الجمعة 27 شهر ربيع الأول 1439هـ الموافق 15 ديسمبر 2017م

القائمة الرئيسية

Separator
شرح صحيح البخاري - الشيخ سعيد السواح

بحث

Separator

القائمة البريدية

Separator

أدخل عنوان بريدك الالكتروني

ثم أدخل رمز الأمان واضغط إدخال

ثم فعل الاشتراك من رسالة البريد الالكتروني

هل السَّلَفيَّة مصدر الإرهاب؟!- د/ ياسر برهامي
لقاء حواري حول أحداث مسجد الروضة بشمال سيناء. الشيخ/ شريف الهواري
حكم صلاة الإمام والمأمومين إذا رجعوا معه للتشهد الأوسط بعد قيامهم- د/ ياسر برهامي

إدلب.. مجزرة أطفال في معرة حرمة ومشفى جديد خارج الخدمة

الخبر

Separator
إدلب.. مجزرة أطفال في معرة حرمة ومشفى جديد خارج الخدمة
151 زائر
18-04-2017

ارتكبت طائرات القوات الروسية فجر اليوم الثلاثاء مجزرة جديدة بحق أهالي بلدة معرة حرمة جنوب إدلب أسفرت عن وقوع شهداء وجرحى، في حين أخرجت غارات النظام مشفى قرية "شنان" شمال المدينة عن الخدمة.

ونقلت مصادر ميدانية لأورينت نت: إن القوات الروسية قصف بالصواريخ الفراغية منازل المدنيين في بلدة معرة حرمة ما أسفر عن ارتقاء عائلة مؤلفة من 10 أشخاص بينهم امرأة مسنة تبلغ 70 عاماً و9 أطفال إلى جانب جرح أكثر من 13 مدنياً، فيما لا تزال فرقه تبحث عن ناجين من تحت الأنقاض، كما طال القصف بلدتي ترملا وكنصفرة، دون ورود أنباء عن إصابات.

مشفى شنان
بموازاة ذلك خرج مشفى قرية شنان شمال إدلب "نهائياً" عن الخدمة، جراء قصف جوي يرجح أنه للنظام، أمس الإثنين، حيث تعرض المشفى لغارات جوية، من طائرات النظام الحربية، ما أدى لإصابة 3 من كادر المشفى، و2 من المراجعين.

من جهته أفاد مدير المشفى أنه المشفى الوحيد الذي يقدم الخدامات الطبية للنساء والأطفال، في نحو 15 قرية تابعة لمنطقة جبل الزاوية، الذي يبلغ عدد سكانه ما يقارب 75 ألفاً، مشيراً إلى أن المشفى كان يستقبل يومياً 150 مراجعاً بحسب ما أوردت "سمارات".

وفي الأثناء، استهدفت طائرات حربية يرجح أنها روسية بعشر غارات بالقنابل العنقودية والصواريخ الفراغية بلدة سرجة ( 60 كم جنوب مدينة إدلب) بالقنابل العنقودية ، تزامناً مع غارات أخرى على قرية معردبسة (33 كم جنوب مدينة إدلب)، كما استهدفت بالقنابل العنقودية والفوسفورية، بلدة الهبيط جنوب إدلب.

   طباعة 
0 صوت
الشرح المفهم لما انفرد به البخاري عن مسلم

روابط ذات صلة

Separator

جديد الاخبار

Separator

القرآن الكريم- الحصري

القرآن الكريم- المنشاوي

القرآن الكريم- عبد الباسط

القرآن الكريم- حاتم

ملف: المسجد الأقصى