الأحد 11 جمادى الآخرة 1442هـ الموافق 25 يناير 2021م
059- الآيتان (104- 105) (سورة النحل- ابن كثير). د/ ياسر برهامي => 016- سورة النحل 047- تابع باب وكان عرشه على الماء وهو رب العرش العظيم (كتاب التوحيد من صحيح البخاري). د/ ياسر برهامي => كتاب التوحيد من صحيح الإمام البخاري كيف حبك لله ورسوله؟ (مقطع). د/ أحمد فريد => أحمد فريد كثرة الحروب من علامات الساعة (مقطع). د/ محمد إسماعيل المقدم => محمد إسماعيل المقدم 026-الدعوة إلى الله على بصيرة وظيفة أتباع الأنبياء (تدبرات الإمام ابن القيم). د/ أبو بكر القاضي => تدبرات الإمام ابن القيم 172- الآية (165) (سورة النساء- ابن جرير). د/ ياسر برهامي => 004- سورة النساء (ابن جرير) 173- الآيات (166- 169) (سورة النساء- ابن جرير). د/ ياسر برهامي => 004- سورة النساء (ابن جرير) 059- باب قوله -تعالى- (حتى إذا فزع عن قلوبهم قالوا ماذا قال ربكم قالوا الحق وهو العلي الكبير) (كتاب التوحيد). د/ ياسر برهامي => كتاب التوحيد لشيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب فن إدارة الموارد البشرية (مقطع). د/ أحمد خليل خير الله => أحمد خليل خير الله فقه الدعوة إلى الله (2) (مقطع). الشيخ/ سعيد محمود => سعيد محمود

القائمة الرئيسية

Separator
ختمة مرتلة من صلاة التراويح- رمضان 1438ه

بحث

Separator

القائمة البريدية

Separator

أدخل عنوان بريدك الالكتروني

ثم أدخل رمز الأمان واضغط إدخال

ثم فعل الاشتراك من رسالة البريد الالكتروني

كيف نتعامل مع القرآن؟
هل سيذكرك التاريخ ؟
كيف تكون ناجحًا ومحبوبًا؟

ما هو تفسير قوله -تعالى-: (إن الذين كذبوا بآياتنا واستكبروا عنها لا تفتح لهم أبواب السماء ولا يدخلون الجنة حتى يلج الجمل في سم الخياط)

الفتوى

Separator
ما هو تفسير قوله -تعالى-: (إن الذين كذبوا بآياتنا واستكبروا عنها لا تفتح لهم أبواب السماء ولا يدخلون الجنة حتى يلج الجمل في سم الخياط)
947 زائر
17-04-2017
د/ ياسر برهامي
السؤال كامل
السؤال: هل تفسير قوله -تعالى- عن الكفار: (إِنَّ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَاسْتَكْبَرُوا عَنْهَا لَا تُفَتَّحُ لَهُمْ أَبْوَابُ السَّمَاءِ وَلَا يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ حَتَّى يَلِجَ الْجَمَلُ فِي سَمِّ الْخِيَاطِ وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُجْرِمِينَ) (الأعراف:40)، يعني لا يدخل الكفار النار حتى يدخل الحبل الغليظ في ثقب الإبرة؟
جواب السؤال

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فالصحيح في تفسير الآية أنه الجمل "الحيوان المعروف"؛ لأنه الأغلب في الاستعمال العربي، وهو قول أكثر المفسرين مِن السلف.

موقع أنا السلفي

www.anasalafy.com

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
الفوائد

جديد الفتاوى

Separator

روابط ذات صلة

Separator

القرآن الكريم- الحصري

القرآن الكريم- المنشاوي

القرآن الكريم- عبد الباسط

القرآن الكريم- البنا

نظرة على واقع المسلمين