السبت 20 صفر 1441هـ الموافق 19 أكتوبر 2019م
100 النهي عن ضرب الوجه وتقبيحه والوسم فيه => قسم الترهيب والتخويف مما يفعله الإنسان من الكبائر والذنوب 101 الأمر بالتوبة وفرح الله عز وجل بها => قسم الترهيب والتخويف مما يفعله الإنسان من الكبائر والذنوب 102 تابع ما جاء في التوبة => قسم الترهيب والتخويف مما يفعله الإنسان من الكبائر والذنوب 019- فاعبد الله مخلصا (8) درجات الإخلاص (3) (جسر التعب). الشيخ/ إيهاب الشريف => جسر التعب من الآية (1) إلى الآية (16) (سورة الطور- تفسير ابن كثير). الشيخ/ عصام حسنين => 052- سورة الطور 142- زكاة الحبوب والثمار (دقيقة فقهية). الشيخ/ سعيد محمود => دقيقة فقهية فضل كلمة التوحيد (وقفات مع آية الكرسي-3). الشيخ/ محمد أبو زيد => وقفات مع آية الكرسي 044- الآيات ( 128- 130) (سورة طه- ابن كثير). د/ ياسر برهامي => 020- سورة طه 045- الآيتان ( 131- 132) (سورة طه- ابن كثير). د/ ياسر برهامي => 020- سورة طه 118- فصل- في إبطال ذكر الرافضي حديث (تطليق علي الدنيا ونحوه وبيان ما فيها) (مختصر منهاج السنة النبوية). د/ ياسر برهامي => مختصر منهاج السنة النبوية

القائمة الرئيسية

Separator
ختمة مرتلة من صلاة التراويح- رمضان 1438ه

بحث

Separator

القائمة البريدية

Separator

أدخل عنوان بريدك الالكتروني

ثم أدخل رمز الأمان واضغط إدخال

ثم فعل الاشتراك من رسالة البريد الالكتروني

الإلحاد غير مستطاع
الفاتح. د/ أحمد خليل خير الله
لَمْ ولَن نكونَ دُعَاةَ هَدم

كافر لم يكتب في لوحة الشرف!

المقال

Separator
كافر لم يكتب في لوحة الشرف!
389 زائر
13-11-2018
محمد سرحان

كافر لم يكتب في لوحة الشرف!

كتبه/ محمد سرحان

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

ففي رحلة الهجرة استأجر النبي -صلى الله عليه وسلم- عبد الله بن أريقط، هاديًا خرِّيتًا يدله على الطريق الذي سيسير فيه النبي وصاحبه إلى المدينة، وهو طريق غير مسلوك وغير معتاد، وواعدة بعد ثلاث ليالٍ، واشتد الطلب مِن كفار مكة، وجهدوا أن يعثروا على النبي -صلى الله عليه وسلم- وصاحبه بكل طريقة، ولجأوا كالعادة إلى الطريقة القديمة الحديثة: طريقة الإغراء بالمال، فوهبوا مائة ناقة لمَن يأتي به حيًّا أو ميتًا.

والملفت للنظر: أن عبد الله بن أريقط كان على دين قريش، وكانت فرصته أن يكتب في لوحة الشرف عند إخوانه مِن أهل مكة، غير ما يناله مِن المال والجاه بينهم.

لكنه لم يخن، ولم يخلف وعده وعهده مع النبي -صلى الله عليه وسلم-، ولم يبع أخلاقه بهذا العرض الكثير، ولم يتنازل عن مبادئه لإغراءات الدنيا، ولم تتحطم المثل على صغرة الإغراء ومتاع الدنيا، ولم يغير المال فكرَه ومبادئه ليكون كما ضُرب في المثل: "كلب كلب! إن كلبًا اسم جميل!"، ولم يوجد لنفسه المعاذير والحجج والتأويلات لما يفعله، بل دلَّ النبي -صلى الله عليه وسلم- على الطريق، وسار به إلى أن وصل إلى مبتغاه، حتى دون مساومة أو طلب زيادة في الأجر.

كم يحزن الإنسان حينما يتذكر مثل هذه المواقف، مع ما وصلتْ إليه أخلاق بعض المسلمين، والمسلم أولى بكل فضيلة، وفي دينه كل الفضائل.

وصلِّ اللهم وسلم وبارك على عبدك ونبيك محمدٍ، وعلى آله وصحبه أجمعين.

موقع أنا السلفي

www.anasalafy.com

   طباعة 
0 صوت
الوصلات الاضافية
عنوان الوصلة استماع او مشاهدة تحميل
من تاريخ الصراع بين السلفية والإخوانية

جديد المقالات

Separator

روابط ذات صلة

Separator

القرآن الكريم- الحصري

القرآن الكريم- المنشاوي

القرآن الكريم- عبد الباسط

القرآن الكريم- البنا

سلسلة مقالات (ذكريات). د/ ياسر برهامي