السبت، ١٧ ربيع أول ١٤٤٣ هـ ، 23 أكتوبر 2021
بحث متقدم

حكم الإجهاض باتفاق الزوجين لمصلحة مراعاة الأطفال وإحسان تربيتهم

حكم الإجهاض باتفاق الزوجين لمصلحة مراعاة الأطفال وإحسان تربيتهم
د/ ياسر برهامي
الأحد 26 سبتمبر 2021 - 08:40 ص


السؤال:


زوجتي مريضة بكسل في الغدة الدرقية، وتأخذ علاجًا مستمرًا، وهي ترضع مولودًا لم يتعدَّ السَّنة بخلاف أنها مريضة اكتئاب، ومعنا خمسة أولاد، وحرفيًّا لا تقدر على تربيتهم لا صحيًّا ولا نفسيًّا، ولا أخلاقيًّا ولا دينيًّا، وهي لا تقوى على خدمتنا، والأولاد في أسوأ حالتهم مِن تدنى الأخلاق، ولأنها متقلبة المزاج ومع ضعف ووهن في العظام وتعالج منه؛ لأنها عندها سمنة، وهي الآن فوجئت أنها حامل، فهل يجوز لنا إنزال هذا الجنين، ولله الأمر من قبل ومن بعد؟ وهل ما سبق يعد عذرًا شرعيًّا لنا في هذا الأمر؛ لما في ذلك من المفاسد الكبيرة على أسرتنا؟ وجزاكم الله خيرًا.


الجواب:


الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛      


فيكره الإجهاض قبل 42 يومًا، ويحرم بعد ذلك، وطريقة حساب المصالح والمفاسد عندك تحتاج إلى تعديل، وأنت مسئول عن الأولاد أكثر من هذا.


موقع أنا السلفي


www.anasalafy.com