السبت 28 شعبان 1442هـ الموافق 11 أبريل 2021م

القائمة الرئيسية

Separator
ختمة مرتلة من صلاة التراويح- رمضان 1438ه

بحث

Separator

القائمة البريدية

Separator

أدخل عنوان بريدك الالكتروني

ثم أدخل رمز الأمان واضغط إدخال

ثم فعل الاشتراك من رسالة البريد الالكتروني

حول قول النبي -صلى الله عليه وسلم-: (عَلَى أَنْقَابِ المَدِينَةِ مَلاَئِكَةٌ، لاَ يَدْخُلُهَا الطَّاعُونُ وَلاَ الدَّجَّالُ)؟

الفتوى

Separator
حول قول النبي -صلى الله عليه وسلم-: (عَلَى أَنْقَابِ المَدِينَةِ مَلاَئِكَةٌ، لاَ يَدْخُلُهَا الطَّاعُونُ وَلاَ الدَّجَّالُ)؟
1265 زائر
01-04-2020
د/ ياسر برهامي
السؤال كامل
السؤال: 1- كنت قرأت حديثًا عن أبي هريرة -رضي الله عنه- أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: (عَلَى أَنْقَابِ المَدِينَةِ مَلاَئِكَةٌ، لاَ يَدْخُلُهَا الطَّاعُونُ، وَلاَ الدَّجَّالُ) (متفق عليه)، فنص الحديث الشريف على أن الطاعون لا يدخل المدينة وفي بعض الروايات الصحيحة: "مكة والمدينة"، ثم قرأتُ كلامًا لشخص يطعن في هذا الحديث الصحيح، وأنه لا يمكن أن تُقبل هذه الأحاديث؛ لأن (كورونا) وصل لمكة والمدينة، ويمكن أن يصل إلى أي مكان، فما حكم ذلك؟ 2- أيضًا هناك آيات ونصوص فيها أن مكة مباركة والمدينة كذلك، فهل معنى ذلك أنه لا يمكن أن يقع في مكة والمدينة مجاعة وفقر أو أمراض أو مخاوف؟ وما التفسير الصحيح إذا وقع الخوف لأهل مكة والمدينة، ووقعت الأمراض والمجاعات فيهما، وهي بلاد مباركة؟
جواب السؤال

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

1- فيكذب؛ لأن كورونا ليس بالطاعون في شدة فتكه، ودخول الطاعون المقصود به الدخول الوبائي، وهو ليس كذلك -بحمد الله-؛ لا في مكة، ولا في المدينة.

2- بل قد وقعت المخاوف والأمراض، وهذا لا ينافي البركة؛ فإنها كثرة الخير، وهي أضعاف أضعاف ما فيهما من المخاوف؛ فالخير أكثر مِن الشر بلا شك.

موقع أنا السلفي

www.anasalafy.com

جواب السؤال صوتي
   طباعة 

جديد الفتاوى

Separator

روابط ذات صلة

Separator

القرآن الكريم- الحصري

القرآن الكريم- المنشاوي

القرآن الكريم- عبد الباسط

القرآن الكريم- البنا