الجمعة 9 شهر ربيع الثاني 1441هـ الموافق 6 ديسمبر 2019م

القائمة الرئيسية

Separator
شرح صحيح البخاري - الشيخ سعيد السواح

بحث

Separator

القائمة البريدية

Separator

أدخل عنوان بريدك الالكتروني

ثم أدخل رمز الأمان واضغط إدخال

ثم فعل الاشتراك من رسالة البريد الالكتروني

كتاب
وقفات مع آية الكرسي
الانتحار

هل على المأموم سجود سهو إذا كان مسبوقًا وترجح لديه إدراك الركوع مع الإمام؟

الفتوى

Separator
هل على المأموم سجود سهو إذا كان مسبوقًا وترجح لديه إدراك الركوع مع الإمام؟
443 زائر
21-02-2019
د/ ياسر برهامي
السؤال كامل
السؤال: دخلت في الصلاة في الركعة الثانية مع الإمام في صلاة العشاء، وأنا أرى أن الركعة تُدرك بالركوع، لكنني شككت: هل أدركتُ الإمام أم لا؟ فما الحكم في هاتين الحالتين: 1- إذا حسبتها ركعة مع الشك أو غلب على ظني أنني اطمأننت في الركوع مع الإمام، فهل يلزمني سجود السهود بعد قضاء الركعة الباقية لي؟ 2- إذا لم أحسبها ركعة بسبب الشك وبعد انتهاء الصلاة قضيت ركعتين، فهل عليَّ سجود سهو في هذه الحالة؟ أم في كل الأحوال يتحمل الإمام سجود السهود عن المأموم؟ وجزاكم الله خيرًا.
جواب السؤال

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله؛ أما بعد؛

فمَن بنى على غالب ظنه سجد للسهو بعد السلام، أما مع الشك متساوي الطرفين؛ فعليه أن يعيد الركعة ثم يسجد للسهو قبْل سلامه، وهذا إذا كان إمامًا أو منفردا، أما مَن خلف الإمام؛ فليس عليه سجود سهو.

موقع أنا السلفي

www.anasalafy.com

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
الواضح في أصول الفقه (جديد)

جديد الفتاوى

Separator

روابط ذات صلة

Separator

القرآن الكريم- الحصري

القرآن الكريم- المنشاوي

القرآن الكريم- عبد الباسط

القرآن الكريم- البنا

سلسلة مقالات (ذكريات). د/ ياسر برهامي