الأحد، ١٦ شعبان ١٤٤٥ هـ ، ٢٥ فبراير ٢٠٢٤
بحث متقدم

هل تأثم الأم بدعائها على أطفالها؟

هل تأثم الأم بدعائها على أطفالها؟
السبت ١٦ سبتمبر ٢٠٢٣ - ١١:٢٠ ص
91

 

السؤال:

ما حكم الأم التي تدعو على الطفل الصغير -عمره 3 سنوات- لأجل أنه مشاغب ويلعب، ولا يسمع الكلام، والأب ينهاها عن ذلك؟ وهل يمكن أن يصيب الطفلَ الذي يحب اللعب مكروهٌ بسبب دعاء أمه عليه؟

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛  

فتأثم هذه الأم بدعائها على أبنائها؛ لقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: (‌لَا ‌تَدْعُوا ‌عَلَى أَنْفُسِكُمْ، وَلَا تَدْعُوا عَلَى أَوْلَادِكُمْ، وَلَا تَدْعُوا عَلَى أَمْوَالِكُمْ، لَا ‌تُوَافِقُوا مِنَ اللهِ سَاعَةً يُسْأَلُ فِيهَا عَطَاءٌ فَيَسْتَجِيبُ لَكُمْ) (رواه مسلم)، ويلزمها طاعة زوجها في الكفِّ عن ذلك.

والحديث يدل على أنها ربما تعاقَب بالاستجابة لها في ساعة إجابة.

موقع أنا السلفي

www.anasalafy.com