الجمعة، ١٦ جمادى أول ١٤٤٤ هـ ، ٠٩ ديسمبر ٢٠٢٢
بحث متقدم

حول موقف "الدعوة السلفية" مِن الشيخ "أسامة بن لادن"

ما موقف السلفية أو عقيدة أهل السنة والجماعة من ابن لادن؟ هل نقول: الشيخ الفاضل ابن لادن أو هو مجرم؟ هل ما يسمون الآن أنفسهم "السلفية الجهادية" على حق؟ هل هناك من كفره؟ الأمور تداخلت عندي فهل ترشدني يا شيخ؟ ما موقفنا من ابن لادن؟ نرجو التفصيل، جزاكم الله الجنة.

حول موقف "الدعوة السلفية" مِن الشيخ "أسامة بن لادن"
الخميس ٠٥ مايو ٢٠١١ - ١٣:٤٢ م
6359
حول موقف "الدعوة السلفية" مِن الشيخ "أسامة بن لادن"
2-جماد ثاني-1432هـ   5-مايو-2011      

السؤال:

ما موقف السلفية أو عقيدة أهل السنة والجماعة من ابن لادن؟ هل نقول: الشيخ الفاضل ابن لادن أو هو مجرم؟ هل ما يسمون الآن أنفسهم "السلفية الجهادية" على حق؟ هل هناك من كفره؟ الأمور تداخلت عندي فهل ترشدني يا شيخ؟ ما موقفنا من ابن لادن؟ نرجو التفصيل، جزاكم الله الجنة.

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فـ"أسامة بن لادن" -رحمه الله- رجل مسلم "ما له أكثر مما عليه"؛ له أنه شارك وعاون في مقاومة الاحتلال الروسي لأفغانستان، والاحتلال الصربي للبوسنة، ومقاومة الاحتلال الأمريكي لأفغانستان، والعراق، هو ومَن ينتمي إليه.

ونختلف معه في العمليات التي قام بها مَن ينتسبون إليه "القاعدة" في بلاد المسلمين: كتفجيرات "الرياض"، وغيرها.. وكذا العمليات التي تمت في بلاد الغرب مِن أفراد دخلوا هذه البلاد بـ"عقد أمان" هو "التأشيرة"، كما تبنوا "أحداث سبتمبر في أمريكا"، ونحو هذه الأعمال.

www.salafvoice.com