الخميس 20 محرم 1441هـ الموافق 19 سبتمبر 2019م
كذلك الإيمان حين تخالط بشاشته القلوب -1 => ركن المقالات حول قوله -تعالى-: (وَالْقَوَاعِدُ مِنَ النِّسَاءِ اللَّاتِي لَا يَرْجُونَ نِكَاحًا فَلَيْسَ عَلَيْهِنَّ جُنَاحٌ أَنْ يَضَعْنَ ثِيَابَهُنَّ غَيْرَ مُتَ => د/ ياسر برهامى 008- تابع- عبر من قصة سيدنا إبراهيم. الشيخ/ إيهاب الشريف => عبر من قصة سيدنا إبراهيم 040- سياق ما روي عن النبي والصحابة والتابعين في مجانبة أهل القدر وثائر أهل الأهواء (أصول اعتقاد أهل السنة). الشيخ/ عصام حسنين => شرح أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة. للإمام/ اللالكائي 134- مخالفات في صفة القبر الشرعية (دقيقة فقهية). الشيخ/ سعيد محمود => دقيقة فقهية 012- الآيات ( 36- 39) (سورة طه- ابن كثير). د/ ياسر برهامي => 020- سورة طه 002- الطلاق عند اليهود (باب الطلاق- فقه السنة). د/ ياسر برهامي => 021- باب الطلاق 114- الباب (29) في انقسام القضاء, والإرادة, والكتابة,والأمر, والإذن... (شفاء العليل). د/ ياسر برهامي => شفاء العليل في مسائل القضاء والقدر والحكمة والتعليل. للإمام/ ابن قيم الجوزية صفات عباد الرحمن (4) قيام الليل => سعيد محمود لَمْ ولَن نكونَ دُعَاةَ هَدم => ياسر برهامي

القائمة الرئيسية

Separator
شرح صحيح البخاري - الشيخ سعيد السواح

بحث

Separator

القائمة البريدية

Separator

أدخل عنوان بريدك الالكتروني

ثم أدخل رمز الأمان واضغط إدخال

ثم فعل الاشتراك من رسالة البريد الالكتروني

شهر الله المحرم و براءة موسي من فرعون وقومه
يوم عاشوراء. الشيخ/ محمود عبد الحميد
وقفات مع عاشوراء. د/ سعيد الروبي

الحياة الطيبة

المقال

Separator
الحياة الطيبة
215 زائر
20-04-2019
حنفي مصطفى

الحياة الطيبة

كتبه/ حنفي مصطفى

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فإن الله -تعالى- ذكر في كتابه الكريم ثوابت لا تتبدل ولا تتغير أبدًا في أي وقتٍ وفي أي مكانٍ، كأنها قوانين ثابتة حقة، لا تختلف أبدًا.

ومِن هذه الثوابت: قوله -تعالى-: (مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً) (النحل:97)، فجعل الله -تعالى- من ثوابت الأمور أن الإيمان به -سبحانه- وبوحدانيته وعدم الإشراك به، مع العمل الصالح الذى أمر به ورغَّب فيه وشرعه، وأحبه لعباده؛ يثمر الحياة الطيبة السعيدة التي يجد فيها العبد طعم الحياة وراحة البال وسعادة الدنيا، والسكينة وهدوء النفس، وبركة العمر، والصحة والعافية، والرضا والقناعة وكل أسباب الراحة القلبية والنفسية في الدنيا، مع الحياة الطيبة في الآخرة من النجاة من النار ودخول الجنة والنعيم الذي ينتظره في دار السلام بجوار الرحمن، مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقًا.

كل ذلك وأعظم مِن ذلك مِن رؤية وجه الله الكريم، والتمتع واللذة التي لا توصف مِن النظر إليه وسماع حديثه -سبحانه- الطيب، كل هذه الحياة الطيبة في الدنيا والآخرة، للمؤمنين الذي آمنوا وعملوا الصالحات، فإذا لم يجد العبد الحياة الطيبة في الدنيا؛ فليس لتخلف وعد الله، ولكن إما لنقص في إيمانه أو نقص في عمله، فلا يجد الثمرة المطلوبة مِن الحياة الطيبة المرغوبة في الدنيا والآخرة.

وليس أحد أصدق مِن الله قيلًا، ولا أحد أصدق من الله حديثًا؛ إنها ثوابت في كتاب الله -تعالى- لا تتبدل ولا تتغير؛ أن الحياة الطيبة في الدنيا والآخرة للمؤمنين الذي آمنوا وعملوا الصالحات.

فاللهم اجعلنا مِن عبادك المؤمنين الصالحين، وأحينا في الدنيا والآخرة حياة طيبة، نسعد بها في الدارين يا أكرم الأكرمين، وأرحم الراحمين.

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

موقع أنا السلفي

www.anasalafy.com

   طباعة 
0 صوت
الوصلات الاضافية
عنوان الوصلة استماع او مشاهدة تحميل
سلسلة مقالات (ذكريات). د/ ياسر برهامي

جديد المقالات

Separator

روابط ذات صلة

Separator

القرآن الكريم- الحصري

القرآن الكريم- المنشاوي

القرآن الكريم- عبد الباسط

القرآن الكريم- البنا

من تاريخ الصراع بين السلفية والإخوانية