الثلاثاء 16 ربيع الثاني 1442هـ الموافق 2 ديسمبر 2020م

القائمة الرئيسية

Separator
ختمة مرتلة من صلاة التراويح- رمضان 1438ه

بحث

Separator

القائمة البريدية

Separator

أدخل عنوان بريدك الالكتروني

ثم أدخل رمز الأمان واضغط إدخال

ثم فعل الاشتراك من رسالة البريد الالكتروني

كيف نتعامل مع القرآن؟
هل سيذكرك التاريخ ؟
كيف تكون ناجحًا ومحبوبًا؟

حكم تأخير مَن به سلس بول الاستنجاء إلى وقت الصلاة

الفتوى

Separator
حكم تأخير مَن به سلس بول الاستنجاء إلى وقت الصلاة
97 زائر
21-11-2020
د/ ياسر برهامي
السؤال كامل
السؤال: 1- شخص عنده ما يشبه السلس؛ بمعنى أن البول يظل معه لمدة بعد الاستنجاء، فيلبس بعد كل تبول ثوبًا خاصًّا يجعله لذلك، ثم إذا أراد الوضوء أعاد الاستنجاء وغيَّر هذا الثوب الذي يلبسه بعد قضاء الحاجة في كل مرة، فهل هذا يصح أن يواظب على لبس هذا الثوب المتنجس أساسًا وهو يقول إنه يشق عليه جدًّا أن يرتدي ثوبًا مختلفًا بعد كل تبول ثم يغيره إذا أراد الصلاة؟ 2- هل يلزم الاستنجاء بعد كل تبول إذا كان في غير وقت الصلاة، وهذا سواء في حالة السلس (حيث لا يكون هناك فائدة أصلًا من ذلك) أو في غير حالة السلس؟ بمعنى مَن كان لا يريد أن يصلي بعد قضاء الحاجة: هل يلزمه الاستنجاء ويشمله وعيد الذي لا يستنزه من بوله مع أنه يستنجي بالطبع عندما يحين وقت الصلاة؟ وجزاكم الله خيرًا.
جواب السؤال

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

1- فيجوز له فعل ذلك.

2- لا يلزمه الاستنجاء إلا إذا أراد الصلاة أو الطواف ونحوهما، طالما أنه سيغير الملابس المتنجسة قبل الصلاة، ويستنجي ويغسل ما أصابه الثوب المتنجس مِن بدنه، والوعيد فيمَن يصلي بالنجاسة، ولكن الخطر في التأخير هو في التفريط والنسيان.

موقع أنا السلفي

www.anasalafy.com

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
الفوائد

جديد الفتاوى

Separator

روابط ذات صلة

Separator

القرآن الكريم- الحصري

القرآن الكريم- المنشاوي

القرآن الكريم- عبد الباسط

القرآن الكريم- البنا

نظرة على واقع المسلمين