الجمعة 14 ربيع الأول 1442هـ الموافق 31 أكتوبر 2020م
لماذا يَسُبُّون رسولَ الله محمدًا -صلى الله عليه وسلم-؟! => محمود عبد الحفيظ هل تفتح المعلمة الكاميرا أثناء التعليم الأون لاين مع احتمال وجود الآباء بجوار أبنائهم؟ => د/ ياسر برهامى حكم تركيب أفلام الكرتون على قراءة القرآن لتعويد الأطفال على سماع القرآن الكريم => د/ ياسر برهامى 009- الآيات (25- 27) (سورة هود- تفسير السعدي). الشيخ/ إيهاب الشريف => 011- سورة هود 024- صلاة الجماعة والإمامة (كتاب الصلاة- بلوغ المرام). الشيخ/ سعيد محمود => 002- كتاب الصلاة ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كثيرا (مقطع). الشيخ/ عبد المنعم الشحات => عبد المنعم الشحات أنا مسلم.. ما أثقلها من كلمة! (مقطع). الشيخ/ شريف الهواري => شريف الهواري 047- تابع- من تبرك بشجر أو حجر ونحوهما (كتاب التوحيد). د/ ياسر برهامي => كتاب التوحيد لشيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب 088- الآيتان (76- 77) (سورة النساء- ابن جرير). د/ ياسر برهامي => 004- سورة النساء (شرح جديد) الحكمة من الابتلاء (مقطع). د/ ياسر برهامي => ياسر برهامي

القائمة الرئيسية

Separator
شرح صحيح البخاري - الشيخ سعيد السواح

بحث

Separator

القائمة البريدية

Separator

أدخل عنوان بريدك الالكتروني

ثم أدخل رمز الأمان واضغط إدخال

ثم فعل الاشتراك من رسالة البريد الالكتروني

كيف نتعامل مع القرآن؟
هل سيذكرك التاريخ ؟
كيف تكون ناجحًا ومحبوبًا؟

قل بفضل الله وبرحمته

المقال

Separator
قل بفضل الله وبرحمته
351 زائر
26-05-2019
حنفي مصطفلى

قل بفضل الله وبرحمته

كتبه/ حنفي مصطفى

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فالحمد لله الذي هدانا وأعاننا، وحبب إلينا الإيمان وزينه في قلوبنا، فما من خير في الدنيا والآخرة إلا بفضله وبره وإحسانه وإنعامه، وتوفيقه وتيسيره وتسديده، فلله الحمد والفضل والمنة في الدنيا والآخرة فالنبي -صلى الله عليه وسلم- وأصحابه -رضي الله عنهم- وهم يحفرون الخندق يقولون: "اللهم لولا أنت ما اهتدينا ولا تصدقنا ولا صلينا"، وأهل الجنة لما دخلوا الجنة ورأوا ما فيها مِن النعيم قالوا: (الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلَا أَنْ هَدَانَا اللَّهُ) (الأعراف:43).

فلا يعجب العبد بصيامه ولا قيامه ولا عمله الصالح، ولا حجه ولا عمرته، ولا تلاوته وختمه للقرآن؛ فكل ذلك بفضل الله عليه وإعانته له وتيسيره له، وبره به وإحسانه إليه؛ فليحمد الله على فضله ورحمته -سبحانه- ويتواضع بعمله لربه، ويسأله القبول والثبات على الخير حتى الممات ولقاء الله -سبحانه-، فلا خير للعبد في الدنيا إلا بفضله -سبحانه-، ولا صلاح للعبد لقلبه ونفسه إلا بإعانة ربه -سبحانه-، وهذا دليل رضا الله ومحبته لعبده؛ فلولا ذلك ما أعانه ووفقه وسدده، فاللهم لك الحمد كثيرًا، ولك الشكر كثيرًا.

ونسأله -تعالى- تمام فضله ورحمته بقبول الطاعات وتكثير الحسنات، ورفع الدرجات ومغفرة السيئات، والعتق مِن النيران، ودخول الجنات، إنه ولي ذلك والقادر عليه.

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

موقع أنا السلفي

www.anasalafy.com

   طباعة 
0 صوت
الوصلات الاضافية
عنوان الوصلة استماع او مشاهدة تحميل
الفوائد

جديد المقالات

Separator

روابط ذات صلة

Separator
المقال السابق
المقالات المتشابهة المقال التالي

القرآن الكريم- الحصري

القرآن الكريم- المنشاوي

القرآن الكريم- عبد الباسط

القرآن الكريم- البنا

نظرة على واقع المسلمين