الأربعاء، ٢٣ جمادى ثانى ١٤٤٣ هـ ، ٢٦ يناير ٢٠٢٢
بحث متقدم

هل مَن جلس بعد الفجر لتعليم القرآن يدخل في حديث: (مَنْ صَلَّى الْغَدَاةَ فِي جَمَاعَةٍ... كَانَتْ لَهُ كَأَجْرِ حَجَّةٍ وَعُمْرَةٍ

السؤال: هل مَن جلس بعد الفجر ليعلـِّم رجلاً القرآن في المسجد، وانتظر إلى بعد الشروق وصلى ركعتين يكون ممن يشملهم حديث: (مَنْ صَلَّى الْغَدَاةَ فِي جَمَاعَةٍ، ثُمَّ قَعَدَ يَذْكُرُ اللهَ حَتَّى تَطْلُعَ الشَّمْسُ، ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ, كَانَتْ لَهُ كَأَجْرِ حَجَّةٍ وَعُمْرَةٍ, تَامَّةٍ، تَامَّةٍ, تَامَّةٍ) (رواه الترمذي، وحسنه الألباني)، أم يعتبر خارجًا عن الحديث، ولأنه قد يجلس في غير المكان الذي صلى فيه؟

هل مَن جلس بعد الفجر لتعليم القرآن يدخل في حديث: (مَنْ صَلَّى الْغَدَاةَ فِي جَمَاعَةٍ... كَانَتْ لَهُ كَأَجْرِ حَجَّةٍ وَعُمْرَةٍ
د/ ياسر برهامي
الخميس ١٦ فبراير ٢٠١٧ - ٠٠:٠٠ ص
2081

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فتعليم القران مِن الذكر، ويحصل الثواب لمن جلس في المسجد، ولو في غير المكان الذي صلى فيه.

موقع أنا السلفي

www.anasalafy.com