السبت 20 صفر 1441هـ الموافق 19 أكتوبر 2019م
080- الصبر على فقدان الولد (مسند الإمام أحمد). د/ أحمد حطيبة => قسم الترهيب والتخويف مما يفعله الإنسان من الكبائر والذنوب بناء الأمم وبقاؤها => ياسر برهامي حكم عملية شفط دهون البطن الناتجة عن الولادات المتكررة => د/ ياسر برهامى حكم مَن قال: (لمَ يا رب ابتليتني بهذا الذنب ولم تجعلني صالحًا مثل فلان!) => د/ ياسر برهامى 049- الآية ( 94 ) (سورة المائدة- تفسير السعدي). الشيخ/ إيهاب الشريف => تفسير السعدي الآية (38) (سورة الذاريات- تفسير ابن كثير). الشيخ/ عصام حسنين => 051- سورة الذاريات 141- زكاة عروض التجارة (دقيقة فقهية). الشيخ/ سعيد محمود => دقيقة فقهية 043- الآيات ( 123- 127) (سورة طه- ابن جرير). د/ ياسر برهامي => 020- سورة طه 041- باب- في المرأة تستحاض (كتاب الطهارة- زوائد أبي داود). د/ ياسر برهامي => 001- الطهارة 119- تابع- الباب الموفي (30) في ذكر الفطرة الأولى ومعناها واختلاف الناس في المراد بها... (شفاء العليل). د/ ياسر برهامي => شفاء العليل في مسائل القضاء والقدر والحكمة والتعليل. للإمام/ ابن قيم الجوزية

القائمة الرئيسية

Separator
شرح صحيح البخاري - الشيخ سعيد السواح

بحث

Separator

القائمة البريدية

Separator

أدخل عنوان بريدك الالكتروني

ثم أدخل رمز الأمان واضغط إدخال

ثم فعل الاشتراك من رسالة البريد الالكتروني

الإلحاد غير مستطاع
الفاتح. د/ أحمد خليل خير الله
لَمْ ولَن نكونَ دُعَاةَ هَدم

هل هلك الخلق؟!

المقال

Separator
هل هلك الخلق؟!
459 زائر
24-07-2018
علاء رمضان

هل هلك الخلق؟!

كتبه/ علاء رمضان

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فما أسهل أن تُقنع نفسك بفساد الزمان وكثرة الفُجار وقلة الأخيار، لتريح بالك وتُيئس نفسك مِن السعي في الإصلاح، وتُشبع رغباتك الدفينة بالانشغال بالنفس وتحصيل دنياك!

لكن الحقيقة أننا حينما نتعامل مع الخلق ونبحث عن التأثير، ونحاول وضع بصمة خير؛ حينها فقط سنعلم أن هناك أخيارًا كُثر، بل وهناك محسنون وأبرار.

بل حتى القرآن لم ينفِ وجود المُقربين في الأزمنة المتأخرة وإن كانوا أقل بالمقارنة بالأزمنة الفاضلة (ثُلَّةٌ مِنَ الْأَوَّلِينَ . وَقَلِيلٌ مِنَ الْآخِرِينَ) (الواقعة:13-14).

ومِن أجمل الفئات التي ستقابلها: فئة البُسطاء القانعين الراضين بما قسم الله، حياتُهم طيبةٍ وقلوبُهم نقيةٍ ونفوسهم صافيةٍ، تتعجب بالفعل مِن إيمانهم بالله والرضا الذي يملأ قلوبهم وقلوبهن؛ فيدفعك ذلك لمزيدٍ مِن العمل وعدم اليأس مِن التغيير، وخلع نظارتك السوداء، وترك الهروب خلف شاشات الحواسب والجوّال.

وإن رغبت في طيب العيش ونعيم الحياة وطمأنينة القلب، فمِن أعظم سُبُلها البحث عنهم ومحاولة مساعدتهم، وتغيير بعض أوضاعهم.

الخير في أمتنا إلى يوم القيامة.

موقع أنا السلفي

www.anasalafy.com

   طباعة 
0 صوت
الوصلات الاضافية
عنوان الوصلة استماع او مشاهدة تحميل
من تاريخ الصراع بين السلفية والإخوانية

جديد المقالات

Separator

روابط ذات صلة

Separator

القرآن الكريم- الحصري

القرآن الكريم- المنشاوي

القرآن الكريم- عبد الباسط

القرآن الكريم- البنا

سلسلة مقالات (ذكريات). د/ ياسر برهامي