هل أصبح الجهاد بالنفس في سوريا متعينًا الآن على كل مسلم؟

السؤال: ذكر الشيخ محمد حسان في بيان عن علماء المسلمين أن الجهاد في سوريا الآن فرض وواجب على كل المسلمين، وأنا متزوج وعندي ولد وزوجتي على مشارف الولادة، وبعض الإخوة ذكر أن كل من قدر على أن يحمل شيئًا يساعد به المجاهدين فيلزمه الخروج وإن لم يتدرب على سلاح أو يدخل الجيش، وقد استأذنت أبي في الخروج مع العلم أني لم أدخل الجيش ولم أتمرن على حمل السلاح، ولم أمارس أي نوع من الرياضة من قبل، ولكن أبي وزوجتي يرفضان ذلك، فهل يجب عليَّ الخروج؟ وإن لم يجب عليَّ فمَن الذي يلزمه الخروج الآن إلى سوريا كفرض عليه؟

إدارة الموقع
الخميس ٢٠ يونيو ٢٠١٣

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فإنما يحتاج المجاهدون الآن إلى مَن يغيثهم، فمن كان عنده كفاءة يحتاجونها فهو الذي يذهب إليهم كفرض عليه؛ وإلا فنسبة المسلَّحين من المجاهدين هناك حوالي ثلث المجاهدين فقط.

www.anasalafy.com 

موقع أنا السلفي