٢٧ ذو الحجة ١٤٤٢ هـ الجمعه ٠٦ أغسطس ٢٠٢١
بحث متقدم

وقع في الزنا ويريد الاعتراف على نفسه

السؤال: فضيلة الشيخ: صديق وقع في الزنا وتاب إلى الله، وحرارة المعصية تأكل قلبه ويريد إقامة الحد عليه، فإذا سافر للعمرة فهل يذهب للسلطات السعودية ليقام عيه حد الزنا؟ نستأذنكم في سرعة الرد, وجزاكم الله خيرًا.

د / ياسر برهامي
الخميس ٢٠ يونيو ٢٠١٣

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فننصحه بأن يستر على نفسه فقد ستر الله عليه، ولا يلزم في صحة التوبة إقامة الحد، فإن الرسول -صلى الله عليه وسلم- قد قال عن الغامدية: (لَقَدْ تَابَتْ تَوْبَةً لَوْ قُسِمَتْ بَيْنَ سَبْعِينَ مِنْ أَهْلِ الْمَدِينَةِ لَوَسِعَتْهُمْ، وَهَلْ وَجَدْتَ تَوْبَةً أَفْضَلَ مِنْ أَنْ جَادَتْ بِنَفْسِهَا لِلَّهِ -تَعَالَى-؟) (رواه مسلم)، والتائب تلزمه توبة تسعه هو وحده.

www.anasalafy.com

موقع أنا السلفي