الثلاثاء، ١٦ شوال ١٤٤٣ هـ ، ١٧ مايو ٢٠٢٢
بحث متقدم

حكم من توفَّر لديه مال لسداد دين مؤجل وأراد الانتفاع به

حكم من توفَّر لديه مال لسداد دين مؤجل وأراد الانتفاع به
السبت ٠٤ ديسمبر ٢٠٢١ - ١١:٥٤ ص
32

حكم من توفَّر لديه مال لسداد دين مؤجل وأراد الانتفاع به

السؤال:

قد حصلتُ على قرضٍ حسنٍ من مكان عملي من أجل بناء منزل جديد، وتم الاتفاق بالتراضي مع صاحب العمل على سداد القرض على أقساطٍ خلال مدة عام، وبالفعل مرَّ ما يقرب من نصف المدة، والحمد لله أنا منتظم في السداد حسب ما تم الاتفاق عليه.

والسؤال هو: أنني قد منَّ الله عليَّ بمبلغ من المال، فهل يجوز لي أن استخدم هذا المال الذي توفّر لدي في استكمال بناء المنزل الجديد أم أسدد جزءًا من الدَّين المؤجل (الأقساط غير المستَحقة)؟ جزاكم الله خيرًا.

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فالتَّخَلُّص من الدَّين أفضل؛ حتى ولو كان الدائن يرضى بالتأجيل، قال النبي -صلى الله لعيه وسلم-: (اللهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنَ ‌الْمَأْثَمِ ‌وَالْمَغْرَمِ) (متفق عليه)، وقال: (يُغْفَرُ ‌لِلشَّهِيدِ كُلُّ ذَنْبٍ إِلَّا الدَّيْنَ) (رواه مسلم).

موقع أنا السلفي

www.anasalafy.com