الأربعاء 4 شهر ربيع الثاني 1440هـ الموافق 11 ديسمبر 2018م
017- الخطيب البارع -صلى الله عليه وسلم (من روائع القصص في السيرة النبوية). الشيخ/ إيهاب الشريف => من روائع القصص في السيرة النبوية 064- كان التامة وأخواتها (شرح المقدمة الآجرومية). الشيخ/ عبد المعطي عبد الغني => شرح المقدمة الآجرومية 006- مشروعية الزجر بالهجر (وقفات مع قصة الثلاثة الذين خلفوا). الشيخ/ سعيد محمود => وقفات مع قصة الثلاثة الذين خلفوا 004- أسباب الانحراف في مرحلة المراهقة (الخصائص العمرية للمراهقين). الشيخ/ مصطفى دياب => الخصائص العمرية للمراهقين 043- بيان أنواع من السحر (فتح المجيد). د/ أحمد حطيبة => فتح المجيد 009- الآية ( 11) من تفسير ابن كثير (تفسير سورة النور). د/ ياسر برهامي => 024- سورة النور 010- تابع- الآية ( 11) من تفسير ابن كثير (تفسير سورة النور). د/ ياسر برهامي => 024- سورة النور 194- باب ذبح الحمام (الأدب المُفْرَد). د/ ياسر برهامي => شرح كتاب "الأدب المُفْرَد" للإمام البخاري عِبَر مِن قصص الأنبياء (16) => أسامة شحادة دروس مِن قصة الثلاثة الذين خلفوا (6) (موعظة الأسبوع) => سعيد محمود

القائمة الرئيسية

Separator
(وَلَا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ). د/ ياسر برهامي

بحث

Separator

القائمة البريدية

Separator

أدخل عنوان بريدك الالكتروني

ثم أدخل رمز الأمان واضغط إدخال

ثم فعل الاشتراك من رسالة البريد الالكتروني

(فاستقم كما أمرت) ..ونظرة في تاريخ البشرية. د/ ياسر برهامي
حكم إعطاء الزكاة للأخت المتزوجة
حكم صلاة الإمام والمأمومين إذا رجعوا معه للتشهد الأوسط بعد قيامهم- د/ ياسر برهامي

(إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ) (5)

المقال

Separator
(إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ) (5)
218 زائر
12-06-2018
رضا الخطيب

(إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ) (5)

كتبه/ رضا الخطيب

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فقد كان النبي -صلى الله عليه وسلم- حريصًا على تعليم أصحابه ألفاظ القرآن ومعانيه، فقد قال له ربُه: (وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ) (النحل:44)، وجعل القرآنُ مِن مهامه -صلى الله عليه وسلم-: "تعليم الكتاب والحكمة"، وهذا في أربع آيات مِن القرآن العظيم، ولا ريب أن هذا التعليم فوق (التحفيظ) بدليل أنه معطوف على تلاوة الآيات عليهم: (يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ) (آل عمران:164)، فالتعليم أخص مِن التلاوة.

إن هذا التعلم والتعليم هو الذي عَبَّرتْ عنه بعضُ الأحاديث بـ(التدارس)، ففي صحيح مسلم عن أبي هريرة أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: (وَمَا اجْتَمَعَ قَوْمٌ فِي بَيْتٍ مِنْ بُيُوتِ اللهِ، يَتْلُونَ كِتَابَ اللهِ وَيَتَدَارَسُونَهُ بَيْنَهُمْ، إِلَّا نَزَلَتْ عَلَيْهِمِ السَّكِينَةُ، وَغَشِيَتْهُمُ الرَّحْمَةُ وَحَفَّتْهُمُ الْمَلَائِكَةُ، وَذَكَرَهُمُ اللهُ فِيمَنْ عِنْدَهُ).

ومعنى تدارس القرآن: التعرف على ألفاظه ومبانيه، وعلى مفاهيمه ومعانيه، وما يرشد إليه مِن العِبَر، وما يدل عليه مِن الأحكام والآداب.

وقيل مدارسة القرآن: القراءة والفهم، والتدبر والتبيُّن لسنن الله في النفس والآفاق، ومعرفة الوصايا والأحكام، وأنواع الترغيب والترهيب، والوعد والوعيد، وما إلى ذلك مما يحتاج المسلمون إليه.

ويقول ابن تيمية -رحمه الله-: "يجب أن يُعلم أن النبي -صلى الله عليه وسلم- بيَّن لأصحابه معاني القرآن، كما بيَّن لهم ألفاظه، فقوله -تعالى-: (لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ) يتناول هذا وهذا. وقد قال أبو عبد الرحمن السُّلَمي: "حدثنا الذين كانوا يقرئوننا القرآن: كعثمان بن عفان، وعبد الله بن مسعود، وغيرهما: أنهم كانوا إذا تعلموا منه -صلى الله عليه وسلم- عشر آيات لم يجاوزوها حتى يتعلموا ما فيها مِن العلم والعمل؛ قالوا: فتعلمنا القرآن والعلم والعمل جميعًا"؛ ولهذا كانوا يبقون مدة في حفظ السورة. وقال أنس -رضي الله عنه-: "كان الرجل إذا قرأ البقرة وآل عمران جلَّ في أعيننا، وذلك أن الله -تعالى- قال: (كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِّيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ) (ص:29)، وقال: (أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ) (النساء:82)، وقال: (أَفَلَمْ يَدَّبَّرُوا الْقَوْلَ) (المؤمنون:68)، وتدبر الكلام بدون فهم معانيه لا يمكن! وكذلك قال -تعالى-: (إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ) (يوسف:2)، وعقل الكلام متضمن لفهمه، ومِن المعلوم أن كل كلام فالمقصود منه: فهم معانيه دون مجرد ألفاظه؛ فالقرآن أولى بذلك، ولهذا كان النزاع بيْن الصحابة في تفسير القرآن قليلاً جدًّا".

فإذا طرأ ما يمنع رسولَ الله -صلى الله عليه وسلم- مِن مباشرة ذلك بنفسه؛ وكَّل بعض أصحابه للقيام بهذه المهمة، ومِن هذا ما ورد عن عبادة بن الصامت -رضي الله عنه- قال: "كان إذا قَدِمَ مهاجرٌ على رسولِ الله -صلى الله عليه وسلم- دفعه إلى رجل منّا يُعلمه القرآنَ"، وعن أبي موسى -رضي الله عنه- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بعث معاذًا وأبا موسى إلى اليمن، فأمرهما أن يُعَلِما الناسَ القرآنَ".

ومِن هنا نقول بأنه -صلى الله عليه وسلم- كان حريصًا على تعليم أصحابه القرآن؛ لفظًا ومعنى.

وللحديث بقية -إن شاء الله-.

موقع أنا السلفي

www.anasalafy.com

   طباعة 
0 صوت
الوصلات الاضافية
عنوان الوصلة استماع او مشاهدة تحميل
الشرح المفهم لما انفرد به البخاري عن مسلم

جديد المقالات

Separator

روابط ذات صلة

Separator

القرآن الكريم- الحصري

القرآن الكريم- المنشاوي

القرآن الكريم- عبد الباسط

القرآن الكريم- البنا

ملف: المسجد الأقصى