حكم استخراج فيزا مشتريات تمنح المشترين لها كوبونات تخفيض على السلع التي يتم شراؤها

السؤال: 1- استلمت فيزا مشتريات من الشركة التي أعمل بها (فيزا من شركة خاصة وليس بنكًا)، ومميزات الفيزا: - العقد به نص على تخصيص مبلغ 7000 جنيه لهذه الفيزا. - يمكنني شراء المنتجات قسط على 10 أشهر بسعر الفوري. - حال شرائي شيء مثلًا بـ 7000 جنيه يتم خصم مباشر قبل استلام القبض مبلغ 700 جنيه حتى 10 أشهر. والإشكالية: أنه طلب مني التوقيع بالموافقة على قبول الفيزا، ومِن ضمن الشروط: شرط غرامة تأخير (وهذا غير متصور في حقي؛ لأن خصم قسط ما اشتريته يكون قبل استلام القبض). 2- تواصلتْ معي الشركة المشغلة للفيزا وذكروا أنهم سيمنحونني فيزا أخرى وكوبونات كثيرة كتخفيض على المنتجات التي سأشتريها، وهذه الكوبونات باشتراك شهري، وفيزا مستقلة بدون عقد أو شرط. والإشكالية: هل يجوز لي الانتفاع بهذه بالكوبونات؟

إدارة الموقع
الأربعاء ٢٤ يونيو ٢٠٢٠

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛       

1- فالتوقيع على شرط غرامة التأخير لا يجوز، ولو وافقوا أن تكتب في أي جزءٍ مِن العقد: (بما لا يخالف الشرع)، ولو مع توقيعك؛ فأنت تبطل الشرط المحرم، ويبقى ألا توقع نفسك تحت طائلة الربا بالتأخير.

2- أما الكوبونات: فإذا كان لها قيمة تدفع فلا تجوز؛ لأنه غرر.

موقع أنا السلفي

www.anasalafy.com