الأحد، ١٦ شعبان ١٤٤٥ هـ ، ٢٥ فبراير ٢٠٢٤
بحث متقدم

ما معنى (تَعَلَّمْنَا ‌الْإِيمَانَ ‌قَبْلَ ‌أَنْ ‌نَتَعَلَّمَ ‌الْقُرْآنَ، ‌ثُمَّ ‌تَعَلَّمْنَا ‌الْقُرْآنَ ‌فَازْدَدْنَا ‌بِهِ ‌إِيمَانًا)؟

ما معنى (تَعَلَّمْنَا ‌الْإِيمَانَ ‌قَبْلَ ‌أَنْ ‌نَتَعَلَّمَ ‌الْقُرْآنَ، ‌ثُمَّ ‌تَعَلَّمْنَا ‌الْقُرْآنَ ‌فَازْدَدْنَا ‌بِهِ ‌إِيمَانًا)؟
الثلاثاء ١٢ سبتمبر ٢٠٢٣ - ١١:٠٤ ص
75

 

السؤال:

قرأت حديثًا هو: عَنْ جُنْدُبِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ، قَالَ: "كُنَّا مَعَ النَّبِيِّ -صلى الله عليه وسلم- وَنَحْنُ فِتْيَانٌ حَزَاوِرَةٌ، ‌فَتَعَلَّمْنَا ‌الْإِيمَانَ ‌قَبْلَ ‌أَنْ ‌نَتَعَلَّمَ ‌الْقُرْآنَ، ‌ثُمَّ ‌تَعَلَّمْنَا ‌الْقُرْآنَ ‌فَازْدَدْنَا ‌بِهِ ‌إِيمَانًا"، فما معنى هذه العبارة الجميلة التي أشعر بجمالها وإن كنت لا أفهمها؟ 

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فالإيمان هو العقيدة الصحيحة، وما يترتَّب عليها مِن أعمال القلب: كالحب، والتوكل، والخوف والرجاء، إلخ. والصحابة -رضي الله عنهم- آمنوا ثم ازدادوا إيمانًا بتعلُّم القرآن، وهكذا كل مؤمن يتعلم العقيدة الصحيحة ويحقق أعمال القلوب الواجبة ويعمل بطاعة الله -تعالى- ويترك معاصيه، فإنه إذا تعلَّم تفسير القرآن ومعرفة أحكامه، فإنه يزداد بذلك إيمانًا؛ قال الله -تعالى-: (إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَانًا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ . الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ . أُولَئِكَ هُمُ ‌الْمُؤْمِنُونَ ‌حَقًّا لَهُمْ دَرَجَاتٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَمَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ) (الأنفال: 2-4).

موقع أنا السلفي

www.anasalafy.com