الجمعة، ٢ ذو الحجة ١٤٤٣ هـ ، ٠١ يوليو ٢٠٢٢
بحث متقدم

هل تسميتنا بالدعوة السلفية يفرق الأمة

هل يجوز أن نقول: نحن دعوة سلفية مع العلم أن هذا يحدث تفتيتا للأمة؟

هل تسميتنا بالدعوة السلفية يفرق الأمة
السبت ١٧ يوليو ٢٠١٠ - ١٧:١٠ م
5366

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فوصف الدعوة بـ"السلفية" لا يحدث تفتيتـًا، ولا تفريقـًا للأمة، بل إرشاد لها بالمنهج الذي يلزم أن نسير عليه جميعًا، وهو ما كان عليه رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، وأصحابه، ومن تبعهم بإحسان؛ فهم السلف.

أما الذي يفرق الأمة: فهي العصبية الجاهلية، وهي حاصلة عند كل جاهل انتسب إلى طائفة أو سار برأسه، وكذا كل باغ تسمى باسم جماعة، أو قال: إنه لا ينتمي إلى جماعة.

وكذا كل مبتدع يتعصب لبدعة وينصرها، ويعادي من خالفه فيها، وكذا رؤوس الضلال الدعاة على أبواب جهنم: من المنافقين الذين يروج لهم أمثالهم وأعوانهم؛ فهم سبب تفتيت الأمة وليس الدعوة السلفية.

الكلمات الدلالية