الإثنين 18 رجب 1442هـ الموافق 2 مارس 2021م

القائمة الرئيسية

Separator
ختمة مرتلة من صلاة التراويح- رمضان 1438ه

بحث

Separator

القائمة البريدية

Separator

أدخل عنوان بريدك الالكتروني

ثم أدخل رمز الأمان واضغط إدخال

ثم فعل الاشتراك من رسالة البريد الالكتروني

كيف نتعامل مع القرآن؟
هل سيذكرك التاريخ ؟
أثر النية في الخير والشر. الشيخ/ محمد أبو زيد

في أي موضع في الأذان يقول المؤذن: (صلوا في بيوتكم) عند العذر الشرعي في ترك صلاة الجماعة؟

الفتوى

Separator
في أي موضع في الأذان يقول المؤذن: (صلوا في بيوتكم) عند العذر الشرعي في ترك صلاة الجماعة؟
799 زائر
29-03-2020
د/ ياسر برهامي
السؤال كامل
السؤال: ممكن نستفسر عن صيغة: (صلوا في بيوتكم - صلوا في رحالكم): ما موقعها من الأذان؟ وجزاكم الله خيرًا.
جواب السؤال

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فقول المؤذن في الأذان: "صلوا في بيوتكم" يقال بدلًا مِن حي على الصلاة، وحي على الفلاح؛ لما ثبت عن عبد الله بن عباس -رضي الله عنهما-: "أَنَّهُ قَالَ لِمُؤَذِّنِهِ فِي يَوْمٍ مَطِيرٍ: إِذَا قُلْتَ: أَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ، أَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا رَسُولُ اللهِ، فَلَا تَقُلْ: حَيَّ عَلَى الصَّلَاةِ، قُلْ: "صَلُّوا فِي بُيُوتِكُمْ"، قَالَ: فَكَأَنَّ النَّاسَ اسْتَنْكَرُوا ذَاكَ، فَقَالَ: "أَتَعْجَبُونَ مِنْ ذَا؟! قَدْ فَعَلَ ذَا مَنْ هُوَ خَيْرٌ مِنِّي، إِنَّ الْجُمُعَةَ عَزْمَةٌ، وَإِنِّي كَرِهْتُ أَنْ أُحْرِجَكُمْ، فَتَمْشُوا فِي الطِّينِ وَالدَّحْضِ" (متفق عليه).

وهذا الحديث صريح في أن قول: "صلوا في الرحال" يُقال بدلًا مِن "حي على الصلاة".

قال الحافظ العراقي رحمه الله: "قَوْلُهُ: صَلُّوا فِي رِحَالِكُمْ، يُخَالِفُ قَوْلَهُ :حَيَّ عَلَى الصَّلَاةِ، فَلَا يَحْسُنُ أَنْ يَقُولَ الْمُؤَذِّنُ تَعَالَوْا، ثُمَّ يَقُولُ: لَا تَجِيئُوا" (طرح التثريب 2/ 320).

ونقل الحافظ ابن حجر ابن خزيمة -رحمهما الله-: "إنه يُقال ذلك بدلًا من الحيعلة؛ نظرًا إلى المعنى؛ لأن معنى حي على الصلاة: هلموا إليها، ومعنى الصلاة في الرحال: تأخروا عن المجيء، فلا يناسب إيراد اللفظين معًا؛ لأن أحدهما نقيض الآخر" (فتح الباري 2/ 113).

موقع أنا السلفي

www.anasalafy.com

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
فتح المجيد

جديد الفتاوى

Separator

روابط ذات صلة

Separator

القرآن الكريم- الحصري

القرآن الكريم- المنشاوي

القرآن الكريم- عبد الباسط

القرآن الكريم- البنا

مباحث في علوم القرآن