الجمعة، ١٣ رجب ١٤٤٤ هـ ، ٠٣ فبراير ٢٠٢٣
بحث متقدم

المَسيحُ عِيسى ابنُ مَريم

إنه كلما اقترب موعد الانتخابات، يحتدم الخلاف بين الاتجاهات الإسلامية المختلفة العاملة على الساحة... فبين مؤيد للمشاركة في هذه الانتخابات من باب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والجهر بكلمة الحق، وذلك لأنه لا قيام للباطل إلا في غفلة أهل الحق، وبين معارض لهذه المشاركة لما تقتضيه من تمييع لبعض قضايا العقيدة كالحاكمية والولاء والبراء، وما يستتبع ذلك من تمييع القضية الإسلامية برمتها في نظر الجماهير، كل ذلك من أجل بعض المصالح المتوهمة. ونحن من خلال هذه السطور... نضع هذه القضية الحساسة في ميزان الشريعة الغراء، ونلقي الضوء على الأدلة التي احتج بها كل من المؤيد والمعارض، وفي نهاية البحث نعرض لما نراه أقرب إلى الحق وإلى منهج أهل السنة والجماعة. نسأل المولى -عز وجل- أن يكون هذا البحث نافعاً لأبناء الصحوة الإسلامية - حفظها الله وباركها- وأن يكون خطوة على طريق التكامل والتناصح الواجب بين أبناء هذه الصحوة المباركة، وأن يكون بداية لعلاقة أفضل بين الاتجاهـات الإسلامية المعاصرة، اللـهم آميــن.

المَسيحُ عِيسى ابنُ مَريم
الاثنين ٢٤ أكتوبر ٢٠١٦ - ٠٧:٠١ ص
635
احمد فوزي

تصنيفات المادة