الجمعة 2 جمادى الأولى 1439هـ الموافق 20 يناير 2018م

القائمة الرئيسية

Separator
(وَلَا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ). د/ ياسر برهامي

بحث

Separator

القائمة البريدية

Separator

أدخل عنوان بريدك الالكتروني

ثم أدخل رمز الأمان واضغط إدخال

ثم فعل الاشتراك من رسالة البريد الالكتروني

هل السَّلَفيَّة مصدر الإرهاب؟!- د/ ياسر برهامي
لقاء حواري حول أحداث مسجد الروضة بشمال سيناء. الشيخ/ شريف الهواري
حكم صلاة الإمام والمأمومين إذا رجعوا معه للتشهد الأوسط بعد قيامهم- د/ ياسر برهامي

الدعوة السلفية تستنكر أحداث العريش

المقال

Separator
الدعوة السلفية تستنكر أحداث العريش
690 زائر
25-02-2017
الدعوة السلفية

الدعوة السلفية تستنكر أحداث العريش

تستنكر "الدعوة السلفية" الحوادث الإرهابية التي تمت تجاه الأسر القبطية في شمال سيناء، وتؤكد على أن هذه الأعمال مخالفة لدين الإسلام الذي أمر بالوفاء بالعقود "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَوْفُوا بِالْعُقُود"، وقال تعالى "لا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ أَنْ تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ".

وأهم درجات هذا البر هو حماية دمائهم وأعراضهم وأموالهم.

وليعلم الجميع أن هذه الجماعات التكفيرية تُـكفر عموم المسلمين إلا من اقتنع ببدعتهم، ومن ثَمّ يقتلون من تطوله أيديهم من المسلمين أو من غيرهم، ويستهدفون بصفة خاصة من يتحقق من وراء قتله أو العدوان عليه اهدافًا دعائية، ومن هنا جاء عُدوانهم الأخير على الأسر القبطية في العريش، والمجتمع المصري بأسره -فيما عدا هؤلاء- بريء من هذا الجُرم لا يشارك فيه، ولا يرضى عنه، بل ويساهم كما رأينا في مواساة من يتعرض له بكل أنواع المواساة.

وتُهيب الدعوة السلفية بالجميع -أفرادًا و مؤسسات- القيام بحقوق الأسر النازحة إلى المحافظات الأخرى، وحماية الأسر التي فضّلت البقاء.

نسأل الله أن يحمي مصر وشعبها من الفتن ما ظهر منها وما بطن، وأن يجعلها آمنة مطمئنة وسائر بلاد المسلمين.

موقع أنا السلفي

www.anasalafy.com

   طباعة 
1 صوت
الوصلات الاضافية
عنوان الوصلة استماع او مشاهدة تحميل
الشرح المفهم لما انفرد به البخاري عن مسلم

روابط ذات صلة

Separator

جديد المقالات

Separator

القرآن الكريم- الحصري

القرآن الكريم- المنشاوي

القرآن الكريم- عبد الباسط

القرآن الكريم- حاتم

ملف: المسجد الأقصى