الاثنين، ١٣ صفر ١٤٤٣ هـ ، 20 سبتمبر 2021
بحث متقدم

أنفق مالًا في تشطيب شقة ومحل في بيت والده فكيف يحسب نصيبه في حالة تقسيم البيت أو بيعه؟

السؤال: أنا أسكن في بيت والدي، وأخواتي البنات متزوجات خارج البيت، وهناك دكان أعمل فيه حلاقًا، وهذا الدكان كان في الأساس غرفة وأنا فتحتها بمساعدة والدي لتكون دكانًا، وركبت عداد كهرباء للمحل يعني تحولت الغرفة لمحل (وعمل لي والدي -رحمه الله- عقد قانون قديم بالدكان)، وهناك شقة في البيت تم بناؤها كان خطيب أختي بناها على أساس يكتب العقد باسم أختي، ولما شطبها رفض أن العقد يكتب باسمها وطلب أن العقد يكتب باسمه هو وإلا أخذ ما صرفه على الشقة وهو مبلغ ?? ألف جنيه، فدفعت أنا من مالي عشرة آلاف من هذا المبلغ. والبيت الآن بعد وفاة والدي سيتم تقسيمه أو سيباع، وأنا أريد أن أعرف سواء في حالة التقسيم أو البيع: 1- ما مصير المبلغ الذي دفعته في الشقة والدكان الذي تم فتحه وتشطيبه بعد تحويله من غرفة إلى دكان وكل هذا تم من مالي؟ وما مصير ذلك في التقسيم بين وبين إخوتي؟ 2- لو كان الدكان يساوي المبلغ الذي تم صرفه على الشقة فهل يكتب الدكان باسمي؟ ولو تم بيع البيت فما مصير ما صرفته أنا؟

د/ ياسر برهامي
السبت 12 سبتمبر 2020 - 00:00 ص

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فطالما عمل لك والدك عقد إيجار فكأن ما أنفقته قرض لوالدك؛ لأنه لم يتنازل لك عن المحل ولا عن شيء منه؛ فلك أن تأخذ ما أنفقته على المحل بعد أن يباع المنزل قبل التقسيم.

وفي حالة التقسيم فيُحسَب قيمة ما دفعته كنسبةٍ مِن قيمة البيت الآن، وتكون لك قبل التقسيم، ويقسم الباقي بالنسبة.

موقع أنا السلفي

www.anasalafy.com