الثلاثاء، ١٦ شوال ١٤٤٣ هـ ، ١٧ مايو ٢٠٢٢
بحث متقدم

مغلق أو غير متاح

سيأتى عليك يوم ولا بد يتصل عليك رفاقك والناس من حولك فيرد هاتفك برسالة: (إن الرجل الذي تحاول الاتصال به الآن لن يرد عليك أبدا)

مغلق أو غير متاح
مصطفى دياب
السبت ٢٣ أبريل ٢٠١٦ - ٠٠:٠٠ ص
6003

مغلق أو غير متاح

كتبه/ مصطفى دياب 
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده - صلى الله عليه وسلم-، وبعد: 
مغلق مؤقتا ..خارج الخدمة .. غير متاح ..في وقت لاحق ..الجوال الذي تحاول الاتصال به لا يمكن أن يرد عليك ....لا يمكن الاتصال به الآن ... لقد وصلت إلى البريد الصوتي ......بعد سماع الصفارة ...
كلمات كثيرة لعلك تُصدم بها إذا أردت شيئا مهما من أخ قريب أو مسئول عن عمل أو من أعلى منك أو ممن هو دونك ..
نعم إنها إجابات صادمة، خاصة إذا كان المُتصل يحتاج لردود إيجابية يحل بها أزمة أو يُنهي بها مشكلة أو يُفرج بها هما أو يُذهب بها غما أو يقضي بها حاجة من حاجات المسلمين أو يُقيم بها فرضا كفائيا أو ليتمم عملًا دعويًا متوقفًا على رأيك ووجودك وغير ذلك. 
أخي الحبيب... 
إن من يحمل هم الدين حقا، وينذر نفسه لخدمة هذا الدين صدقا، فإنه ولا بد سوف يعيش للدين ويموت للدين، ويبيع نفسه لله عز وجل، ويجعل الدين أكبر همه، ولذا فلا يمكن أن يحجب نفسه عن عباد الله، ولا عن قضاء حوائجهم ودعوتهم لأنه صاحب رسالة، وإذا كان الطبيب لا يغلق هاتفه لأنه يتابع حالة في العناية حفاظا على حياته، فكيف بطبيب القلوب وقائدها إلى علام الغيوب .
يا صاحب الرسالة .... 
لا تحجب نفسك عن عباد الله بل التواصل معهم، والوصول إليهم في كل مكان وفي أي زمان، واسمع نوح عليه السلام: ﴿قَالَ رَبِّ إِنِّي دَعَوْتُ قَوْمِي لَيْلاً وَنَهَارا﴾ بل وارفع صوتك لدعوتهم أحيانا، وأسر بها لهم أحيانا أخرى، قال نوح: ﴿ثُمَّ إِنِّي دَعَوْتُهُمْ جِهَارًا. ثُمَّ إِنِّي أَعْلَنتُ لَهُمْ وَأَسْرَرْتُ لَهُمْ إِسْرَارًا﴾ فكيف إذا كانوا هم من يتصلون بك لترشدهم وتبصرهم؟!
ياصاحب الهم ... 
يتصل بك إخوانك لخطبة الجمعة فيرد قرينك أنك غير متاح أو خارج الخدمة أو مغلق الآن.
وللأسف لو كنت في جلسة مع إخوانك ترتب شئون الدعوة ثم كان عليك أن تقوم بكذا وكذا فإنك تحتاج بعدها لعشرات الاتصالات حتى تُنهي ما تم الاتفاق عليه، وكأننالم نتفق مع مؤمنين ملتزمين يدركون معنى قوله - صلى الله عليه وسلم-: "وإذا وعد أخلف". فتصبح عبئا على إخوانك ويا ليتك ترد!! فكم من مصلحة دعوية تعطلت أو تأخرت وفقدت رونقها بسببك، وكم من ضعيف ظُلِمَ بسبب عدم ردك، وكم من صاحب حق ضاع حقه بسبب عدم ردك، وكم من مهموم مغموم بات متألما مقهورا بسبب عدم ردك؟ أين حرصك على العمل؟ أين خوفك على فوات الأجر؟
أخي الحبيب... 
إذا يسر لك الله أن تكون عونا للناس خادما لهم دالا لهم على طريق الله فيجب عليك أن لا تحجب نفسك عنهم، وأن تصبر عليهم عامة وعلى أذاهم خاصة لأنك تبتغي الأجر من الله عز وجل. 
وقد تقول يتصل إخواني أو الناس في أوقات راحتي ونومي، و"إن لبدنك عليك حقا..، وإن لأهلك عليك حقا". وأقول لك إن السلبيات والمشاكل يكون لها حل، وليس الحل أن تغلق وسيلة التواصل بينك وبين عباد الله، أما سمعت قول النبي - صلى الله عليه وسلم-: "ومن مشى في حاجة أخيه حتى يثبتها له ثبَتَ الله قدمه يوم تذل الأقدام". أما سمعت قول النبى - صلى الله عليه وسلم-: "ولأن أمشي في حاجة أخي أحب إلي من أن اعتكف في مسجدي هذا شهرا". 
أخي الحبيب :
إذا أغلقت هاتفك دون القوم فهل فكرت كم من باب خير أُغلق دونك؟ هل فكرت في الحرمان الذي لَحِقَ بك؟ أو أنك ترى أن أعمالك كثيرة وطاعاتك ثقيلة وأنك من أهل الجنة؟! مسكين هذا العبد الذي ما أدرك قول ربه: ﴿إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللَّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ﴾. وما سمع صوت الجُنيد وهو يموت ويقرأ فيقولون له: "الآن يا إمام؟" فيقول لهم: "أُبادر طيِّ صحيفتي".

نعم ربما تكون صاحب أعمال برٍ كثيرة ولكن هل تضمن أنها رُفِعَتْ وأنها مقبولة وأنها خالية من الرياء والنقائص .
أخي الحبيب: 
الجزاء من جنس العمل، فإذا حرمت رفاق دربك والناس من حولك من الوصول إليك فقد يأتي يوم على هاتفك لا تسمع له صوتا .
لحظة نظام :
حدد وقتا للتواصل مع إخوانك والناس عامة وافتح هاتفك دوما، وإذا كنت في مجلس علم أو اجتماع فاجعله صامتا وبعد انتهاء الفاعلية عليك بالاتصال بمن حاول الاتصال بك ما استطعت، ورد على الرسائل وأبلغ إخوانك أنك لن ترد على الهاتف مثلا بعد الثانية عشر من منتصف الليل والتزم بذلك واحمل الناس على ذلك .
أخي المسكين :
سيأتى عليك يوم ولا بد يتصل عليك رفاقك والناس من حولك فيرد هاتفك برسالة: (إن الرجل الذي تحاول الاتصال به الآن لن يرد عليك أبدا).
وصلِّ اللهم على محمد وعلى آله وصحبه وسلم .

موقع أنا السلفي

www.anasalafy.com

 

تصنيفات المادة

ربما يهمك أيضاً

23 ٢١ فبراير ٢٠٢٢
هل لك منارة؟
73 ١١ ديسمبر ٢٠٢١
اضبط البوصلة
119 ٣٠ نوفمبر ٢٠٢١
صناعة النموذج
50 ٠٦ نوفمبر ٢٠٢١
اترك أثرًا (4)
48 ٠٢ نوفمبر ٢٠٢١
اترك أثرًا (3)
59 ٢٨ أكتوبر ٢٠٢١