يَثبت نصٌ مِن أحد العلماء المتقدمين على خلافه؛ فلا يثبت الإجماع فيه حينئذٍ، وطالما لم يُعلم التاريخ؛ فالأصل ثبوت الخلاف، لكن قد يحمل على أنه "شاذ" مثل الخلاف عند المالكية في نجاسة الخنزير.

موقع أنا السلفي

www.anasalafy.com

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
من تاريخ الصراع بين السلفية والإخوانية

جديد الفتاوى

Separator

روابط ذات صلة

Separator

القرآن الكريم- الحصري

القرآن الكريم- المنشاوي

القرآن الكريم- عبد الباسط

القرآن الكريم- البنا

سلسلة مقالات (ذكريات). د/ ياسر برهامي