الثلاثاء 2 شهر رمضان 1442هـ الموافق 14 أبريل 2021م
حكم بل الإصبع بالريق لتقليب صفحات المصحف => د/ ياسر برهامى 003- تكوين الجملة (الدروس النحوية). د/ سعد أبو جمل => الدروس النحوية (الكتاب الأول) 021- الآيات (77- 83) (سورة هود- تفسير السعدي). الشيخ/ إيهاب الشريف => 011- سورة هود 045- بكاء رسول الله (الشمائل المحمدية). الشيخ/ سعيد محمود => الشمائل المحمدية والخصائل المصطفوية 002- الأدلة من السنة على مشروعية العمل الجماعي (العمل الجماعي- إتحاف الأحباب). الشيخ/ عادل نصر => 07- قضية العمل الجماعي سلسلة شرح كتاب (تنظيم الأسرة وتنظيم النسل) (للاستماع والتحميل).الشيخ/ عبد المنعم الشحات => (تنظيم الأسرة وتنظيم النسل) للعلامة الأزهري (محمد أبو زهرة) 006- إطلالة على سورة (المنافقون) (تفسير ابن كثير). د/ محمود عبد المنعم => تفسير ابن كثير 073- الآيات (29- 31) (سورة المائدة- ابن كثير). د/ ياسر برهامي => 005- سورة المائدة (ابن جرير) 074- الآية (32) (سورة المائدة- ابن جرير). د/ ياسر برهامي => 005- سورة المائدة (ابن جرير) 041- حد الردة- عقوبة المرتد (باب الحدود- فقه السنة). د/ ياسر برهامي => 022- باب الحدود

القائمة الرئيسية

Separator
ختمة مرتلة من صلاة التراويح- رمضان 1438ه

بحث

Separator

القائمة البريدية

Separator

أدخل عنوان بريدك الالكتروني

ثم أدخل رمز الأمان واضغط إدخال

ثم فعل الاشتراك من رسالة البريد الالكتروني

حكم ترك تغسيل المتوفى بفيروس كورونا وعدم الصلاة عليه

الفتوى

Separator
حكم ترك تغسيل المتوفى بفيروس كورونا وعدم الصلاة عليه
1409 زائر
25-03-2020
د/ ياسر برهامي
السؤال كامل
السؤال: 1- ما حكم ترك تغسيل وتكفين والصلاة على المصاب الذي توفي لإصابته بكورونا ومات بسبب ذلك بشهادة الأطباء؟ 2- هل يجوز في هذه الحالة -من الإصابة بالفيروس والوفاة بسببه- حرق جثثت الموتى؟ وهل يحتمل مثل ذلك في الشرع؟ 3- ما حكم عدم صلاة المسلمين في المسجد جماعة من باب التدابير الوقائية لعدم الإصابة بكورونا؟ وهل ثبت أن المسلمين صلوا فرادى ومتفرقين في طاعون عمواس؟
جواب السؤال

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

1- يجب تغسيل كلِّ ميتٍ مِن أموات المسلمين، ويمكن التغسيل بصبِّ الماء عن بُعد، ولا يلزم الدلك، مع أخذ الاحتياطات المعتادة مع الحالات المصابة، والله المستعان.

2- يجب الدفن بعد التغسيل والتكفين، ولا يجوز الحرق؛ لقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: (كَسْرُ عَظْمِ الْمَيِّتِ كَكَسْرِهِ حَيًّا) (رواه أحمد وأبو داود، وصححه الألباني)، فمثله الحرق، والدفن يحقق الغرض بمنع انتقال المرض.

3- الأصل وجوب الجماعة على الرجال البالغين؛ إلا مِن خوف أو مرض، والظاهر انه المرض الموجود المتحقق، والخوف إنما يحصل بغلبة الظن، وليست تحصل بإصابة 3 في المليون، ولا حتى ألف في المليون من الإصابات، وأما الوفيات فـ4% من هؤلاء الثلاثة، وقد تزيد في البلاد الموبوءة إلى نحو 20 %، ومع ذلك فلا يزال الظن الغالب بالعافية من الإصابة بالفيروس، والعافية من المرض رغم وجود الفيروس، والتعافي من المرض بعد حصوله هو الحاصل في أشد البلاد إصابة؛ فلذلك لا نقول: يجوز تعطيل الجمع والجماعات والإلزام بالمنع، ولكن إذا غلب أمرُ الحاكم الناسَ سقط عنهم ما عجزوا عنه، فليصلوا جماعة في البيوت، وهي جماعة محدودة لا يحصل منها ضرر -إن شاء الله-.

موقع أنا السلفي

www.anasalafy.com

جواب السؤال صوتي
   طباعة 

جديد الفتاوى

Separator

روابط ذات صلة

Separator

القرآن الكريم- الحصري

القرآن الكريم- المنشاوي

القرآن الكريم- عبد الباسط

القرآن الكريم- البنا