الجمعة 19 صفر 1441هـ الموافق 18 أكتوبر 2019م
080- الصبر على فقدان الولد (مسند الإمام أحمد). د/ أحمد حطيبة => قسم الترهيب والتخويف مما يفعله الإنسان من الكبائر والذنوب بناء الأمم وبقاؤها => ياسر برهامي حكم عملية شفط دهون البطن الناتجة عن الولادات المتكررة => د/ ياسر برهامى حكم مَن قال: (لمَ يا رب ابتليتني بهذا الذنب ولم تجعلني صالحًا مثل فلان!) => د/ ياسر برهامى 049- الآية ( 94 ) (سورة المائدة- تفسير السعدي). الشيخ/ إيهاب الشريف => تفسير السعدي الآية (38) (سورة الذاريات- تفسير ابن كثير). الشيخ/ عصام حسنين => 051- سورة الذاريات 141- زكاة عروض التجارة (دقيقة فقهية). الشيخ/ سعيد محمود => دقيقة فقهية 043- الآيات ( 123- 127) (سورة طه- ابن جرير). د/ ياسر برهامي => 020- سورة طه 041- باب- في المرأة تستحاض (كتاب الطهارة- زوائد أبي داود). د/ ياسر برهامي => 001- الطهارة 119- تابع- الباب الموفي (30) في ذكر الفطرة الأولى ومعناها واختلاف الناس في المراد بها... (شفاء العليل). د/ ياسر برهامي => شفاء العليل في مسائل القضاء والقدر والحكمة والتعليل. للإمام/ ابن قيم الجوزية

القائمة الرئيسية

Separator
ختمة مرتلة من صلاة التراويح- رمضان 1438ه

بحث

Separator

القائمة البريدية

Separator

أدخل عنوان بريدك الالكتروني

ثم أدخل رمز الأمان واضغط إدخال

ثم فعل الاشتراك من رسالة البريد الالكتروني

الإلحاد غير مستطاع
الفاتح. د/ أحمد خليل خير الله
لَمْ ولَن نكونَ دُعَاةَ هَدم

بيان مِن (الدعوة السلفية) بشأن (مجزرة قندوز) بأفغانستان

المقال

Separator
بيان مِن (الدعوة السلفية) بشأن (مجزرة قندوز) بأفغانستان
1180 زائر
06-04-2018
الدعوة السلفية

بيان مِن "الدعوة السلفية" بشأن "مجزرة قندوز" بأفغانستان

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فتدِين "الدعوة السلفية" وتستنكر ببالغ الاستنكار "الجريمة الشنعاء" التي ارتكبتها القوات الأمريكية والأفغانية الحكومية الموالية لها، والتي قامتْ بشنِّ غارة على مدرسةٍ لتحفيظ القرآن بولاية "قندوز" أسفرتْ عن مقتل نحو مائة شخص، وإصابة خمسين مِن الأطفال الذين يحفظون القرآن ومحفظيهم! -نسأل الله أن يتقبل القتلى عنده في الشهداء، وأن يشفي المصابين شفاءً لا يغادر سقمًا-.

كما تتوجه "الدعوة السلفية" بالعزاء لأسر الضحايا: "لله ما أعطى ولله ما أخذ، وكل شيء عنده بمقدار".

إن هذه الجريمة الشنعاء لتدل على أن الغرب هو المستفيد الأول مِن جماعات الإرهاب المنتسبة إلى الإسلام، مثل: "داعش" وغيرها؛ فهو مَن يسمح لها بالتواجد وبامتلاك مصادر الثروة وتقنيات الإعلام؛ ليبرر حقده الأسود وكراهيته العمياء لكل ما هو إسلامي، ولكي يمارس إرهابًا دوليًّا منظمًا، عابرًا للحدود وموجهًا بدقةٍ وعنايةٍ إلى أطفالٍ صغارٍ أبرياء!

إن هذا الحدث يمثِّل قمة الاستخفاف بحقوق الإنسان الشرعية، ويبيِّن بما لا يدع مجالًا للشك أن ما يرفعه المجتمع الدولي مِن شعارات: "المساواة - ومنع الجرائم ضد الإنسانية ومحاسبة مرتكبيها"؛ ليستْ إلا شعارات جوفاء لا حقيقة لها، أو أنهم يرون أطفال المسلمين والمدنيين مِن الرجال والنساء ليسوا بشرًا!

ومع مطالبتنا بالتحقيق الدولي العادل "المحايد" -إن كان هناك مَن يمكن وصفه بالحياد!- نؤكِّد على حق جميع الشعوب في جهاد الأعداء والمحتلين بكل ما أوتوا مِن قوةٍ، وإنا على يقين أن الله سينصر أهل الإسلام وينتصر لهم، وقد حكى الله لنا عن أقوامٍ علوا وتجبروا بجنودهم؛ فأخذهم الله ببطشه الشديد: (وَمَا نَقَمُوا مِنْهُمْ إِلَّا أَنْ يُؤْمِنُوا بِاللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ . الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ . إِنَّ الَّذِينَ فَتَنُوا الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَتُوبُوا فَلَهُمْ عَذَابُ جَهَنَّمَ وَلَهُمْ عَذَابُ الْحَرِيقِ . إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَهُمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْكَبِيرُ . إِنَّ بَطْشَ رَبِّكَ لَشَدِيدٌ . إِنَّهُ هُوَ يُبْدِئُ وَيُعِيدُ . وَهُوَ الْغَفُورُ الْوَدُودُ . ذُو الْعَرْشِ الْمَجِيدُ . فَعَّالٌ لِمَا يُرِيدُ . هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ الْجُنُودِ . فِرْعَوْنَ وَثَمُودَ . بَلِ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي تَكْذِيبٍ . وَاللَّهُ مِنْ وَرَائِهِمْ مُحِيطٌ . بَلْ هُوَ قُرْآنٌ مَجِيدٌ . فِي لَوْحٍ مَحْفُوظٍ) (البروج:8-22).

ونشكو إلى الله ضعف قوتنا وقلة حيلتنا وهواننا على الناس، وإليه نلجأ وعليه نتوكل، وهو حسبنا ونعم الوكيل.

الدعوة السلفية بجمهورية مصر العربية

الجمعة 19 رجب 1439هـ

6 أبريل 2018م

موقع أنا السلفي

www.anasalafy.com

   طباعة 
0 صوت
الوصلات الاضافية
عنوان الوصلة استماع او مشاهدة تحميل
من تاريخ الصراع بين السلفية والإخوانية

جديد المقالات

Separator

روابط ذات صلة

Separator

القرآن الكريم- الحصري

القرآن الكريم- المنشاوي

القرآن الكريم- عبد الباسط

القرآن الكريم- البنا

سلسلة مقالات (ذكريات). د/ ياسر برهامي