الإثنين 13 شعبان 1441هـ الموافق 6 أبريل 2020م

القائمة الرئيسية

Separator
ختمة مرتلة من صلاة التراويح- رمضان 1438ه

بحث

Separator

القائمة البريدية

Separator

أدخل عنوان بريدك الالكتروني

ثم أدخل رمز الأمان واضغط إدخال

ثم فعل الاشتراك من رسالة البريد الالكتروني

حول فيروس كورونا. الشيخ/ محمد أبو زيد
فيروس كورونا والطاعون. د/ سعيد الروبي
سؤال وجواب حول الكورونا

ماذا يفعل العبد إذا ابتلي بفوات الطاعة والأعمال الصالحة منه؟

الفتوى

Separator
ماذا يفعل العبد إذا ابتلي بفوات الطاعة والأعمال الصالحة منه؟
498 زائر
18-06-2019
د/ ياسر برهامي
السؤال كامل
السؤال: هل يبتلي الله -تعالى- عبده بضياع العبادة التي يريدها منه؟ وإذا كان ذلك بسبب الذنوب فماذا يفعل العبد في هذه الحالة؟ فأنا وأفراد أسرتي ننام مبكرًا للاستيقاظ لصلاة الفجر، ومع ذلك لا نوفق للقيام، فهل مِن عبادة خاصة لرفع هذا البلاء جماعيًّا أو فرادى؟ شكرًا لإجابتكم مقدمًا.
جواب السؤال

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فهذا الضياع للعبادة إيقاظ للشعور بعداوة الشيطان للإنسان والانتباه لمكره، فقد يطمئن الطائع إلى دوام طاعته وينسى مكر الشيطان به، وربما تغيَّر قلبه وهو لا يشعر، أو يحصل منه تزكية لنفسه، (فَلَا تُزَكُّوا أَنْفُسَكُمْ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنِ اتَّقَى) (النجم:32)، قال أبو هريرة -رضي الله عنه-: عَرَّسْنَا مَعَ نَبِيِّ اللهِ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-، فَلَمْ نَسْتَيْقِظْ حَتَّى طَلَعَتِ الشَّمْسُ، فَقَالَ النَّبِيُّ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-: (لِيَأْخُذْ كُلُّ رَجُلٍ بِرَأْسِ رَاحِلَتِهِ، فَإِنَّ هَذَا مَنْزِلٌ حَضَرَنَا فِيهِ الشَّيْطَانُ)، قَالَ: فَفَعَلْنَا، ثُمَّ دَعَا بِالْمَاءِ فَتَوَضَّأَ، ثُمَّ سَجَدَ سَجْدَتَيْنِ. (رواه مسلم)، وقال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (إِنَّهُ لَيْسَ فِي النَّوْمِ تَفْرِيطٌ، إِنَّمَا التَّفْرِيطُ فِي اليَقَظَةِ، فَإِذَا نَسِيَ أَحَدُكُمْ صَلَاةً، أَوْ نَامَ عَنْهَا، فَلْيُصَلِّهَا إِذَا ذَكَرَهَا) (رواه أبو داود والترمذي، وصححه الألباني).

وأنصحكم أن تناموا على الأرض لا على فراشٍ وثيرٍ، وأن تضبطوا عدة منبهات، ولا مانع مِن الاتفاق مع بعض إخوانكم للمرور عليكم لإيقاظكم، وصلوا مِن أول الليل شيئًا مِن القيام مع العزم على استكماله آخره، وحافظوا على أذكار النوم، مع كثرة التضرع والدعاء بصدق: "اللهم أعنا على ذكرك وشكرك، وحسن عبادتك".

موقع أنا السلفي

www.anasalafy.com

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
طاعات شعبان.. والتهيؤ لرمضان. د/ ياسر برهامي

جديد الفتاوى

Separator

روابط ذات صلة

Separator

القرآن الكريم- الحصري

القرآن الكريم- المنشاوي

القرآن الكريم- عبد الباسط

القرآن الكريم- البنا

مشكاة علوم القرآن الكريم. للدكتور أحمد حطيبة