الأربعاء 5 شوال 1441هـ الموافق 27 مايو 2020م
نعم الله لا تحصى (مقطع). د/ ياسر برهامي => ياسر برهامي مظاهر القسوة في مجتمعاتنا (30) آيات من القرآن في ذم القسوة (8) => ياسر برهامي حكم النوم عن أداء الصلاة حتى يخرج وقتها بسبب السهر على المذاكرة وكتابة الأبحاث => د/ ياسر برهامى حكم ائتمام النساء في شقتهن بإمام في شقة أخرى في نفس العمارة عبر الهاتف المحمول => د/ ياسر برهامى حكم ما تقوم به بعض الجمعيات من إخراج زكاة الفطر على صنف واحد دون اعتبار لعدد الأفراد والأصناف => د/ ياسر برهامى كيف تم تقدير صاع زكاة الفطر الحالي؟ => د/ ياسر برهامى ما مقدار الإطعام الواجب في كفارة الفطر عمدًا في رمضان وكفارة الظهار؟ => د/ ياسر برهامى الرد على مَن يقول بعدم مشروعية صلاة العيد في البيوت، وأنها لا تصلى في البيت إلا قضاءً => د/ ياسر برهامى هل يشترط الخلاء أو المسجد وعدد معين لصحة صلاة العيد؟ وهل تصح من المنفرد؟ => د/ ياسر برهامى هل الخطبة من شروط صحة صلاة العيد؟ وهل تشرع عند صلاتها في البيوت؟ => د/ ياسر برهامى

القائمة الرئيسية

Separator
ختمة مرتلة من صلاة التراويح- رمضان 1438ه

بحث

Separator

القائمة البريدية

Separator

أدخل عنوان بريدك الالكتروني

ثم أدخل رمز الأمان واضغط إدخال

ثم فعل الاشتراك من رسالة البريد الالكتروني

السابقون في رمضان
فقه الصيام وأعمال شهر رمضان
من ألطارق؟ أنا رمضان

النقاب من جديد!

المقال

Separator
النقاب من جديد!
776 زائر
17-11-2018
علاء رمضان

النقاب مِن جديد!

كتبه/ علاء رمضان

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فإن المعارك التي يخوضها العلمانيون والكارهون للشعائر الإسلامية عمومًا ضد النقاب، ودعواهم أنه بدعة أو تم استيراده مِن دول النفط! وغير ذلك مِن الخلط والتدليس، يمكننا أن نرد عليه بأن نذكرهم بالفيديوهات والصور الملتقطة مِن مصر -وهي منتشرة جدًّا على كثيرٍ مِن المواقع-، ومِن قبْل عصر النفط بأزمنةٍ طويلةٍ، وتبيِّن هذه المقاطع بوضوح زي النساء في مصر؛ في ذلك الوقت كانت العباءة وغطاء الوجه واللباس المحتشم هو الأصل.

فضلًا عن أن نذكرهم بالقراءة في كتب التاريخ الحديث والقديم التي تكلمتْ عن زي النساء بوضوحٍ وإسهابٍ، بل وكثير مِن الأشعار التي أوضحتْ ذلك بجلاءٍ لا يخفى على منصفٍ، نعم حدث بعض الانحراف عن هذا الأصل في بعض الأزمنة، وفي المدن خصوصًا، لكنه كان عند الباحث المنصف انحرافًا عن الأصل، ولا يمكن أن يجعل الاستثناء أصلًا عند المنصفين.

ولا يمكن أيضًا اعتماد صور الأفلام التي زورت الحقائق الاجتماعية، فضلًا عن تركيزها على حقبةٍ معينةٍ، وبدوافع معروفة؛ فهذا نوع مِن الخداع المكشوف.

ودائمًا ما كانت معركة النقاب مقدِّمة وبابًا لمعارك كثيرة تتلوها، وإن كان الأعداء في وقتنا يحاربون في كل الاتجاهات وعلى جميع المستويات؛ إلا أن التمسك بالنقاب خصوصًا والفضيلة والحجاب عمومًا، يجعل كثيرًا مِن مخططاتهم تتهاوى أمام صلابتنا في الدفاع عن شعائرنا.

أما قضية الحكم الشرعي -والذي لا يعني المهاجمين في حقيقة الأمر- فموضوع آخر، ولا شك أن أقل ما يُقال في شأنه إنه مستحب وفضيلة فضلًا عن أنه شعار للعفة، بغض النظر عن سوء الاستخدام مِن بعضهن؛ فهذا لا يُعمم، ولا يمكن عند العقلاء الطعن في الزي بسبب سوء الاستخدام مِن البعض.

وستبقى معركة الحجاب والنقاب معركة عفة وفضيلة في مقابلة دعاوى الانحلال والتفسخ، والمدافعون عنه -قولًا وفعلًا- مدافعون عن شعيرة عظيمه ضد هجماتٍ متتاليةٍ مع اختلاف الزمان والمكان، وستبقى آثار هذه المعركة في كل قطرٍ وزمنٍ آثارًا عميقة تحدث تغيرات مجتمعيةٍ كبيرةٍ.

ولذا وجب على المصلحين، بل وكل محب لقيم بلادنا ومجتمعاتنا الأصيلة أن يكون مِن طلائع المدافعين عن العفة والطهارة، وأن يبذل كل طاقته للدفاع عن شعائر دينه: (ذَلِكَ وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ) (الحج:32).

موقع أنا السلفي

www.anasalafy.com

   طباعة 
0 صوت
الوصلات الاضافية
عنوان الوصلة استماع او مشاهدة تحميل
وظائف رمضان

جديد المقالات

Separator

روابط ذات صلة

Separator

القرآن الكريم- الحصري

القرآن الكريم- المنشاوي

القرآن الكريم- عبد الباسط

القرآن الكريم- البنا

مشكاة علوم القرآن الكريم. للدكتور أحمد حطيبة