السبت 28 شهر ربيع الأول 1439هـ الموافق 16 ديسمبر 2017م

القائمة الرئيسية

Separator
(وَلَا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ). د/ ياسر برهامي

بحث

Separator

القائمة البريدية

Separator

أدخل عنوان بريدك الالكتروني

ثم أدخل رمز الأمان واضغط إدخال

ثم فعل الاشتراك من رسالة البريد الالكتروني

هل السَّلَفيَّة مصدر الإرهاب؟!- د/ ياسر برهامي
لقاء حواري حول أحداث مسجد الروضة بشمال سيناء. الشيخ/ شريف الهواري
حكم صلاة الإمام والمأمومين إذا رجعوا معه للتشهد الأوسط بعد قيامهم- د/ ياسر برهامي

مِن كتاب الفوائد لابن القيم -رحمه الله-

المقال

Separator
مِن كتاب الفوائد لابن القيم -رحمه الله-
195 زائر
05-12-2017
شعبان درويش

مِن كتاب الفوائد لابن القيم -رحمه الله-

كتبه/ شعبان درويش

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

قال ابن القيم -رحمه الله-:

"التَّوَكُّل على الله نَوْعَانِ:

أَحدهمَا: توكلٌ عَلَيْهِ فِي جلبِ حوائجِ العَبْدِ، وحظوظه الدُّنْيَوِيَّة، أَو دفع مكروهاته، ومصائبه الدُّنْيَوِيَّة.

وَالثَّانِي: التَّوَكُّل عَلَيْهِ فِي حُصُول مَا يُحِبهُ هُوَ ويرضاه؛ من الإِيمَان، وَالْيَقِين، وَالْجهَاد، والدعوة إِلَيْهِ.

وَبَين النَّوْعَيْنِ مِنْ الْفَضْل مَا لَا يُحْصِيه إِلَّا الله؛ فَمَتَى توكل عَلَيْهِ العَبْد فِي النَّوْع الثَّانِي حقَّ توكلِه، كَفاهُ النَّوْع الأول تَمام الْكِفَايَة، وَمَتى توكل عَلَيْهِ فِي النَّوْع الأول دون الثَّانِي، كَفاهُ أَيْضا، لَكِن لَا يكون لَهُ عَاقِبَة المتَوَكل عَلَيْهِ فِيمَا يُحِبهُ ويرضاه.

فأعظم التَّوَكُّل عَلَيْهِ: التَّوَكُّل فِي الْهِدَايَة، وَتَجْرِيد التَّوْحِيد، ومتابعة الرَّسُول، وَجِهَاد أهل الْبَاطِل؛ فَهَذَا تَوَكُّلُ الرُّسُل وخاصة أتباعهم... وسر التَّوَكُّل وَحَقِيقَتُه: هُوَ اعْتِمَاد الْقلب على الله وَحده؛ فَلَا يضرّهُ مُبَاشرَة الْأَسْبَاب مَعَ خلوِّ الْقلب مِن الِاعْتِمَاد عَلَيْهَا والركون إِلَيْهَا" (الفوائد لابن القيم).

موقع أنا السلفي

www.anasalafy.com

   طباعة 
0 صوت
الوصلات الاضافية
عنوان الوصلة استماع او مشاهدة تحميل
الشرح المفهم لما انفرد به البخاري عن مسلم

روابط ذات صلة

Separator
المقال السابق
المقالات المتشابهة المقال التالي

جديد المقالات

Separator

القرآن الكريم- الحصري

القرآن الكريم- المنشاوي

القرآن الكريم- عبد الباسط

القرآن الكريم- حاتم

ملف: المسجد الأقصى